Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

50 مليون دولار خسائر شهرية للقطاع الاقتصادي في غزة

أرض كنعان - غزة - قال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري اليوم الاثنين، إن نحو 50 مليون دولار خسائر شهرية مباشرة وغير مباشرة (نحو 600 مليون دولار سنويًا) للقطاع الاقتصادي (الصناعي والتجاري) في غزة، بسبب الحصار والأزمات المتفاقمة.

وأشار الخضري في تصريح صحفي رصدته الساحة الإخباري، إلى إن نحو 2500 مصنع وورشة ومحل تجاري أُغلقوا في غزة بسبب الحصار، والأرقام في تزايد خاصة في السنة الأخيرة.

وبين أن الفترة الحالية تشهد بشكل يومي إغلاقا لمحال تجارية ومصانع وورش ومتاجر بسبب الواقع الكارثي، مشيرا إلى ما ينتج عن ذلك من زيادة عدد المُعطلين عن العمل من عمال وفنيين، إضافة للخسائر الكبيرة.

وشدد على أن الحلول الجذرية المطلوبة فورا إنهاء الحصار الإسرائيلي بشكل كامل، وفتح كافة المعابر التجارية والسماح بحرية الاستيراد والتصدير ومنع قوائم الممنوعات، وربط غزة بالضفة الغربية عبر الممر الأمن.

وأشار إلى أن المشاريع الأكثر أولوية في المرحلة الحالية، هي مشاريع التشغيل، باعتبارها الأكثر فاعلية لتجاوز الانهيار الاقتصادي، ووقف النزيف.

وقال الخضري: “من شأن هذه المشاريع توفير سيولة للأسر الفقيرة وضخ الأموال في السوق المحلي، ما يعني تشغيل ودوران العجلة الاقتصادية بشكل سريع ومتنامي ومتصاعد”.

وأشار إلى انعكاس ذلك على الحالة الإنسانية وخفض معدلات الفقر والبطالة التي وصلت لنسب مخيفة، حيث ارتفعت البطالة بين الشباب إلى 70%.

ودعا الخضري الجهات العربية والإسلامية والدولية لتخصيص موازنات خاصة للتشغيل، بهدف إنقاذ الحالة الإنسانية المتدهورة في غزة، مع إعطاء مشاريع التشغيل أولوية على أية مشروعات أخرى في المرحلة الحالية.