Menu
12:45هذه رسالة حماس الخطية بشأن الانتخابات
12:43هيئة مسيرات العودة تصدر قرارًا هامًا بشأن فعالياتها القادمة
12:24بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الثلاثاء
12:21الاحتلال يرحِّل مدير مكتب "هيومن رايتس" من الأراضي الفلسطينية
12:19قافلة أردنية طبية تصل غزّة عبر حاجز بيت حانون
12:05عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى بحراسة أمنية مشددة
12:01تعليق للمدارس بغزة والضفة غداً.. وبشرى خاصة للمعلمين
11:56الاقتصاد تعلن عن رزمة تسهيلات للتجار وأصحاب المصانع
11:34المنحة القطرية.. الرابط الرسمي لفحص الـ ١٠٠ دولار 11/2019
11:31أسيران يواصلان الإضراب عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري
11:28السرطان ينهش جسد الأسير إبراهيم أبو مخ
11:22الحيّة يدعو السعودية للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين
10:41خلاف بين الجيش الإسرائيلي والشاباك حول تسهيلات بغزة
10:39الرئيس التونسي يدعو لوضع حد لمحاولات إبادة الشعب الفلسطيني
10:29827 شقة سكنية تم بناؤها بمستوطنات الضفة منذ بداية 2019

50 مليون دولار خسائر شهرية للقطاع الاقتصادي في غزة

أرض كنعان - غزة - قال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري اليوم الاثنين، إن نحو 50 مليون دولار خسائر شهرية مباشرة وغير مباشرة (نحو 600 مليون دولار سنويًا) للقطاع الاقتصادي (الصناعي والتجاري) في غزة، بسبب الحصار والأزمات المتفاقمة.

وأشار الخضري في تصريح صحفي رصدته الساحة الإخباري، إلى إن نحو 2500 مصنع وورشة ومحل تجاري أُغلقوا في غزة بسبب الحصار، والأرقام في تزايد خاصة في السنة الأخيرة.

وبين أن الفترة الحالية تشهد بشكل يومي إغلاقا لمحال تجارية ومصانع وورش ومتاجر بسبب الواقع الكارثي، مشيرا إلى ما ينتج عن ذلك من زيادة عدد المُعطلين عن العمل من عمال وفنيين، إضافة للخسائر الكبيرة.

وشدد على أن الحلول الجذرية المطلوبة فورا إنهاء الحصار الإسرائيلي بشكل كامل، وفتح كافة المعابر التجارية والسماح بحرية الاستيراد والتصدير ومنع قوائم الممنوعات، وربط غزة بالضفة الغربية عبر الممر الأمن.

وأشار إلى أن المشاريع الأكثر أولوية في المرحلة الحالية، هي مشاريع التشغيل، باعتبارها الأكثر فاعلية لتجاوز الانهيار الاقتصادي، ووقف النزيف.

وقال الخضري: “من شأن هذه المشاريع توفير سيولة للأسر الفقيرة وضخ الأموال في السوق المحلي، ما يعني تشغيل ودوران العجلة الاقتصادية بشكل سريع ومتنامي ومتصاعد”.

وأشار إلى انعكاس ذلك على الحالة الإنسانية وخفض معدلات الفقر والبطالة التي وصلت لنسب مخيفة، حيث ارتفعت البطالة بين الشباب إلى 70%.

ودعا الخضري الجهات العربية والإسلامية والدولية لتخصيص موازنات خاصة للتشغيل، بهدف إنقاذ الحالة الإنسانية المتدهورة في غزة، مع إعطاء مشاريع التشغيل أولوية على أية مشروعات أخرى في المرحلة الحالية.