Menu
12:05د. حمدونة : التجاوزات بحق الأسرى في السجون الاسرائيلية تستدعى حماية دولية
11:36احتجاج في جامعة كندية على استضافة جنود إسرائيليين
11:32فتح: سنتصدى لكل المؤامرات ولن نستسلم للأمر الواقع
11:29خارجية الأردن: عزم "إسرائيل" ضم الغور قتل للسلام
11:27الاحتلال يقتحم "عين قينيا" ويجرف أشجار المزارعين
10:48لوكسمبورج تدعو للاعتراف بدولة فلسطين ردًا على إعلان بومبيو
10:44اليونسكو يتخذ قرارات جديدا بشأن مدينة القدس
10:41يدخل اضرابه اليوم الـ 59..جلسة للأسير مصعب الهندي اليوم
10:38مجهولون يخربون النصب التذكاري الألماني بجنين
10:35موعد امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول
10:33الاحتلال يعتقل محافظ القدس عدنان غيث
10:26وزير الأشغال يبحث مع الأونروا المشاريع التي تشرف عليها
10:05اشتية: سنفعّل قانون التعاطي مع بضائع المستوطنات بأقصى عقوبة
09:59هولندا توقف دعمها المباشر الذي تقدمه للسلطة
09:57الصليب الأحمر يعلن برنامج زيارات أسرى محافظتي جنين وطوباس لشهر كانون الأول

250 مليار دولار خسائر إسرائيل في حال اندلعت انتفاضة

أرض كنعان_فلسطين المحتلة/توقعت دراسة صدرت مؤخراً أن تتكبد إسرائيل خسائر بقيمة 250 مليار دولار في حال اندلعت انتفاضة ثالثة.

وتوقعت الدراسة التي أعدها مركز "راند" ونشرت أهم نتائجها وسائل الإعلام الإسرائيلية أن تفضي المقاطعة الدولية إلى خسائر بقيمة 6 مليارات دولار.

وفي المقابل توقعت الدراسة أن يحقق الاقتصاد الإسرائيلي أرباحاً بقيمة 123 مليار دولار في حال تم التوصل لتسوية سياسية للصراع مع الفلسطينيين.

ونوهت الدراسة إلى أن حل الصراع واستقرار الأوضاع الأمنية سيفضي إلى تعاظم الاستثمارات واتساع التجارة الخارجية وازدهار السياحة.

وقد تم تقدير حجم الخسائر الناجمة عن اندلاع انتفاضة ثالثة والمقاطعة إلى جانب تحديد الأرباح التي يتوقع أن تجنيها إسرائيل من التسوية السياسية للصراع بواسطة خبراء اقتصاديين من إسرائيل والولايات المتحدة وأوروبا والسلطة الفلسطينية.

وتوقعت الدراسة أن يبلغ الناتج القومي الإسرائيلي عام 2014 حوالي 462 مليار دولار، في حال تم التوصل لتسوية سياسية للصراع قائمة على أساس حل الدولتين، في حين توقعت الدراسة أن تتقلص نسبة الناتج القومي بـ 10% في حال اندلعت انتفاضة، بحيث يبلغ 359 مليار دولار.

وتوقعت الدراسة أن يحدث انخفاض على اجمال الناتج القومي بقيمة 250 مليار دولار. 

وتوقعت المصادر أن تحدث زيادة على النفقات الأمنية الإسرائيلية في حال اندلعت انتفاضة بنسبة 9%.

وحسب الدراسة فان زيادة بنسبة 15% ستطرأ على حجم الاستثمارات الخارجية في إسرائيل بمجرد التوصل لتسوية للصراع، في حين ستحصل زيادة بنسبة 20% على السياحة، في حين ستزداد عوائد التجارة مع السلطة الفلسطينية بنسبة 150%،وستتعاظم التجارة مع العالم العربي بنسبة 200%.

من ناحية ثانية هاجم معلق إسرائيلي بارز رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بسبب مواصلته توجيه الانتقادات لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وقال روني شاكيد، معلق الشؤون الفلسطينية " إن نتنياهو يتجاهل حقيقة الدور الذي يقوم به عباس في حفظ الأمن في الضفة الغربية ومنع اندلاع انتفاضة مكلفة جداً.

وفي مقابلة أجرتها معه قناة التلفزة الأولى الليلة الماضية تساءل شاكيد قائلاً: "هل يمكن أن يتصور نتنياهو حجم الضرر الذي يمكن أن تتكبده إسرائيل في حال توقف التعاون الأمني من قبل السلطة الفلسطينية".

واعتبر شاكيد أن إسرائيل باتت مرتبطة تماماً بالتعاون الأمني من قبل السلطة، مشيراً إلى أن هذا يتطلب نمطاً مغايراً من التعاطي مع السلطة الفلسطينية وقيادتها.

وفي ذات السياق، قال وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل المسؤول عن ملف الاستيطان إن الاستيطان في جميع أرجاء الضفة الغربية هو "حق وطني وقومي وديني لليهود، علاوة على أنه أحد مظاهر السيادة لدولة إسرائيل".

ونقلت الإذاعة العبرية عن أرئيل قوله إن الحكومة الحالية ستفقد شرعيتها في حال ما عبرت عن توجهات الجمهور الصهيوني الذي يرى في الاستيطان "رسالة دينية وقومية من الطراز الأول".