Menu
12:06الطفل خالد" كان رجل البيت، ترك الدراسة وقرر مساعدة والده في توفير لقمة العيش
11:22جماهير الداخل المحتل تُحيي الذكرى الـ19 لهبة القدس والأقصى
11:20دراسة جديدة تحمل نبأ محبطا لعشاق الشوكولاتة الداكنة
11:18تحميل لعبة كول أوف ديوتي موبايل call of duty mobile للآيفون مباشر
11:00لجنة دعم الصحفيين: أكثر من 92 انتهاكاً ضد الحريات الإعلامية خلال سبتمبر المنصرم
10:21"حصاد البلح".. فرص عمل مؤقتة في غزة
10:18طالع الأسعار: ارتفاع أسعار المحروقات في فلسطين
09:54في خطوة خطيرة ..البرلمان الأوروبي يصوت اليوم لقطع 130 مليون $ من موازنة الأونروا
09:51مسؤول تنفيذي لتويتر في الشرق الأوسط ضابط بريطاني في الحرب النفسية
09:42في ذكرى اغتيال خاشقجي.. نجله يثق بقضاء السعودية وخطيبته تبحث عن العدالة
09:39فقدان آثار مستوطنة في غلاف غزة
09:37مسببة للالتهاب الرئوي .. اكتشاف خطر يأتي من غسالات الملابس
09:35التعادل يحسم قمة اليونايتد وآرسنال في "البريميرليج"
09:33خديجة جنكيز: بحثي عن العدالة لخاشقجي مستمر ولم يفت الأوان
09:32نجل خاشقجي: لدي ثقة في تحقيق العدالة بمرتكبي جريمة مقتل والدي

الشخصيات المستقلة: تراشق فتح وحماس الإعلامي يشوه صورة الفلسطينيين في العالم

أرض كنعان/ غزة/ أكد تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات ان المنافسة في التراشق الإعلامي يساهم يوميا في تشويه صورة الشعب الفلسطيني المناضل أمام المجتمع الدولي وأشقائنا العرب في المنطقة، مشددا على أن الدكتور ياسر الوادية رئيس التجمع وأعضاء القيادة وممثلي السكرتارية من علماء الدين المسلمين ورجال الإصلاح والمخاتير والوجهاء والأطباء والأكاديميين ورجال الأعمال وممثلي المجتمع المدني والقطاع الخاص والكتاب والصحفيين والمثقفين والشباب يطالبون الإخوة في كافة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية للعمل على وقف هذا التراشق.


ويأسف تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة لحالة اللامبالاة التي وصل إليها تجار الانقسام وحالة الرضا التي يعيشونها بالرغم من كل المعاناة التي يتجرعها المواطن الفلسطيني جراء استمرار تجميد المصالحة، مطالبا أبناء الشعب الفلسطيني وقياداته الوطنية بالتوحد سوية لتنفيذ المصالحة وإجبار حركتي فتح وحماس على تفعيلها.


ويشدد تجمع الشخصيات المستقلة على ضرورة وقف كافة أنواع التراشق الإعلامي لما يمثله من اهانة قوية لشعب قدم أبناؤه دماءه في سبيل تحرير الوطن، مؤكدا أن سرطان الانقسام الفلسطيني بدأ يسري في جسد الأرض العربية ليمزق ما بقي من حلم الوحدة.


ويطالب التجمع الأخ الرئيس محمود عباس والأخ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بالتمهيد الفوري لشق طريق المصالحة وإحياء الأمل داخل نفوس الفلسطينيين وتنفيذ بنود ما تم التوقيع عليه في القاهرة والدوحة، مضيفا أن كتب التاريخ الفلسطيني تشكي ازدياد عدد الصفحات السوداء في سيرة قضيتنا العادلة.


وشددت الشخصيات المستقلة أن استمرار الانقسام يجعل من الفلسطينيين مادة دسمة في الإعلام المحلي والعربي ويضعف من صورتهم الوطنية ليحولهم إلى أداة تحركها مصالح البعض ويساعدهم في ذلك حالة التراشق المخزية التي يعيشها الشعب أمام كافة وسائل الإعلام، مؤكدا أن المصالحة الفلسطينية هي التي ستهزم الاحتلال وتجعل موفدي الرباعية والخارجية الأمريكية يعودوا من حيث أتوا.