Menu
17:14اعلام: مصدر يعلن نسبة صرف رواتب الموظفين وآلية صرفها
17:11"القضاء الأعلى" يعلن عن آليات التعامل مع الأقساط المستحقة للأشهر الماضية
17:09عريقات يدين جريمة اعدام الشهيد الحلاق: على العالم رفع الحصانة عن "اسرائيل"
17:07"الصحة" بغزة: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في القطاع
17:05ارتياح كبير لطلاب الثانوية العامة في امتحانهم الأول
17:02الكيلة: إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في قلقيلية ليرتفع العدد إلى "626"
17:00شذى حسن .. أسيرة محررة تروي ليلتها الأولى في سجون الظلم الإسرائيلية
16:30طلاب وطالبات فلسطين يتوجهون لتقديم امتحانات الثانوية العامة
16:27لجان المقاومة: إعدام العدو للشهيد "إياد الحلاق"جريمة صهيونية تجاوزت كافة الأخلاق والمعايير الانسانية
16:25أول تعقيب من حماس على جريمة إعدام شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة
16:20الاحتلال يفتح تحقيقًا في إعدام الشهيد الحلاق
16:18الأسير جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ20
16:17دواء أطفال قد يؤدي دورا محوريا بإنقاذ حياة المصابين بكورونا
16:16الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم منزله بسلوان
16:13الاحتلال يعتقل فتيين من الخليل
تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة

تجمع الشخصيات المستقلة يدعو فتح وحماس لإنهاء إدارة الإنقسام وتعميم ثقافة المصالحة

أرض كنعان_غزة/دعا تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وحركة المقاومة الإسلامية حماس لمواجهة تفكك المجتمع الفلسطيني وتعميم ثقافة المصالحة بين مناصريهم والتسابق لإظهار أي نية وطنية تنهي ادارتهم للانقسام وتوقظ ما تبقى من ضمائر حية لعلها ترد الاعتبار للمواطن الفلسطيني المغلوب على أمره، خلال اجتماع لجنة العلاقات الوطنية والإسلامية في المقر الرئيس لتجمع الشخصيات المستقلة في مدينة غزة بحضور ممثلين من المجتمع المدني والقطاع الخاص والغرف التجارية والقانون والأكاديميين ورجال الأعمال من كافة محافظات قطاع غزة. 

وأكد مراد الريس منسق لجنة العلاقات الوطنية عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة ان حالة الاحتقان الشديدة بين مناصري التنظيمين الكبيرين تعزز من الإنقسام وتعزز من تخوين وتقزيم الاخر في الدواوين وعبر وسائل الاعلام الحزبية ويدفع ثمنها الباهظ صاحب البيت المدمر والمصنع المهدم والراتب المقطوع والتقرير الكيدي والعامل والخريج والموظف وعائلات الشهداء والأسرى وحكومة التوافق التي منعتها ادارة حركتي فتح وحماس للانقسام من استلام مهامها لبدء علاج قضايا الإنقسام، مبينا ان أبناء شعبنا في الوطن والشتات يمثلون الشرعية الفلسطينية المتجددة والغير منتهية ويعتبر سكوتهم هو من يجبر رؤساء الانقسام لتجاهل تحقيق المصالحة.

 وأوضح  محسن الخزندار عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة أن هنالك لقاءات واتصالات تبذل مع كافة الأطراف داخل وخارج قطاع غزة لمتابعة حل قضايا معبر رفح البري وأزمة الكهرباء وانهيار القطاع الخاص وازدياد الضرائب وتعطيل عمل الجامعات وانشاء مستشفى السرطان في قطاع غزة وتفعيل ملف المصالحة المجتمعية، مبينا أننا نحتاج جهود الجميع لتعديل مسار القضية الفلسطينية من الانقسام للوحدة وتعبئة الشارع الفلسطيني بثقافة المصالحة واستوعاب الاخر ورفع الصوت عاليا تحت شعار الشعب يريد إنهاء الانقسام وعودة الثقة المفقودة منذ منتصف يونيو حزيران 2007.

 وذكر كامل الشامي عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة أن هنالك خطوات هامة قريبة ستبذلها الشخصيات المستقلة للضغط نحو تحقيق المصالحة وانهاء الإنقسام بكافة الوسائل الوطنية الممكنة والتواصل مع كافة الأطراف في الوطن والشتات لانهاء المعاناة الشديدة التي يعاني منها الفلسطينيون خصوصا في قطاع غزة، داعيا لضرورة وضع الجميع المصلحة الوطنية العليا فوق كل الاعتبارات والعمل على ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي وتعزيز كافة الجهود لتطبيق اتفاق المصاحلة وانهاء الانقسام في الوطن وتوحيد مؤسسات الموطن ودعم ثقافة احترام وعدم التقليل من شأن الآخر.