google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
13:39"النقد" تدعو المواطنين للاستفادة من نظام 194منعاً للازدحام عند الصرافات
13:37بيراوي: الوضع الصحي بغزة يتطلب تدخلاً دولياً عاجلاً
13:34مهجة القدس تُسلم الصليب مذكرة حول الأسير المريض الجرجاوي
13:25الاحتلال يعتقل شابين من سلوان
13:23عريضة أمريكية تُطالب إدارة ترمب بدعم القطاع الصحي الفلسطيني
13:19الاحتلال يعتقل 292 مواطنًا بمارس رغم تفشي كورونا
13:17الصحة تحذر من كارثة حقيقية اذا لم يلتزم المواطنون بالتعليمات
13:14تسجيل 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا في فلسطين
13:13لجان المقاومة: تحذر الاحتلال من تبعات ارتكابة جريمة ضد الانسانية بمحاولته نشر وباء كورونا في ارضينا الفلسطينية
12:21لجان المقاومة|| تزف الشهيد "اسلام عبدالغني دويكات" الذي استشهد متأثرا بجراحه خلال المواجهات مع العدو الصهيوني دفاعا عن "جبل العرمة"
12:18الأحرار تثمن جهود الطواقم العاملة لحماية غزة من "كورونا"
12:16خطوات احتجاجية لأسرى بـ "عوفر" بعد رفض الاحتلال أخذ عينات منهم
12:14رعب إسرائيلي من استغلال طهران الانشغال العالمي بفيروس كورونا للتقدم سرا في مشروعها النووي
12:11"الشعبية": سياسة التمييز بين غزة والضفة يضرب صمود شعبنا
12:07عائلة الأسير المريض ياسر الرجوب تطالب بإطلاق سراحه
فتح سنتصدى لكل المؤامرات ولن نستسلم للأمر الواقع

فتح: سنتصدى لكل المؤامرات ولن نستسلم للأمر الواقع

أرض كنعان

أكدت حركة فتح على أنها ستتصدى لكل المؤامرات المحدقة بالقضية والشعب الفلسطيني، وأنها لن تستسلم أو تقبل بسياسة الأمر الواقع مطلقا.

واعتبر الناطق باسم الحركة وعضو المجلس الثوري أسامة القواسمي، أن إغلاق المؤسسات الفلسطينية في القدس والداخل لن يغير من جه وهوية الأرض والشعب والوجود الفلسطيني أبدا، مشددا على أن حركته ستقاوم هذه القرارات العنصرية مهما كلفها ذلك من ثمن.

وقال القواسمي: إن "الشعب الفلسطيني يتعرض لأبشع سياسات التطهير العرقي وتعميق نظام الابارتهايد العنصري من قبل الإحتلال الاسرائيلي وبغطاء كامل من إدارة ترامب التي خرقت بقراراتها الظالمة كافة القوانين والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان".

وأكد، أن إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على إغلاق المؤسسات الفلسطينية في القدس، وتسريع وتيرة هدم البيوت ومصادرة الأراضي لصالح المشروع الاستعماري الاستيطاني الكولونيالي، ما هو إلا ثمرة العنصرية اليمينية الاسرائيلي، والقرارات الصادرة من قبل إدارة ترامب، والتي تستهدف الهوية الوطنية والوجود الفلسطيني فوق أرضه.