Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

وثائق" CIA": اسرائيل بدأت تصنيع السلاح الكيماوي بعد حرب 73

ارض كنعان/ متابعات/  كشفت وثائق المخابرات الأمريكية عن أن اسرائيل بدأت بتصنيع الأسلحة اليكاوية بعد حرب أكتوبر عام 73، حيث تم فتح هذا القسم في مفاعل ديمونا النووي, وفقا لما نشره موقع "والاه" العبري اليوم الثلاثاء.

ونسب الموقع الى وثيقة سرية للمخابرات الأمريكية "CIA" نشرت اليوم على موقع "بورين بولسي" الأمريكي، بأن اسرائيل بدأت تصنيع الأسلحة الكيماوية في أعقاب حرب أكتوبر عام 73، ومن ضمن هذه الأسلحة غاز الاعصاب "سارين" والذي تمتلك منه اسرائيل كميات كبيرة، وهو نفس نوع الغاز الذي يجري الحديث عن استخدامه مؤخرا من قبل النظام السوري ضد المعارضة.

وتعود هذه الوثيقة الى عام 1982 والتي رصدت عمليات تصنيع السلاح الكيماوي وغيره من الأسلحة في منطقة الشرق الأوسط والمحرمة دوليا، وكان من ضمنها ما تقوم بتصنيعه اسرائيل من سلاح كيماوي والذي بقي سريا في دوائر المخابرات الأمريكي ويمنع نشره، ولكن مؤخرا قام أحد عناصر المخابرات السابقين بنشر بعض الوثائق السرية للمخابرات الأمريكية، واليوم جرى نشر هذه الوثيقة التي تتعلق بالسلاح الكيماوي الاسرائيلي بعد سنوات طويلة من الحذر.

وأضاف الموقع وفقا للوثيقة بأن المخابرات الأمريكية كانت لديها شكوك بقيام اسرائيل بتصنيع أسلحة كيماوية ولكنها ليس خطيرة وقاتلة، ولكن ما بعد عام 73 بدأت بتصنيع أسلحة خطيرة ومن ضمنها غاز الاعصاب "سارين".

وورد في الوثيقة كون اسرائيل محاطة بدول عربية معادية لها وتقوم بعمليات تصنيع وامتلاك السلاح الكيماوي وجدت اسرائيل نفسها بحاجة لهذا السلاح الفتاك .