Menu
20:54مالية غزة تعلن آلية صرف رواتب موظفيها غدًا الخميس
20:38بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الخميس
20:29أبو مرزوق يعقب على الأسلاك الشائكة حول مخيم المية ومية
20:13أبو مرزوق يعلّق على الخطابات الإسرائيلية خلال الانتخابات
20:10مناورة عسكرية للمقاومة في محافظة غزة
20:07لجان المقاومة : اعدام الشهيدة على حاجز قلنديا جريمة صهيونية تجاوزت كافة الاخلاق والمعايير الانسانية وتدلل على مدى همجية
10:49الشيخ يُعلق على نتائج الانتخابات "الإسرائيلية"
10:46زيارة رسمية للرئيس إلى النرويج يوم غدٍ الخميس
10:29إطلاق حملة تضامن مع الأسيرة إسراء جعايبص ببيروت
10:28محلل "إسرائيلي": قرر غينيس او نتنياهو الحرب لن يتم دون إبلاغ "ايمن عودة"
10:26زراعة غزة تعلن عن موعد قطف الزيتون وتشغيل المعاصر
10:23140 أسيرًا يواصلون إضرابهم المفتوح لليوم الـ9
10:15بالفيديو: استشهاد فتاة برصاص الاحتلال بزعم تنفيذها عملية طعن على حاجز قلنديا
10:12الاتحاد الأوروبي يدعو "إسرائيل" لوقف جميع أنشطتها الاستيطانية
10:10الاحتلال يعيد فتح معابر قطاع غزة

وثائق" CIA": اسرائيل بدأت تصنيع السلاح الكيماوي بعد حرب 73

ارض كنعان/ متابعات/  كشفت وثائق المخابرات الأمريكية عن أن اسرائيل بدأت بتصنيع الأسلحة اليكاوية بعد حرب أكتوبر عام 73، حيث تم فتح هذا القسم في مفاعل ديمونا النووي, وفقا لما نشره موقع "والاه" العبري اليوم الثلاثاء.

ونسب الموقع الى وثيقة سرية للمخابرات الأمريكية "CIA" نشرت اليوم على موقع "بورين بولسي" الأمريكي، بأن اسرائيل بدأت تصنيع الأسلحة الكيماوية في أعقاب حرب أكتوبر عام 73، ومن ضمن هذه الأسلحة غاز الاعصاب "سارين" والذي تمتلك منه اسرائيل كميات كبيرة، وهو نفس نوع الغاز الذي يجري الحديث عن استخدامه مؤخرا من قبل النظام السوري ضد المعارضة.

وتعود هذه الوثيقة الى عام 1982 والتي رصدت عمليات تصنيع السلاح الكيماوي وغيره من الأسلحة في منطقة الشرق الأوسط والمحرمة دوليا، وكان من ضمنها ما تقوم بتصنيعه اسرائيل من سلاح كيماوي والذي بقي سريا في دوائر المخابرات الأمريكي ويمنع نشره، ولكن مؤخرا قام أحد عناصر المخابرات السابقين بنشر بعض الوثائق السرية للمخابرات الأمريكية، واليوم جرى نشر هذه الوثيقة التي تتعلق بالسلاح الكيماوي الاسرائيلي بعد سنوات طويلة من الحذر.

وأضاف الموقع وفقا للوثيقة بأن المخابرات الأمريكية كانت لديها شكوك بقيام اسرائيل بتصنيع أسلحة كيماوية ولكنها ليس خطيرة وقاتلة، ولكن ما بعد عام 73 بدأت بتصنيع أسلحة خطيرة ومن ضمنها غاز الاعصاب "سارين".

وورد في الوثيقة كون اسرائيل محاطة بدول عربية معادية لها وتقوم بعمليات تصنيع وامتلاك السلاح الكيماوي وجدت اسرائيل نفسها بحاجة لهذا السلاح الفتاك .