Menu
13:38آلية السفر عبر معبر رفح يوم غدٍ الأحد 2019/11/17
13:34لوكسمبورغ تتكفل بعلاج شبان من غزة
13:28محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الناشط المقدسي أبو الحمص
13:06"مايكروسوفت" تحقق في تقنية طورتها شركة إسرائيلية لمراقبة الفلسطينيين
13:00قيادي بالجهاد: علاقتنا بحماس لا يمكن المس بها وسنفشل محاولات زرع الفتنة
12:31الخارجية: أطلعنا سفراء الدول على جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير
12:05مقتل متظاهرين عراقيين في انفجار غامض
12:02عائلات فلسطينية لاجئة تطالب الجهات المسؤولة باطلاق سراحهم
11:28والدة الأسير "أبو دياك" تتوقع استشهاده في كل لحظة
11:16وزيرة الصحة تطلق نداءً عاجلاً للإفراج عن الأسير أبو دياك
11:07الاحتلال يهدم 140 منزلا بالقدس المحتلة منذ بدء العام الحالي
11:05الاسير مصعب الهندي يواصل إضرابه رفضًا لاعتقاله الاداري
10:11إسرائيليون أوروبا يطالبون بحظر استيراد منتجات المستوطنات
10:10الأسير البرغوثي يطالب الفصائل بالوحدة والتخلص من العداءات الحزبية الضيقة
10:05الأمم المتحدة تدعو الاحتلال للتحقيق باستشهاد 8 من عائلة واحدة في غزة

وثائق" CIA": اسرائيل بدأت تصنيع السلاح الكيماوي بعد حرب 73

ارض كنعان/ متابعات/  كشفت وثائق المخابرات الأمريكية عن أن اسرائيل بدأت بتصنيع الأسلحة اليكاوية بعد حرب أكتوبر عام 73، حيث تم فتح هذا القسم في مفاعل ديمونا النووي, وفقا لما نشره موقع "والاه" العبري اليوم الثلاثاء.

ونسب الموقع الى وثيقة سرية للمخابرات الأمريكية "CIA" نشرت اليوم على موقع "بورين بولسي" الأمريكي، بأن اسرائيل بدأت تصنيع الأسلحة الكيماوية في أعقاب حرب أكتوبر عام 73، ومن ضمن هذه الأسلحة غاز الاعصاب "سارين" والذي تمتلك منه اسرائيل كميات كبيرة، وهو نفس نوع الغاز الذي يجري الحديث عن استخدامه مؤخرا من قبل النظام السوري ضد المعارضة.

وتعود هذه الوثيقة الى عام 1982 والتي رصدت عمليات تصنيع السلاح الكيماوي وغيره من الأسلحة في منطقة الشرق الأوسط والمحرمة دوليا، وكان من ضمنها ما تقوم بتصنيعه اسرائيل من سلاح كيماوي والذي بقي سريا في دوائر المخابرات الأمريكي ويمنع نشره، ولكن مؤخرا قام أحد عناصر المخابرات السابقين بنشر بعض الوثائق السرية للمخابرات الأمريكية، واليوم جرى نشر هذه الوثيقة التي تتعلق بالسلاح الكيماوي الاسرائيلي بعد سنوات طويلة من الحذر.

وأضاف الموقع وفقا للوثيقة بأن المخابرات الأمريكية كانت لديها شكوك بقيام اسرائيل بتصنيع أسلحة كيماوية ولكنها ليس خطيرة وقاتلة، ولكن ما بعد عام 73 بدأت بتصنيع أسلحة خطيرة ومن ضمنها غاز الاعصاب "سارين".

وورد في الوثيقة كون اسرائيل محاطة بدول عربية معادية لها وتقوم بعمليات تصنيع وامتلاك السلاح الكيماوي وجدت اسرائيل نفسها بحاجة لهذا السلاح الفتاك .