Menu
13:45بالفيديو: الاحتلال يحرر مخالفات ويستولي على بضائع في القدس
13:31نقابة المحامين وبلدية غزة تُوقعان مذكرة تفاهم لحل الخلافات بينهما
13:29التنمية: 382 مليون شيكل لإعانة وتمكين الأسر الفقيرة بعام 2019
13:25محكمة عوفر تصدر حكما بسجن طالب من جامعة بيرزيت
13:23الخارجية تُحذر من تصدير أزمات ترمب ونتنياهو للجانب الفلسطيني
13:18حماس: منح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حقوقهم عامل قوة لمواجهة "صفقة القرن"
13:16بالأسماء.. آلية السفر عبر معبر رفح ليوم الخميس 2020/2/13
13:12مسؤول: 727 دبلوماسيا وصلوا قطاع غزة العام الماضي
13:07مطالبات يهودية بتنفيذ صفقة ترامب بشأن صلاة اليهود بالمسجد الأقصى
13:03وقفة احتجاجية وسط رام الله لرفع الحد الأدنى للأجور
12:42مسؤولون إسرائيليون يواصلون هجومهم على الرئيس عباس
12:38الاحتلال يخطر بالاستيلاء على عشرات الدونمات الزراعية غرب بيت لحم
12:35الاحمد عن خطاب الرئيس : "تحدث باسم الشعب وقواه الوطنية وفصائله كافة "
12:33خطة إسرائيلية لتوسيع شبكة الكهرباء بالضفة الغربية
12:11الجهاد: عباس سيبقى يدور في متاهة ليس لها مخرج

"فتح" تحسم قرارها بشأن انتخابات الأقاليم

ارض كنعان

حسمت حركة "فتح" قرارها بشأن الانتخابات الداخلية للأقاليم الجنوبية باللجوء لسياسية التعيين بدلاً من الانتخاب لاختيار أمناء سر جدد لأقاليمها الجنوبية في قطاع غزة وذلك خلال اجتماع وفد "فتح" القادم من الضفة الغربية مع القيادة الحالية للأقاليم.

وكشف مصدر مطلع في حركة "فتح" أن عضو اللجنة المركزية روحي فتوح أخبر قادة الأقاليم بأن القيادة لن تلجأ لإجراء الانتخابات في غزة، نظرا لنتائجها السابقة التي كانت في صالح القيادي محمد دحلان، مشيراً إلى أن دحلان يحاول الاستحواذ على مفاصل الحركة بالطرق المشروعة والغير مشروعة.

وأوضح فتوح أن الحركة اتخذت إجراءات سابقة في إقالة "المتجنحين" المحسوبين على دحلان للحفاظ على وحدة الحركة، مبيناً أنه تم استبدال قيادة إقليم رفح، ويجري العمل على تعيين قيادة جديدة لإقليم الوسطى وشرق غزة.

وتتخوف قيادة "فتح" من تسلل عناصر مرتبطة بالقيادي دحلان لهذه المناصب خاصة بعد أن حققت قيادات محسوبة عليه فوزاً في الانتخابات السابقة، فضلاً عن فوزه بنقابات مختلفة كالصيادلة ونقابة العاملين في جامعة الأزهر.

ويشار إلى أن وفد "فتح" مركزية فتح المكون من روحي فتوح وإسماعيل جبر وبحضور مفوض الأقاليم الجنوبية أحمد حلس اجتمع بقادة الأقاليم وأخبرهم بذلك، وشهد الاجتماع خلافات حادة على إثر القرار بعد اعتراض البعض عليه.