Menu
10:40قراءة في توصية القائمة المشتركة
10:36وفاة الصحفي أنس رجب غرقًا ببركة سباحة في غزة
10:33ميسي أفضل لاعب في العالم 2019
10:31حالة الطقس: درجات الحرارة حول معدلها السنوي العام
10:28إصابات بالاختناق خلال اقتحام مئات المستوطنين "قبر يوسف" شرق نابلس
10:26وفاة 8 أطفال حديثي الولادة بحريق بمستشفى في الجزائر
10:23لا مكان لمنغستو بينهم.. العنصرية تظهر في اجتماع قيادة "إسرائيل"
10:21هيئة الأسرى: 100 أسير يواصلون الإضراب ضد أجهزة التشويش في السجون
10:19الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيا من الضفة الغربية
10:16دخول معدات المستشفى الميداني الأمريكي إلى قطاع غزة
12:22الفصائل بغزة تعلن بنود رؤيتها الوطنية لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام
12:07بالصور | لجان المقاومة تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في مدينة غزة
12:04ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام في ظروف اعتقالية صعبة
12:00حماس تعلق على توصية "القائمة العربية" لـ"غانتس" بتشكيل الحكومة
10:58الهيئة المستقلة: ضابط وقائي من بين مختطِفي الحملاوي والشرطة تسلمته بدون إجراءات

هيئة الحدود بالداخلية .. سيف مُسلط على المهربين

ارض كنعان/ غزة/ عملية ادخال البضائع ومواد البناء اللازمة عبر الأنفاق المنتشرة أسفل الشريط الحدودي بين رفح جنوب قطاع غزة وجمهورية مصر العربية تعمل على إنعاش حياة الغزيين في ظل الحصار الذي يفرضه الاحتلال للعام السادس على التوالي.

بيد أن تلك العملية تحتاج إلى قيود تضبطها من شر النفوس الضعيفة التي تستغل ذلك المجال في إدخال مواد مهربة وغير قانونية، الأمر الذي تَّطلب انتشار هيئة الحدود التابعة للشئون العسكرية بوزارة الداخلية والأمن الوطني لضبط الحدود والأنفاق من الظواهر الغير قانونية.

ويُسلط "موقع الداخلية" في هذا التقرير الضوء على عمل هيئة الحدود ودورها في تأمين كل ما يدخل للقطاع ويخرج منه الأمر الذي جعلها بمثابة السيف المسلط على المهربين .

جهود مميزة

وفي هذا الصدد، أكد العقيد ضياء الشرفا نائب مدير الإدارة العامة للشؤون العسكرية بوزارة الداخلية أن الوزارة تُولي اهتماماً كبيراً للجهود المميزة التي تبذلها هيئة الحدود في ضبط المواد المهربة والتحقق من البضائع وتجهيز الأوراق اللازمة لإدخالها .

وأشاد الشرفا خلال جولة تفقدية نظمتها إدارة الشئون العسكرية على هيئة الحدود ومراكز الضبط الميداني بدور أفراد هيئة الحدود الذين يتمون عملهم على أكمل وجه بدليل أنه خلال هذه الجولة التفقدية تم إلقاء القبض على عدد من المهربين .

وطالب الحكومة بأن تدعم إدارة الشؤون العسكرية بشكل كبير من خلال توفير عدد كاف من الكوادر البشرية بنظام العقود وتثبيت عدد منهم بسبب المعاناة والنقص الكبيرة في عدد الكوادر.

أشار النقيب اياد الأخرس مسئول قوة الدعم والإسناد التابعة لهيئة الحدود إلى قيامهم بضبط الانفاق من التهريب من خلال جولات تفتيشية داخل الانفاق وفي البضائع .

تعاون مشترك

وقال النقيب الأخرس "نقوم بعمل كمائن رصد وحواجز خارجية من خلال التعاون المشترك مع الشرطة لضبط كل من تسول نفسه في تهريب المواد الممنوعة" .

بينما، أوضح الملازم عبد الرازق الغلبان مسئول مكتب العمليات التابع لهيئة الحدود أن دور العمليات يتمثل في التحقق من الأوراق والبضائع التي يتم إدخالها عن طريق الانفاق ومن ثم إعطاء الأوامر للجهات المختصة يتم السماح إدخال البضائع للقطاع .

وتابع : "كذلك نعمل في العمليات على تسجيل ومتابعة كافة الانفاق التي يتم افتتاحها وإغلاقها وأسباب اغلاقها وكذلك توثيق بيانات كافة العاملين في منطقة الأنفاق" .
--