Menu
17:14اعلام: مصدر يعلن نسبة صرف رواتب الموظفين وآلية صرفها
17:11"القضاء الأعلى" يعلن عن آليات التعامل مع الأقساط المستحقة للأشهر الماضية
17:09عريقات يدين جريمة اعدام الشهيد الحلاق: على العالم رفع الحصانة عن "اسرائيل"
17:07"الصحة" بغزة: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في القطاع
17:05ارتياح كبير لطلاب الثانوية العامة في امتحانهم الأول
17:02الكيلة: إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في قلقيلية ليرتفع العدد إلى "626"
17:00شذى حسن .. أسيرة محررة تروي ليلتها الأولى في سجون الظلم الإسرائيلية
16:30طلاب وطالبات فلسطين يتوجهون لتقديم امتحانات الثانوية العامة
16:27لجان المقاومة: إعدام العدو للشهيد "إياد الحلاق"جريمة صهيونية تجاوزت كافة الأخلاق والمعايير الانسانية
16:25أول تعقيب من حماس على جريمة إعدام شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة
16:20الاحتلال يفتح تحقيقًا في إعدام الشهيد الحلاق
16:18الأسير جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ20
16:17دواء أطفال قد يؤدي دورا محوريا بإنقاذ حياة المصابين بكورونا
16:16الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم منزله بسلوان
16:13الاحتلال يعتقل فتيين من الخليل

سيف عبد الفتاح: العسكر سيحاكمون على مجازرهم ومكانهم مزبلة التاريخ

أرض كنعان/ القاهرة/ استنكر الدكتور سيف الدين عبد الفتاح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة إقدام سلطات الانقلاب على فض اعتصامي النهض ورابعة العدوية بالقوة وقتل مئات الثوار، مؤكدًا أن العسكريين في مصر الآن مكانهم الطبيعي هو مزبلة التاريخ بعد قتل المصريين والسماح للصهاينة بقتل المصريين داخل حدود الوطن.

 

وأضاف د. عبد الفتاح في أول رد فعل لفض الاعتصام بالقوة، مخاطبًا الجيش المصري قائلاً: رابعة والنهضة ليس ميدانك لأن ميدان الجيش هو حماية مصر وحدودها فاذهب إلى سيناء لسد الفراغ الأمني ومواجهة الصهاينة ومنعهم من دخول سيناء.

 

وخاطب محمد البرادعي نائب الرئيس الطرطور: "أين ليبراليتك يا برادعي؟ وأين الحديث عن حرية التعبير والديمقراطية وأنت تؤيد العربات المجنزرة في قتل المصريين، مشددًا على أنه لا مكان لعودة العسكر مرة أخرى بكل جرائمه وستتسع جغرافيا الغضب في كل أنحاء مصر فضلاً عن القيام بعصيان مدني في ربوع المحروسة.

 

وأكد عبد الفتاح أنه من الممكن أن يكون هناك جيل من العنف بعد التعمد الواضح لإراقة الدماء مرات عديدة من قبل الشرطة والجيش، مؤكدًا أن الداخلية تقتل من يدافع عن الشرعية وتريد حماية الوطن ومستقبله، قائلاً: لن نصمت على هذا الجرائم وفض الاعتصام بالقوة.

 

كما خاطب د. أحمد الطيب قائلاً: هل كنت تدعونا لمبادرة الأزهر لتبرر فض الاعتصام بالقوة فأين أنت يا من قلت إنك لا تريد إراقة الدماء، مضيفًا أن الانقلابيين يخالفون كل القوانين والدساتير في فض الاعتصام السلمي وقتل الثوار المرابطين، مؤكدًا أن مصر جميعها ستتحول لاعتصام يصب لعنة على الانقلابيين.

 

وأوضح أن مبادرة شيخ الأزهر لم تكن إلا مسرحية لتبرير قتل المعتصمين على يد الانقلاب الدموي الغاشم الذي وضع خطة محمد حسنين هيكل، مشددًا على أن العسكريين لا مكان لهم سوى مزبلة التاريخ.