Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس
شهادات لقصر تعرّضوا للتعذيب خلال الاعتقال والتحقيق

شهادات لقصر تعرّضوا للتعذيب خلال الاعتقال والتحقيق

أرض كنعان

وثّقت هيئة شؤون الأسرى والمحررين شهادات عدد من الأسرى القاصرين في سجني "عوفر" و"المسكوبية"، اعتقلتهم سلطات الاحتلال مؤخرًا، وتعرّضوا للتّعذيب النفسي والجسدي خلال عمليات الاعتقال والتّحقيق معهم.

ونقلت الهيئة في بيان وصل وكالة "أرض كنعان" الخميس عن الأسير الفتى عمار زهران (17 عامًا)، من بلدة دير أبو مشعل رام الله، أنّ قوات الاحتلال داهمت منزله فجرًا وهو نائم، واقتادته من فراشه وكبّلت يديه وعصبت عينيه، ونقلته في المركبة العسكرية، واحتجزته في نقطة عسكرية لمدّة ساعتين، ثمّ نقلته لمركز تحقيق "بيتح تكفا"، واحتجزته في زنزانة انفرادية لمدّة يوم كامل.

وأشار الأسير زهران إلى أنه خضع للتحقيق لساعات طويلة وهو مقيّد اليدين والقدمين، وأن المحققين استخدموا الصّراخ والشّتم والتهديد بالعزل في محاولة لانتزاع الاعترافات منه، واستمرّ احتجازه في مركز التحقيق لمدّة (15) يومًا قبل نقله لسجن "عوفر".

وأوضحت هيئة الأسرى أن الفتى محمد خير الله حامد (17 عامًا)، من بلدة سلواد رام الله، تعرض لذات السّياسة في اقتياده من فراشه بعد تفجير بوابة منزله، واحتجازه في مستوطنة قريبة حتى ساعات الصّباح، ومن ثمّ إلى التحقيق.

فيما أفاد المعتقلون مؤمن محمد العباسي (17 عامًا)، حاتم جبر العباسي (17 عامًا)، ومصعب محمود العباسي (16 عامًا)، من القدس المحتلة، بأنهم تعرّضوا للتّعذيب الجسدي والنفسي داخل غرفة (4) في مركز توقيف وتحقيق "المسكوبية"، وهي غرفة لها تاريخ في تسجيل مختلف صنوف التّعذيب بحقّ المقدسيين.

وأوضحوا أن محقّقي الاحتلال ألقوا الشتائم عليهم وضربهم وهم مقيّدي الأيدي والأقدام.

وأكّدت هيئة الأسرى أنّ جميع القاصرين الذين تعتقلهم سلطات الاحتلال يتعرّضون لشكل أو لعدّة أشكال من صنوف التّعذيب نفسيًا وجسديًا خلال عمليات الاعتقال والتّحقيق وحتّى الاعتقال في السّجون.