google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
13:43الرئاسة تدين الهجمات الصاروخية التي تعرضت لها السعودية
13:11مباحث التموين بغزة تحرر 3 محاضر ضبط لتجار مخالفين
13:02رام الله : اتفاق على منع التجمهر واطلاق النار خلال استقبال الأسرى
13:00اشتية: رواتب كاملة للموظفين وارتفاع إصابات كورونا بالضفة
12:54بدء صرف مخصصات جرحى مسيرات العودة غدًا حسب الحروف الأبجدية
12:50"أونروا": السيناريو الأسوأ هو انتشار كورونا بغزة مع الإغلاق التام
12:46"الأورومتوسطي": "سوريا الديمقراطية" تقوّض النشاط المدني شمال سوريا
11:52هيئة الأسرى: اليوم موعد الافراج عن الأسيرة سهير سليمية
11:50بحر ينعى المناضلة العربية تيريز هلسة
11:46بسبب "كورونا"..إحياء يوم الأرض هذا العام على أسطح المنازل
11:30عائلة القصاص بغزة تفند إشاعات "كورونا" التي انتشرت بحقها
11:28شهيد جديد يرفع ضحايا حريق النصيرات لـ24
11:21الاحتلال يصيبُ صيادًا فلسطينيًا شمال القطاع
11:18خمسة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلال
11:15أبو حسنة: لم يتم تحديد موعد توزيع المساعدات الغذائية بعد
مصدر دبلوماسي خليجي الإمارات قد تتخذ قرارا مفاجئا بشأن قطر

مصدر دبلوماسي خليجي: الإمارات قد تتخذ قرارا مفاجئا بشأن قطر

أرض كنعان

قال مصدر دبلوماسي خليجي، إن الإمارات قد تفاجئ قطر بقرار جديد، وذلك وسط مؤشرات على احتمال رأب الصدع الخليجي الذي أحدثته أزمة مستمرة منذ منتصف العام 2017.

وقال المصدر الدبلوماسي، في تصريح لـ"ميدل إيست أونلاين"، إن مهاجمة قطر لرموز إماراتية قد تدفع دولة الامارات للانسحاب من بطولة كأس الخليج العربي "خليجي 24" المؤمل إقامتها في الدوحة الأسبوع المقبل.

وأضاف أن "مس قطر الرموز الإماراتية يفند كل تعهدات الدوحة السابقة عن المصالحة الخليجية ويضع الجهود الخليجية لرأب الصدع في مهب الريح".

واعتبر المصدر الدبلوماسي، أن "السلوك القطري بمس رموز الإمارات سيعيد الدوحة إلى مربع التوتر، ويبدد مساعيها ووساطاتها لتبريد الخلافات مع دول المقاطعة، وخاصة مع السعودية، التي لا يمكن أن تقبل بأي شكل، انزلاق قطر إلى مواقف تهدد الأمن القومي لدول مجلس التعاون" وفق قوله.

أعلنت الدول الخليجية المقاطعة لقطر (السعودية والإمارات والبحرين)، مؤخرا، المشاركة في كأس الخليج العربي لكرة القدم "خليجي 24"، التي تستضيفها الدوحة، في خطوة فسرت بأنها مقدمة لمصالحة محتملة، وسط تقارير تفيد بأن لقاءات غير معلنة مكثفة تجري خلال الفترة الحالية لإنهاء الأزمة.

وفي 5 يونيو/ حزيران من العام 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بندا، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر، غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلا في "سيادتها الوطنية". وفي المقابل طلبت قطر علنا، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة، لكن هذا لم يحدث حتى الآن.