Menu
13:18إصابة جندي إسرائيلي بعملية طعن في القدس واستشهاد المنفذ
12:46إصابات بمواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال وسط بيت لحم
12:43الاحتلال يستدعي أمين سر "فتح" في القدس للتحقيق
12:38أبو حسنة: شطب كلمة "اللاجئين" عن يافطات مدارس الأونروا بغزة خطأ فني
12:36صرف دفعة لموظفي غزة الأحد القادم وفق هذه النسبة
12:34الثاني خلال 24 ساعة ..شهيدان برصاص الاحتلال وهدم منزل أسير في جنين
12:32الرئيس إلى نيويورك الإثنين لعرض مشروع قرار ضد "صفقة القرن"
12:22بالفيديو: الاحتلال يهدم منزل أسير بجنين
12:21الاحتلال يشن حملة دهم واعتقال واسعة بالضفة
09:58القسام يفجر مفاجأة.. رسائل كبيرة حملها تصريح أبو عبيدة
09:50إصابة 14 جنديا إسرائيليا بعملية "دهس" بالقدس المحتلة
09:49شهيد برصاص الاحتلال إثر مواجهات اندلعت بجنين
09:33لجان المقاومة: نبارك عملية الدهس في القدس
13:32البرغوثي يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بدولة فلسطين فوراً وعدم انتظار ضم الأغوار
13:30اخطار بالهدم في بلدة سبسيطة شمال غرب نابلس
مصدر دبلوماسي خليجي الإمارات قد تتخذ قرارا مفاجئا بشأن قطر

مصدر دبلوماسي خليجي: الإمارات قد تتخذ قرارا مفاجئا بشأن قطر

أرض كنعان

قال مصدر دبلوماسي خليجي، إن الإمارات قد تفاجئ قطر بقرار جديد، وذلك وسط مؤشرات على احتمال رأب الصدع الخليجي الذي أحدثته أزمة مستمرة منذ منتصف العام 2017.

وقال المصدر الدبلوماسي، في تصريح لـ"ميدل إيست أونلاين"، إن مهاجمة قطر لرموز إماراتية قد تدفع دولة الامارات للانسحاب من بطولة كأس الخليج العربي "خليجي 24" المؤمل إقامتها في الدوحة الأسبوع المقبل.

وأضاف أن "مس قطر الرموز الإماراتية يفند كل تعهدات الدوحة السابقة عن المصالحة الخليجية ويضع الجهود الخليجية لرأب الصدع في مهب الريح".

واعتبر المصدر الدبلوماسي، أن "السلوك القطري بمس رموز الإمارات سيعيد الدوحة إلى مربع التوتر، ويبدد مساعيها ووساطاتها لتبريد الخلافات مع دول المقاطعة، وخاصة مع السعودية، التي لا يمكن أن تقبل بأي شكل، انزلاق قطر إلى مواقف تهدد الأمن القومي لدول مجلس التعاون" وفق قوله.

أعلنت الدول الخليجية المقاطعة لقطر (السعودية والإمارات والبحرين)، مؤخرا، المشاركة في كأس الخليج العربي لكرة القدم "خليجي 24"، التي تستضيفها الدوحة، في خطوة فسرت بأنها مقدمة لمصالحة محتملة، وسط تقارير تفيد بأن لقاءات غير معلنة مكثفة تجري خلال الفترة الحالية لإنهاء الأزمة.

وفي 5 يونيو/ حزيران من العام 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بندا، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر، غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلا في "سيادتها الوطنية". وفي المقابل طلبت قطر علنا، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة، لكن هذا لم يحدث حتى الآن.