Menu
12:46ملادينوف" مخططات "اسرائيل" لضم الأغوار "ضربة مدمرة"
12:37‏تركيا: إقامة الدولة الفلسطينية باتت حاجة ماسة أكثر من أي وقت مضى
12:29حماس: السلطة تتلاعب بالانتخابات وتفتقد الجدية
12:27البطش : قادة العالم يزيفون التاريخ ويكرسون تهويد القدس تحت عنوان "منتدى المحرقة "
11:38فرنسا تكشف حقيقة اعتذار ماكرون عن طرد عناصر الشاباك من القدس
11:34بوتين يلتقي نتنياهو ويختصر زيارته لفلسطين ليوم واحد
11:32الاحتلال يواصل فتح سدود المياه لإغراق الأراضي شرقي غزة
11:27الاحتلال يكتشف ضريحا من العصر البيزنطي في قيسارية
11:18الزراعة: الخسائر نتيجة رش الاحتلال للمبيدات السامة فاقت المليون وربع المليون $
11:08هيئة الأسرى: الوضع الصحي للمعتقل فراس غانم غاية في السوء
11:06الاحتلال يفرج عن الأسير علي سلهب بعد اعتقال 18 عاما
11:01جلسة محاكمة اليوم للأسيرة أماني الحشيم
10:56"حشد" تدين جريمة إعدام ثلاثة أطفال واحتجاز جثامينهم
10:55الأردن يحذر "إسرائيل" من أي خطوة أحادية تجاه الغور
10:09مرض عباس يعود للواجهة ..حماس تستعد وطرح أسم "رئيس للسلطة" في المرحلة الانتقالية
لجنة الانتخابات

"الانتخابات الرئاسية" تُوقع بين القدوة والشيخ ..والخلل الفني تلويح جديد للتأجيل

أرض كنعان

التصريحات المتتالية التي يطلقها قادة حركة فتح بشأن الانتخابات وحقيقة تطبيقها على الـأرض ومرشحهم المتوقع للرئاسة، يكشف عن الفجوة الكبيرة التي تعيشها الحركة وخاصة بعد قبول حركة حماس بكافة الشروط ، وسط رفض عدد منهم بإستمرار بقاء عباس مرشحهم الوحيد للرئاسة ، وتلميحات بأن مشاكل فنية قد تؤدي إلى تأخير إعلان رئيس السلطة محمود عباس موعد الانتخابات التشريعية

تصريحات القدوة تغضب الشيخ

تصريحات أطلقها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ناصر القدوة بشأن استعدادات الحركة لخوض الانتخابات ومرشحهم القادم للرئاسة ، أثارت حفيظة حسين الشيخ وزير الشؤون المدنية في حكومة رام الله الذي وصف تصريحات القدوة بالموتورة وشدد على انه لن يكون لحركة "فتح" مرشح آخر سوى الرئيس "عباس".

القدوة أكد خلال تصريحاته على ان الحركة غير جاهزة بعد لخوض الانتخابات القادمة"، وأنّ "فتح لم تناقش بعد مرشحها لخوض الانتخابات الرئاسية".

وقال" حركة فتح غير مستعدة لخوض الانتخابات المرتقبة ، مستدركاً:"لا يخفى على أحد أن الوضع ليس وضعاً عظيماً (يقصد داخل حركة فتح)، هذه حركة تاريخية وعملاقة وإن شاء الله سترتب أمورها سريعاً".

وبشأن مرشح الرئاسة أوضح "الحركة لم تناقش هذا بعد ،ولا يوجد حديث حتى الآن عن انتخابات رئاسية أو حتى تشريعية حتى نناقش هذا الملف".

الرجوب

تصريحات القدوة ليست بالجديدة ، كونها صدرت قبل اسبوعين على لسان أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب على سؤال حول إمكان إعادة ترشيح الرئيس الفلسطيني محمود عباس للانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث قال "عباس لا يرغب بالمنافسة في الانتخابات الرئاسية كما أنه لا يقبل أن يكون مرشحاً فيها، مضيفاً أن عباس يريد أن يكون "أباً روحياً لتحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي".

وتابع الرجوب "عباس يقترب من عامه الخامس والثمانين"، داعياً إلى إدراك "أهميته الإستراتيجية لصالح القضية الفلسطينية ، نافياً مناقشة قيادة حركة "فتح" ترشيح عباس أو غيره للانتخابات الرئاسية التي لم يصدر بعد مرسوم رئاسي بإجرائها.

المشاكل الفنية تعود مجدداً

رغم الخلافات حول مرشح حركة فتح للانتخابات الرئاسية بدأت التبريرات بشأن امكانية عقد الانتخابات تظهر على السطح وخاصة بعد تصريحات الشيخ الاسبوع الماضي إن مشاكل فنية قد تؤدي إلى تأخير إعلان رئيس السلطة محمود عباس موعد الانتخابات التشريعية.

وأضاف الشيخ في تصريح صحفي إن مشاكل فنية قد تؤخر الإعلان عن الانتخابات التشريعية، مشيرا إلى أنه سيتم تحديد الموعد لاحقاً.

وكانت حركة "حماس"، قد أكدت أنه لا مانع لديها من تقديم "رسالة خطية" حول موقفها المعلن ورؤيتها لضمان نجاح إجراء الانتخابات في الأراضي الفلسطينية.

ويشار الى ان الشيخ قال، " الرئيس محمود عباس ، هو مرشح الحركة في الانتخابات الرئاسية القادمة".

وكتب الشيخ عبر فيسبوك: أمناء سر حركة فتح في الضفة الغربية أثناء اجتماعهم في رام الله بحضور جزء من أعضاء اللجنة المركزية للحركة ناقشوا موضوع الانتخابات العامة، ويؤكدون أن الرئيس محمود عباس "ابو مازن" هو مرشح الاجماع الفتحاوي في الانتخابات الرئاسية القادمة.