Menu
11:52عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى
11:50الاحتلال يجرف 50 دونما شرق سلفيت لتوسعة مستوطنة
11:48المالية تعلن صرف مخصصات الشهداء والجرحى والأسرى المقطوعة رواتبهم
11:32قلق إسرائيلي من مبادرة أوروبية لاعتراف مشترك بفلسطين ردًا على "صفقة القرن"
11:30وفد "التنمية" يلتقي موظفي الوزارة بغزة ويبحث فتح النظام وإعادة البرامج
11:24البرغوثي يُحذر: تصريحات نتنياهو ترمي لضم الضفة بكاملها
11:22أسيران من الضفة يدخلان أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال
11:21توغل "إسرائيلي" محدود شمال بيت لاهيا وتجريف اراضي المواطنين
11:19إدخال شاحنات جديدة من الوقود عبر معبر كرم ابو سالم
11:17الأردن: لا يمكن تحقيق السلام دون زوال الاحتلال
11:16أهالي أسرى غزة يغادرون لزيارة أبنائهم في سجن رامون
10:57مداهمة منازل الاسرى المحررين غرب نابلس واعتقال شابين برام الله والخليل
10:56حالة الطقس: أجواء باردة وغائمة
10:53اسعار صرف العملات في غزة اليوم
16:37"النيابة العامة" تطلق موقعها الإلكتروني الجديد

أسرى فلسطين: خلال أغسطس 450 حالة اعتقال بينهم 65 طفلاً و15 امرأة

أرض كنعان - غزة / أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن سلطات الاحتلال واصلت خلال شهر أغسطس الماضي حملات الاعتقال التعسفية ضد أبناء شعبنا بكافة شرائحه، حيث رصد المركز في تقريره الشهري حول الاعتقالات (450) حالة اعتقال من بينهم (65) طفلاً قاصراً ، و(15) امرأة  وفتاة .

وأوضح الباحث رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز بأن التقرير رصد (11) حالة اعتقال من قطاع غزة خلال الشهر الماضي اثنين منهم صيادين اعتقلوا خلال ممارسه عملهم مقابل شواطئ القطاع ، بينما احتجزت قوات الاحتلال على حاجز بيت حانون والد ووالدة الأسير "أحمد الشنا" من مخيم المغازي وسط القطاع خلال عودتهما من زيارة نجلهما الأسير وأطلق سراحهم بعد التحقيق والاستجواب لساعات، بينما السبعة الباقين اعتقلوا خلال اقترابهم من الحدود الشرقية، أو خلال محاولات التسلل للعمل .

بينما اعتقلت النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني حسني البوريني، بعد مداهمة منزله  في قرية عصيرة الشمالية بنابلس، واطلقت سراحه  بعد ساعات حيث خضع  للاستجواب في مركز حوارة العسكري جنوبي مدينة نابلس .

اعتقال النساء

وأشار الأشقر إلى أن من بين الاعتقالات التي جرت خلال أغسطس (15) حالة اعتقال استهدفت نساء وفتيات قاصرات  بينهم السيدة ابتسام العبد وهى والدة الأسير الجريح عمر عبد الجليل العبد (19 عاما) من رام الله والذى قام بتنفيذ عملية  "حلميش" التي أدت لمقتل 3 مستوطنين رداً على اعتداءات الاحتلال بحق الأقصى والأماكن المقدسة .

ومن بين النساء المعتقلات (4) قاصرات لم تتجاوز أعمارهن 16 عاماً، حيث اعتقل الاحتلال الفتاة أميرة علي  طقاطقة (16عاماً)، من سكان مدينة بيت فجار جنوب غرب بيت لحم واتهمها بحيازة سكين ومحاولة تنفيذ عملية طعن مفرق مستوطنة "غوش عتصيون" والطفلة هبة الفروخ (15 عاماً)، بعد الاعتداء عليها خلال اعتقالها مع والدها من بلدة سلوان بالقدس المحتلة، وأطلق سراحها بعد ساعات، وكذلك الطفلة شهد محمد أبو كويك (15 عاماً)، من مخيم قلنديا بعد استدعائها للمقابلة ، والطفلة سجود ياسر عاصى (14 عاماً) مع والدها بعد الاعتداء عليهما بالضرب غرب سلفيت .

بينما اعتقلت قوات الاحتلال أمينة بتلى وهى زوجة الأسير أديب الغلبان من قلقيلية بعد اقتحام منزلها، والسيدة فدوى حمادة (30 عاما) من القدس، بعد اقتحام منزلها واتهامها بتنفيذ عملية طعن في منطقة باب العمود بالمدينة، كذلك اعتقل الصحفية صابرين دياب من الجليل، خلال تواجدها قرب باب العامود في القدس اثناء توجهها للمسجد الأقصى وأطلق سراحها بكفالة مالية بعد التحقيق لساعات في مركز القشلة بالقدس .

عمليات قمع

وأشار الأشقر إلى أن شهر اغسطس شهد حملة قمع منظمة وشرسة ضد الأسرى طالت العديد من السجون ، بينما تركزت في سجن ريمون والذى شهد 5 عمليات اقتحام اجرى الاحتلال خلال عمليات نقل جماعي لأقسام كاملة، واعتدى على الأسرى  بالضرب ورش الغاز، حيث نقل اسرى قسم 2 الى قسم 1 بنفس السجن، بينما نقلت أسرى قسم 6  بالكامل إلى سجن النقب الصحراوي وخلال عملية اقتحام اخرى  نقلت الادارة  120 أسيرا من قسم 1 في سجن ريمون إلى قسمي 1 و 4 في سجن نفحة  منهم رئيس الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة  حماس محمد عرمان والأسير القيادي حسن سلامة  وعبد الناصر عيسى.

كذلك تعرضت سجون عوفر ونفحة والنقب لعمليات قمع حيث جرى اقتحام أقسام سجن عوفر على مدار أيام متتالية تم تخريب مقتنيات الأسرى  خلالها وإجراء حملة تفتيش موسعة بحجة البحث عن أجهزة اتصال .

القرارات الإدارية

وأوضح الأشقر بأن سلطات الاحتلال وتزامناً مع الاعتقالات خلال شهر أغسطس الماضي صعدت أيضاً  من اصدار القرارات الادارية بحق الأسرى  الفلسطينيين، حيث أصدرت محاكم الاحتلال الصورية (118) قراراً إدارياً، منهم(53) قرارات إدارية لأسرى جدد للمرة الأولى، و( 65) قراراً بتجديد الفترات الاعتقالية لأسرى إداريين لمرات جديدة، تراوحت ما بين شهرين الى ستة أشهر، ومن بين من صدرت بحقهم قرارات إدارية الشهر الماضي  النائب المقدسي محمد أبو طير .