Menu
12:00مسيرات في حيفا ويافا لاستشهاد "اياد ومصطفى يونس "
11:48كبير محللي فلسطين يحذر : مقبلون على أيام صعبة جداً
11:21قوة اسرائيلية تقتحم بلدة يعبد جنوب غرب جنين
11:18الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"
11:10في الذكرى الـ10 لهجوم سفينة مرمرة..حماس: جريمة متكاملة الأركان
11:05كورونا حول العالم: الإصابات تتجاوز الـ6 ملايين وتسارع وتيرة الشفاء
11:03إلتباس في قرار عباس
10:47بحر يهنئ رئيس مجلس البرلمان الإيراني الجديد بتوليه مهام منصبه
10:45حزب غانتس: ليس بمقدورنا منع نتنياهو من تطبيق خطة الضمّ
10:41تخلله إطلاق نار.. مقتل مواطنيْن وإصابة آخر بجروح خطيرة في شجار عائلي جنوب نابلس
10:39مسؤول الشاباك يتحدث عن عياش والسيد وأبو الهنود والكرمي
10:35تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا بالضفّة
10:31مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل شابين وفتاة من باحاته
10:23بعد شهرين على إغلاقه.. لحظة فتح الأقصى أبوابه وأداء أول صلاة فجر به
10:22أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم

إحصائية: 4 عمليات فدائية وإصابة 7 إسرائيليين في أسبوع

أرض كنعان - غزة /

شهد الأسبوع الثالث من شهر فبراير 4 عمليات فدائية ما أدى إلى إصابة 7 إسرائيليين في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

وفي مخيم قلنديا اندلع اشتباك مسلح بين مقاومين وقوات الاحتلال المتمركزين على حاجز قلنديا العسكري، دون أن يبلغ عن وجود إصابات.

وذكرت مصادر عبرية، إصابة مستوطنيْن جراء مواجهات بين شبان الانتفاضة وقوات الاحتلال في مخيم قلنديا بالقدس.

كما تعرضت مركبة إسرائيلية لأضرار جرّاء رشقها بالحجارة وإصابة 4 إسرائيليين قرب مستوطنة "معاليه أدوميم" شرق القدس.

وأصيب مستوطن إسرائيلي في مدينة بيت لحم بعد رشق سياته بالحجارة من قبل شبان الانتفاضة.

كما أعلنت مصادر عبرية يوم أمس الاثنين، عن محاولة دهس لعدد من قوات الاحتلال في طريق حوارة جنوب نابلس.

وأحصى موقع الانتفاضة خلال الأسبوع المنصرم، استشهاد العامل الفلسطيني حسني جبر دراج (58 عاماً) من مدينة رام الله خلال دهسه من قبل مستوطن أثناء مروره على الطريق الاستيطاني 443.

 كما سلمت سلطات الاحتلال جثمان الشهيد الأسير محمد عامر الجلاد(24 عاما) من طولكرم، والذي استشهد متأثرا بجراحه أصيب بها بعد عملية طعن نفذها في العام الماضي.

 ووفق الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، فقد أصيب 21 فلسطينياً خلال المواجهات التي اندلعت في 69 نقطة مواجهة، وإلقاء 14 زجاجة حارقة ، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين، خلال الأسبوع الثالث من شهر فبراير للعام 2017.

 ولا تزال قوات الاحتلال الإسرائيلي تحتجز جثامين ثمانية شهداء من شهداء انتفاضة القدس.

والشهداء المحتجزة جثامينهم هم:

1- عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة - بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2- محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3- محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4- رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5- مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6- محمد نبيل زيدان (16 عاماً)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 25/11/2016.

7- فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017

8- حسين سالم أبو غوش(24عاما)، من مخيم قلنديا في القدس، واستشهد بتاريخ 25/1/2017.

كما اعتقلت قوات الاحتلال (92) معتقلاً فلسطينياً بينهم 15 طفل وامرأتين، وقد تركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم)، غالبيتهم من الأسرى المحررين.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة فقد أحصى إصدار سلطات الاحتلال أوامر اعتقال إدارية بحق (40) أسيراً، لفترات تتراوح من ثلاثة وستة شهور.

ونقلت قوات الاحتلال خلال الأسبوع المنصرم  الأسير الصحفي محمد القيق إلى عزل "الجلمة"، حيث يواصل الأسير القيق إضرابه عن الطعام لليوم 17على التوالي.

كما عقدت محكمة الاحتلال جلسة للنظر في قضية الأسير نائل البرغوثي يوم الأربعاء القادم، والنيابة الإسرائيلية تطالب بإعادة حكم المؤبد عليه .

ورصد موقع الانتفاضة، إصدار الاحتلال حكماً بالسجن الفعلي للطفل الأسير المريض أحمد الخضور (15 عاما) لمدة 91 يوما من رام الله إضافة إلى دفع غرامة مالية.

 كما حكمت سلطات الاحتلال بالسجن الفعلي لمدة 16 سنة على الأسيرة شاتيلا أبو عايدة (23 عاما)، بزعم تنفيذها عملية طعن قبل عام.

وفي الأسبوع المنصرم فقد واصل المستوطنون اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد المقتحمين للمسجد الأقصى أكثر من (224) إسرائيلياً باللباس العسكري، بينهم عضو الكنيست السابق "موشيه فيغلين".

على صعيد آخر واصلت أجهزة السلطة وفي إطار التنسيق الأمني ممارساتها بحق المقاومين والمخالفين لرؤيتها السياسية، فقد تدهورت صحة الأسير سامي الساعي بعد تعذيبه في سجون السلطة، وإصابة معتقل آخر بجلطة قلبية حادة نتيجة تواصل عمليات التعذيب للمعتقلين في سجون السلطة.

واعتقلت الأجهزة في الضفة الغربية المحتلة خلال الأسبوع المنصرم (20) مواطناً على خلفية سياسية، أغلبهم أسرى محررون وطلبة جامعات وصحفيون.

كما شهد الأسبوع الثالث من فبرايرأيضاً  7 عمليات إطلاق نار على الصيادين في بحر قطاع غزة والمزارعين على الحدود المتاخمة للقطاع، فيما حاصرت زوارق الاحتلال 5 قوارب صيد، وفتحت مضخات المياه عليها شمال قطاع غزة.