Menu
22:24النخالة: لا خطوط حمراء بأي مواجهة مقبلة مع "إسرائيل"
22:19رابطة المولدات ترفض قرار سلطة الطاقة بتحديد سعر كيلو الكهرباء
22:17اقتصاد غزة تحدد سعر الدجاج وتتوعد المخالفين
22:15"معاريف": إصابة عدد من العاملين في البيت الأبيض بـ "كورونا" عقب توقيع اتفاقية السلام
22:11الاحتلال يُعيد نشر القبة الحديدية بمحيط مدينة أسدود
22:11غانتس يهدد حماس من الغلاف
19:57"الأشغال" تسمح بعودة عمل شركات المقاولات بغزة
19:53الأوقاف تقرر فتح "الأقصى"
19:52"العمل": 500 فرصة عمل في القطاع الصناعي قريباً
19:51إغلاق مبنى محكمة رام الله يوم غد لغايات التعقيم
17:54حماس تكشف تفاصيل اجتماعها مع مبعوث الامم المتحدة للسلام ملادينوف...
17:51تعرف على التسعيرة الجديدة لكهرباء مولدات غزة (صورة)
17:50"اشتية" يوعز بتشديد الإجراءات لمواجهة "كورونا"
14:53مزهر : تطل علينا ذكرى  الألم والفاجعة مذبحة صبرى وشاتيلا وملوك الغزي والعار تصافح يد القتلة والمجرمين من الصهاينة الملطخة أياديهم بدماء الاطفال والشيوخ والنساء .
13:07تنويه مهم للمواطنين الذين لم يستفيدوا من المنحة القطرية أو مساعدات متضرري كورونا

تيسير خالد: يجب وقف التنسيق الامني فورا والتحضير لعصيان في وجه الاحتلال

أرض كنعان_الضفة المحتلة/دعا تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الى وقف التنسيق الأمني مع الجانب الاسرائيلي فورا وإعادة بناء العلاقة مع دولة اسرائيل باعتبارها دولة احتلال استيطاني كولونيالي ودولة ابارتهايد وتمييز عنصري، عملا بقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية مطلع اذار من العام الماضي وقرارات اللجنة التنفيذية في نوفمبر الماضي، والتحضير في الوقت نفسه دون تردد وإضاعة وقت لعصيان وطني في وجه الاحتلال الاسرائيلي .

جاء ذلك في سياق التعليق على ما تتناقله وسائل الاعلام وخاصة العبرية منها حول اللقاءات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، حيث جدد التأكيد على ان هذه اللقاءات التي تجري بين الجانبين على المستوى الامني، والتي تبحث في وقف عمليات المداهمة والاقتحام، التي تقوم بها قوات الاحتلال للمناطق المصنفة في الاتفاقيات كمناطق ( A ) وبخاصة للمدن في الضفة الغربية، دون ربطها بما هو أخطر وهو استباحة جميع المحافظات في الضفة الغربية وبخاصة المنطقة المصنفة ( C ) بالاستيطان الكولونيالي وعمليات التهويد والتطهير العرقي الصامت كما تجري على ارض الواقع في مدينة ومحافظة القدس وفي مناطق الاغوار الفلسطينية ومناطق جنوب الخليل ودون ربطها بعمليات هدم البيوت والعقوبات الجماعية والاعدامات الميدانية، قد فتحت شهية قادة دولة اسرائيل على ابتزاز الجانب الفلسطيني وخفض مستوى مطالبه الى ما دون قرارات المجلس المركزي الفلسطيني وقرارات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية .

وطالب بوقف هذه اللقاءات، التي تريدها حكومة اسرائيل كما هو واضح مدخلا جديدا للعودة الى مفاوضات تعيدنا الى مربع الانشغال بالتفاصيل على حساب القضايا الجوهرية والرئيسية في العلاقة مع دولة اسرائيل كما حددتها بوضوح قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وهي وضع حد للنشاطات الاستيطانية الكولونيالية ووضع حد للاحتلال وفق سقف زمني في اطار جهد دولي وعلى اساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع الفلسطيني – الاسرائيلي ، بما فيها قرار الجمعية العامة للامم المتحدة رقم 19/67 لعام 2012 ، والذي على اساسه تم الاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967 بما فيها القدس باعتبارها مدينة محتلة وعاصمة لدولة فلسطين .