Menu
17:14اعلام: مصدر يعلن نسبة صرف رواتب الموظفين وآلية صرفها
17:11"القضاء الأعلى" يعلن عن آليات التعامل مع الأقساط المستحقة للأشهر الماضية
17:09عريقات يدين جريمة اعدام الشهيد الحلاق: على العالم رفع الحصانة عن "اسرائيل"
17:07"الصحة" بغزة: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في القطاع
17:05ارتياح كبير لطلاب الثانوية العامة في امتحانهم الأول
17:02الكيلة: إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في قلقيلية ليرتفع العدد إلى "626"
17:00شذى حسن .. أسيرة محررة تروي ليلتها الأولى في سجون الظلم الإسرائيلية
16:30طلاب وطالبات فلسطين يتوجهون لتقديم امتحانات الثانوية العامة
16:27لجان المقاومة: إعدام العدو للشهيد "إياد الحلاق"جريمة صهيونية تجاوزت كافة الأخلاق والمعايير الانسانية
16:25أول تعقيب من حماس على جريمة إعدام شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة
16:20الاحتلال يفتح تحقيقًا في إعدام الشهيد الحلاق
16:18الأسير جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ20
16:17دواء أطفال قد يؤدي دورا محوريا بإنقاذ حياة المصابين بكورونا
16:16الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم منزله بسلوان
16:13الاحتلال يعتقل فتيين من الخليل

منظمة العفو الدولية تعبر عن قلقها من قمع المتظاهرين بالداخل المحتل

أرض كنعان_الضفة المحتلة/طالبت منظمة العفو الدولية "إمنستي" الأربعاء وزير الآمن الداخلي الاسرائيلي جلعاد أردان باحترام حق الفلسطينيين في الداخل المحتل بالتظاهر والتعبير عن رأيهم، داعية إياه لإصدار التعليمات اللازمة لأفراد وزارته بهذا الخصوص.

ودعت المنظمة في بيان صحفي أردان، للتحقيق "في أي اشتباه بانتهاك القانون من جانب سلطاته، التي يتوجب عليها تطبيق القانون".

وأعربت عن قلقها ازاء استعمال العنف المؤسساتي ضد متظاهرين فلسطينيين في الداخل، بهدف قمع الاحتجاجات الشرعية، من خلال استخدام وسائل ممنوعة كاعتقالات وقائية، واعتقالات تعسفية واستخدام العنف في حالات غير ضرورية.

واعتبرت المنظمة أن المعلومات التي وصلتها عبر وسائل الاعلام وشهادات لمتظاهرين عن محاولة لمنع احتجاج شرعي من جانب سلطات الاحتلال، والتي شملت اعتقالات وتحقيقات تعسفية ومنع متظاهرين من الوصول إلى أماكن مظاهرات واستخدام شرطيين في لباس مدني، أمر مقلق للغاية ويجب الكف عنه.

وأكدت أنه ووفق التقارير التي وصلت من مركز عدالة القانوني، تم اعتقال العديد من المبادرين لاحتجاجات شرعية وصلت لاعتقال ذويهم وحتى اعتقال سائقي الباصات التي كانت تقل المتظاهرين لأماكن المظاهرات وذلك دون سبب قانوني لاعتقالهم. 

وأشارت إلى استخدام العنف ضد المتظاهرين والذين غالبيتهم من القاصرين.

ورأت العفو الدولية خطورة قصوى في اعتقال القاصرين والبالغين، بسبب نشرهم في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تتناقض هذه الممارسة مع قيم حرية التعبير والاحتجاج.

وشدد مدير الحملات في المنظمة هلال علوش، على أنه لا مكان للمساومة على الحق في التعبير والحق في التظاهر بأي شكل من الأشكال.

وقال: "ليس هناك أي مبرر لاختراق القانون من ضباط الشرطة المكلفين أصلاً بالحفاظ عليهم، نحن نرى بقلق شديد الاعتقالات التعسفية ضد الناشطات والناشطين والاستخدام للقوة دون أي مبرر".

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي قمعت باستخدام القوة مسيرات سلمية في الداخل الفلسطيني المحتل خرجت للتضامن مع الضفة الغربية والقدس المحتلتين، وأصابت عددًا من المشاركين، واعتقلت عددًا آخرًا، كان من بينهم قُصّر.