Menu
20:54مالية غزة تعلن آلية صرف رواتب موظفيها غدًا الخميس
20:38بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الخميس
20:29أبو مرزوق يعقب على الأسلاك الشائكة حول مخيم المية ومية
20:13أبو مرزوق يعلّق على الخطابات الإسرائيلية خلال الانتخابات
20:10مناورة عسكرية للمقاومة في محافظة غزة
20:07لجان المقاومة : اعدام الشهيدة على حاجز قلنديا جريمة صهيونية تجاوزت كافة الاخلاق والمعايير الانسانية وتدلل على مدى همجية
10:49الشيخ يُعلق على نتائج الانتخابات "الإسرائيلية"
10:46زيارة رسمية للرئيس إلى النرويج يوم غدٍ الخميس
10:29إطلاق حملة تضامن مع الأسيرة إسراء جعايبص ببيروت
10:28محلل "إسرائيلي": قرر غينيس او نتنياهو الحرب لن يتم دون إبلاغ "ايمن عودة"
10:26زراعة غزة تعلن عن موعد قطف الزيتون وتشغيل المعاصر
10:23140 أسيرًا يواصلون إضرابهم المفتوح لليوم الـ9
10:15بالفيديو: استشهاد فتاة برصاص الاحتلال بزعم تنفيذها عملية طعن على حاجز قلنديا
10:12الاتحاد الأوروبي يدعو "إسرائيل" لوقف جميع أنشطتها الاستيطانية
10:10الاحتلال يعيد فتح معابر قطاع غزة

لجان المقاومة : إعترافات جنود العدو بإرتكابهم مجازر بغزة تكشف الوجه الدموي للإحتلال وتعريه أمام العالم

أرض كنعان/ غزة/  أكدت لجان المقاومة في فلسطين إن اعترافات إرهابيي الجيش الصهيوني المجرم بارتكابهم للمجازر والمذابح بحق أهلنا وأبناء شعبنا خلال العدوان الصهيوني على غزة إنما يدلل وبشكل واضح لا يقبل الشك أن هذا العدو لا يعرف إلا القتل وسفك  دماء الأبرياء ولا يستقوي إلا على المدنيين العزل .

وقالت لجان المقاومة أن تلك الإعترافات الصادرة من جنود العدو حول المجازر بحق المدنيين الأبرياء في قطاع غزة أثناء الحرب الأخيرة تكشف الوجه الدموي وتعري الكيان الصهيوني الغاصب أمام العالم وتؤكد على إرتكاب العدو جرائم حرب وعمليات إبادة ضد المدنيين الأبرياء في قطاع غزة .

وشددت لجان المقاومة أن التاريخ يشهد على أن الصهاينة المجرمين تاريخهم وسيرتهم مليئة بالمجاز والمذابح على مر العصور والأزمنة وانه لا يجدي معهم إلا طريق المواجهة والمقاومة.

وأضافت لجان المقاومة أن جنود العدو الصهيوني بعد عجزهم وفشلهم في مواجهة المقاومين تعمدوا إستهداف المدنيين وزقاق في محاولة بائسة من أجل بث الرعب والخوف في نفوس أبناء شعبنا وتركيعه .

وأشارت لجان المقاومة أن الجنود الصهاينة هم أجبن من أن يواجهوا مقاومي شعبنا الابطال لذا فالعدو المجرم ستخدم سياسة الأرض المحروقة عبر القصف العشوائي وإستهداف المدنيين المتعمد لمحاولة إظهار الأمر على أنه تقدم في ساحات المواجهة بالإضافة إلى إيقاع اكبر عدد من الشهداء من الأطفال والنساء والعجائز  .