Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا

غزة : تكسر الحصار وتأبى حرف المسار .بقلم أ. أسعد أبو شريعة الأمين العام لحركة المجاهدين

 

نعم غزة كسرت الحصار يوم أن أسرت شاليط واحتفظت به أعواما ,غزة كسرت الحصار يوم أن أطلقت المقاومة سراح أكثر من ألف أسير ضمن صفقة وفاء الأحرار , غزة كسرت الحصار في عملية كسر الحصار النوعية ... غزة كسرت الحصار يوم صمدت في حرب الفرقان وأوجعت العدو , كسرت الحصار في كل يوم تبقي سلاحها مشرعا في وجه العدو المجرم ,في كل يوم تحافظ فيه على الثوابت على المبادئ .....

إن غزة الصامدة الأبية المظلومة صمدت وصبرت وضحت وقاومت ومازالت وجاهدت وماانفكت .....  هي تدافع عن الأمة بل هي رأس الحربة في معركة استعادة الكرامة الإسلامية ، هي صوت الحق في وجه الغدر .... إن اقل الواجب تجاه غزة الباسلة من عمقها العربي والإسلامي أن يهبوا جماعات وحكومات وفرادى ليتحدوا إرادة الجلاد الظالم ويرفعوا الحصار المجرم بحقها ..... فلا ننسى من أتى من كل أحرار العالم ليكسر حصارها , ولا ننسى الشهداء الأتراك الذين سقطوا برصاص الغدر الصهيوني نصرة لغزة المحاصرة ....

أمام ذلك فانه كان لزاما على الدول الشقيقة أن تكسر حصار غزة بصورة رسمية وعلنية وان يعلنوا ذلك كتحد واضح للإرادة الصهيونية المتعجرفة والمتصلفة .... فإننا ننظر إلى زيارة أمير قطر الرسمية لغزة كخطوة منتظرة من الكل العربي يجب أن تتلوها خطوات من باقي أشقائنا العرب ... شيء جميل أن تقوم دولة عربية بزيارة رسمية لغزة لتكسر حصارها    وتعيد اعمارها ...

لكن هناك ثمة ملاحظات وتحفظات تستوقفنا أمام السياسة القطرية المعلنة , فقطر هي من الدول التي مازال علم الكيان يرفرف في أراضيها وتقيم علاقات دبلوماسية مع الكيان ولم تقطعها, قطر تضم في أراضيها قاعدة السيلية الأمريكية , قطر انطلق منها العدوان الأمريكي على عدة دول إسلامية وعربية ؟؟؟؟

إننا نبارك الخطوة التي قامت بها قطر في الزيارة ورعاية الاعمار.... لكن يجب أن يكون ذلك متبوعا بتصحيح المسار ,ليكون هو المسار الذي سارت عليه غزة وقدمت على خطه آلاف الشهداء والجرحى , وفقدت معه غزة بنيتها التحتية , فلا التقاء بين موقف دعم غزة المقاومة والجهاد وبين التطبيع مع الكيان المسخ , فلا التقاء بين إعادة اعمار غزة المدمرة بالطائرات والصواريخ الأمريكية علي يد العدو الصهيوني وبين السماح للعدوان الأمريكي على الدول الإسلامية انطلاقا من الأراضي القطرية ,وإقامة قواعد أمريكية هناك ....

إن المقام هنا يتطلب منا دعوة الحكومة القطرية إلى مراجعة فورية لسياستها الخارجية خاصة تلك التي مع الولايات المتحدة والكيان الصهيوني , فلا مكان للاحتلال الأمريكي في أراضينا العربية ولا تطبيع مع الجسم السرطاني في الأمة فالأصل اقتلاعه واجتثاثه من الجذور, فرعاية الحق ودعمه يتطلب محاربة الباطل وأهله وليس التطبيع معه وتسهيل مهامه العدوانية , وإلا فان ما نحسن صنعه يصبح هباءا منثورا تذروه الرياح,فهاهو العدو يقوم العدوان على غزة مع زيارة امير قطر لغزة ,فالحقيقة تقول بان العدو لا يعير احتراما إلا لصوت البنادق والرصاص ولا يعطي احتراما ولا حسابا للأصدقاء الذين يطبعون علاقاتهم معه ؟؟؟