Menu
22:35الاحتلال يجبر مقدسيًا على هدم منزله
22:28اعتصامات ومسيرات غاضبة في مخيمات لبنان رفضًا للتطبيع
22:20المجلس الوطني: اتفاقات التطبيع لن تحقق السلام
22:19"الشعبيّة": تطبيع البحرين والإمارات يومٌ أسود في تاريخ أمتنا
22:16الرئاسة: اتفاقات التطبيع لن يحقق السلام
21:01فعاليات احتجاجيّة في الضفة وغزة رفضًا لاتفاقيتي التطبيع
20:59وقفة جماهيرية ببرلين ضد اتفاقيات التطبيع العربي
20:51هنية يزور سفارة فلسطين في بيروت ويتلقى اتصالا من عباس
20:50قوات الاحتلال تبعد شابًا عن الأقصى وتغلق شارع في الخليل
20:45بالصور: 14 إصابة وأضرار مادية أثر سقوط صاروخ في أسدود
20:24صافراتُ الإنذار تدوي في عسقلان وإسدود
20:23غزة: هيئة المعابر تصدر تنويهاً "مهماً" بخصوص التسجيل الإلكتروني للسفر
20:15استئناف التسجيل لسفر المغادرين عبر معبر رفح إلكترونيا
16:46لجان المقاومة: سيبقى اليوم يوما أسودا في تاريخ المطبعين الذين ارتهنوا لموقف اسيادهم الصهاينة والامريكان وشعبنا سيواصل مقاومته موحدا حتى تحرير أرضه
16:30النيابة العامة تعلن تشديد إجراءاتها بحق المخالفين لتعليمات السلامة بغزة

"معاريف": فشل الرئيس مرسى فى برنامج الــ100 يوم دفعه للإطاحة بالنائب العام

 زعمت صحيفة معاريف الإسرائيلية في تقرير لها بأن الرئيس محمد مرسي والقائمين على حزب الحرية والعداله يريدون إلهاء الشعب بقضية الإطاحة بالنائب العام من منصبه، لصرف أنظارهم عن محاسبة الرئيس على ما وصفته الصحيفة بـ"إخفاقه في تحقيق أي إنجاز وعد به في برنامج الـ100 يوم". الذي تعهد به قبل الانتخابات.
وقال الصحيفة: إن الرئيس يعرف تماما أن غالبية قضاة مصر لن يرضوا بإقصاء النائب العام، وبالتالي فإنهم سيدخلون في حرب "فرعية" مع مؤسسة الرئاسة لرفض هذا القرار، وسيتابع الناس هذه المعركة الداخلية وينصرفون عن محاسبة الرئيس أو متابعة ما تحقق من برنامجه للانتخابات الرئاسية، والذي لم يتحقق منه أي شيء "ملموس" حتى الآن، على حد قول الصحيفة.
ورأت الصحيفة أنه من المستحيل حل المشاكل المصرية في 100 يوم، خصوصا أن الرئيس تعهد على سبيل المثال بالقضاء على أزمات المرور والقمامة والأزمات الاقتصادية التي يعاني منها غالبية المصريين، وبالتالي فإن الشعب لم يصمت وسيظل يطالب الرئيس بتحقيق هذه الوعود.
وأضافت الصحيفة الإسرائيلية "مع هذا الضغط رأى الرئيس أن الحل هو صرف نظر الشعب وإدخاله فيما أسمته الصحيفة بمتاهات مشاكل فرعية بعيدا عن قضاياه الأساسية، التي تهمه وهي الاقتصاد والأمن.