Menu
23:20"لجان المقاومة" تنعي الصحفي الفلسطيني الكبير والكاتب "حسن الكاشف"ابوعلي" الذي رحل بعد حياةٍ حافلةٍ بالتضحيات، ومسيرةٍ مهنيةٍ كان فيها مثالاً للإعلامي المناضل الباحث عن حرية وطنه ومقدساته
23:18هنية: إدارة ترامب طلبت الجلوس معنا في أي مكان بالعالم.. ورفضنا عرضاً من جاريد كوشنر..!
23:13إكتشاف حالة "كورونا" جديدة في الهلال السعودي
23:11بالفيديو: القسام وصناعة الصواريخ والسفينتان الكنز.. القصة الكاملة
22:16داخلية غزة تقرر تخفيف إجراءات حظر التجوال في عدد من أحياء محافظة غزة
21:15الاحتلال يصادق على إقامة 980 وحدة استيطانية قرب بيت لحم
21:11النيابة تقر عقوبات للمخالفين إجراءات كورونا بغزة
20:09عريقات: لم نفوض أحدا للتحدث باسمنا و هناك اعلان هام للفصائل الساعات المقبلة..!
20:08المدلل: الاحتلال عدو مجرم لا يفهم إلا لغة القوة والاشتباك المستمر والذى توحدت عليه كل قوى المقاومة الفلسطينية ولا يفهم لغةالمفاوضات التى صنعت الانقسام الفلسطينى .
19:59"ما خفي أعظم" يكشف الليلة خبايا مؤامرات على ذراع غزة الضارب
17:42وزير إسرائيلي يهدد بالاستقالة حال حظر إقامة الصلوات الجماعية
17:40فتح تُعلن تكليف الرجوب بالتواصل مع حماس لخلق تصورات مشتركة
17:38الزعيم الكوري الشمالي يعدم 5 موظفين بسبب "نقاش على العشاء"
17:32أبو مجاهد : المطبعون يتآمرون علينا والمرحلة الآن هي بين الحق والباطل.
17:30"القيادة الوطنية الموحدة" تعلن فعالياتها لمواجهة اتفاقات التطبيع

الجبهة الشعبية ترحب بتصريحات هنية وتعتبر تنفيذها مدخلاً لتحقيق الوحدة

أرض كنعان/ غزة/رحبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتصريحات رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة إسماعيل هنية الداعية للوحدة وتوسيع المشاركة في إدارة قطاع غزة، مؤكدة أن "إيجابية" وتنفيذها يعد مدخلا لتحقيق الوحدة الوطنية.
وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية رباح مهنا في تصريح مكتوب وزعته الجبهة  الأربعاء إن إجراء الانتخابات وإطلاق الحريات طالما دعت إليها الجبهة في إطار لقاءاتها الث نائية مع حماس، أو في تصريحاتها، معتبراً ذلك مدخلاً لإعادة الجهود من أجل تنفيذ اتفاق المصالحة.
وأكد مهنا أن وجود إرادة حقيقية لتنفيذ ذلك سيؤدي إلى تفعيل خلايا المجتمع، ومؤسساته الشعبية والنقابية، وتخفيف حدة الاحتقان في الشارع الفلسطيني، وخاصة قطاع غزة، وتوحد كل الطاقات للاستمرار في معركة الصمود، ومواجهة الاحتلال.
وشدد على ضرورة ضمان نزاهة الانتخابات البلدية، ومشاركة جميع فئات المجتمع السياسية والمجتمعية فيها، وأن يكون إجراءها تحت إشراف لجنة الانتخابات المركزية، وأن تكون انتخابات الاتحادات النقابية والطلابية والمهنية بتوافق الجميع على آلية لضمان نجاح هذه الانتخابات.
كما دعا مهنا إلى التوجه الجدي نحو إنهاء الانقسام والمصالحة الوطنية وذلك من خلال بحث وطني شامل، في آليات تفعيل وتنفيذ اتفاق القاهرة، وصولاً للاتفاق على برنامج سياسي يضمن التوحد عليه، ويواجه التفرد في القرار الوطني الفلسطيني، ومناهض للمفاوضات.
ويتم من خلال الاتفاق –والحديث لمهنا- تفعيل الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، وصولاً إلى إجراء انتخابات للمجلس الوطني، والانتخابات التشريعية والرئاسية على أساس التمثيل النسبي الكامل.