Menu
11:39190 مستوطنًا يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة
11:35عكرمة صبري: إبعادي غطرسة انتقامية وحملة الفجر تُغيظ الاحتلال
11:34فتح: سنرد على صفقة القرن بثلاث خطوات
11:28الأردن: لن نقبل بأي حل أحادي في الأراضي الفلسطينية
11:26قيادي كبير بفتح : "السلطة ستكون خلف ظهورنا اذا نفذت صفقة القرن "
11:11البرغوثي: استقبال نتنياهو وغانتس بواشنطن دليل أن الصفقة مشروع عنصري
11:08مسؤول اسرائيلي يدعو لمنع ترامب من إعلان "صفقة القرن"
11:06الاحتلال يستهدف اراضي المواطنين شرق خانيونس
10:21قرار باخلاء مبنى في سلوان لصالح جمعية استيطانية
10:19حماس تدعو عباس للتجاوب مع مبادرة هنية
10:16السلطة تعتقل أفراد خلية من فتح خططت لتصفية ماجد فرج
10:08الخارجية: عباس سيدعو لاجتماع عربي عاجل فور اعلان "صفقة القرن"
10:03ضحايا فيروس كورونا ترتفع لـ80 .. وتمديد عطلة العام الصيني الجديد
09:59ترامب يحاول مهاتفة عباس والأخير يرفض
09:55رفض واسع لـ"صفقة القرن" وترحيب بدعوة هنية لاجتماع عاجل لمواجهتها

الشعبية تدعو للنفير العام لتصدي للاحتلال وتعتبر هدم البيوت سياسة فاشلة

أرض كنعان_غزة/دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جماهير شعبنا وفصائله الوطنية والإسلامية إلى النفير العام للتصدي للجرائم الاسرائيلية المتصاعدة ضد شعبنا الفلسطيني، ومواجهة قرارات حكومة الاحتلال الأخيرة، والكابنيت المصغر (الإرهابية) العنصرية.


ووصفت الجبهة في بيان لها اليوم الثلاثاء قرارات ما يُسمى الكابنيت الاسرائيلي المصغر باتخاذ خطوات مختلفة ضد ما أسماه " الإرهاب"، وفي مقدمتها هدم منازل منفذي العمليات، وقيامها فعلا فجر اليوم بتفجير وهدم عدد من منازل الشهداء في القدس غسان وعدي أبو جمل، ومحمد جعابيص، ومعتز حجازي، وصفته بإرهاب الدولة المنظمة.


ورأت الجبهة في هذه السياسة الاسرائيلية القديمة الجديدة، أسلوباً انتقامياً عقيماً ثبت فشله، وانقلب ضدهم، وزاد من تصميم شعبنا على مواجهة الاحتلال.


كما اعتبرت الجبهة قرار الحكومة الاسرائيلية بتوسيع قرارات الاعتقالات الإدارية للمتظاهرين، والدفع بأعداد جديدة في الضفة والقدس، وإبعاد كل من يتظاهر أو " يحرض" عن المسجد الأقصى، يعبّر عن مدى العجز والإفلاس في مواجهة انتفاضة الشباب الفلسطيني، والحراك الجماهيري.


وبينّت الجبهة إلى أن احدى أهم الإنجازات التي حققتها انتفاضة الشباب الفلسطيني في القدس والضفة، أنهم صنعوا ببطولاتهم وتضحياتهم ومقاومتهم واقعاً جديداً فُرض على الاحتلال والمستوطنين في مواجهة محاولاتهم تشريع سياسات فرض الأمر الواقع على مدينة القدس والمقدسات وتقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً، فعلى شعبنا أن يفتخر أنه حوّل شوارع وأزقة القدس، والطرق الالتفافية في الضفة إلى منع تجوال للجنود والمستوطنين، وفي سابقة لم تحدث منذ سنوات طويلة فإن حائط البراق أصبح فارغاً من المستوطنين رغم دعوات الحاخامات.


ودعت الجبهة الأصوات النشاز إلى التوقف عن سياسة التحريض والتقليل من شأن الحراك الجماهيري أو محاولة حرف مساره، معتبرة أن الشعب الفلسطيني في حالة إجماع على خيار المواجهة والتصدي للاحتلال، في ظل ما أفرزته أوسلو من دمار وويلات على القضية الفلسطينية.


كما جددت الجبهة دعوتها لتشكيل قيادة وطنية موحدة تقود الحراك الجماهيري، وتحافظ على صبغته الشعبية والمشاركة الواسعة فيه من كافة أطياف الشعب الفلسطيني، والتي يقع على عاتقها تعزيز صمود أبناء شعبنا، واتباع كافة أساليب وأشكال المقاومة ضد الاحتلال.


وطالبت الجبهة السلطة الفلسطينية إلى إعطاء إشارة ودلالات واضحة على وقف التنسيق الأمني، والقطع التام مع الاحتلال الاسرائيلي، والتفرغ للتصدي للهجمة الاسرائيلية ولجرائم المستوطنين.