Menu
23:20"لجان المقاومة" تنعي الصحفي الفلسطيني الكبير والكاتب "حسن الكاشف"ابوعلي" الذي رحل بعد حياةٍ حافلةٍ بالتضحيات، ومسيرةٍ مهنيةٍ كان فيها مثالاً للإعلامي المناضل الباحث عن حرية وطنه ومقدساته
23:18هنية: إدارة ترامب طلبت الجلوس معنا في أي مكان بالعالم.. ورفضنا عرضاً من جاريد كوشنر..!
23:13إكتشاف حالة "كورونا" جديدة في الهلال السعودي
23:11بالفيديو: القسام وصناعة الصواريخ والسفينتان الكنز.. القصة الكاملة
22:16داخلية غزة تقرر تخفيف إجراءات حظر التجوال في عدد من أحياء محافظة غزة
21:15الاحتلال يصادق على إقامة 980 وحدة استيطانية قرب بيت لحم
21:11النيابة تقر عقوبات للمخالفين إجراءات كورونا بغزة
20:09عريقات: لم نفوض أحدا للتحدث باسمنا و هناك اعلان هام للفصائل الساعات المقبلة..!
20:08المدلل: الاحتلال عدو مجرم لا يفهم إلا لغة القوة والاشتباك المستمر والذى توحدت عليه كل قوى المقاومة الفلسطينية ولا يفهم لغةالمفاوضات التى صنعت الانقسام الفلسطينى .
19:59"ما خفي أعظم" يكشف الليلة خبايا مؤامرات على ذراع غزة الضارب
17:42وزير إسرائيلي يهدد بالاستقالة حال حظر إقامة الصلوات الجماعية
17:40فتح تُعلن تكليف الرجوب بالتواصل مع حماس لخلق تصورات مشتركة
17:38الزعيم الكوري الشمالي يعدم 5 موظفين بسبب "نقاش على العشاء"
17:32أبو مجاهد : المطبعون يتآمرون علينا والمرحلة الآن هي بين الحق والباطل.
17:30"القيادة الوطنية الموحدة" تعلن فعالياتها لمواجهة اتفاقات التطبيع

البلتاجي : فيلم سيناء المنسوب إلي " دبلجة إعلامية مخابراتية"

أرض كنعان/ القاهرة/ قال القيادي في حركة الإخوان المسلمين الدكتور محمد البلتاجي أن الدباجة الإعلامية المخابراتية التي اقتطعت جزء من حوار معي حول أحداث العنف في سيناء الذي أكدت فيه أنه لا علاقة للإخوان بها بتاتا ولكنها مظهر من مظاهر الإحتقان التي تفاقمت في المجتمع المصري في أعقاب الإنقلاب العسكري ومؤكد أنها ستعود لاستقرارها وهدوئها تلقائيا في اللحظة التي يتراجع فيها الإنقلاب العسكري ويتوقف ما ترتب عليه من آثار أهمها عودة الرئيس المنتخب.
فإذا بالدبلجة المخابراتية تقص وتلصق في الكلمات لتبدو وكأننا المحركين للأحداث في سيناء والبسطاء فضلا عن المتخصصين في كل أنحاء العالم يوقنون أن الإخوان لم ولن يكونوا في صف العنف أبدا ولكن سيظلوا صامدين في "سلمية كاملة" يؤكدون أن هذا الإنقلاب العسكري جريمة فيحق (الوطن - الشعب - الثورة - التجربة الديمقراطية - حقوق الإنسان) ولن نقبل بها.