Menu
09:40جامعة فلسطينية تفصل عددا من طلبتها بسبب تعليقات "فيسبوك"
09:39الاحتلال يقصف أهدافا في قطاع غزة
09:36مستوطنون يقتحمون منطقة برك سليمان جنوب بيت لحم
09:34"صفقة القرن" تحمي "إسرائيل" و "أمنها" أولوية على كل شيء
09:31الاحتلال يعتقل 7 مواطنين بالضفة ويزعم مصادرة سلاح وذخيرة
09:28هذه الرسالة تلقاها العمادي من "إسرائيل" حول المنحة القطرية
09:24داخلية غزة تُصدر تنويهًا هامًا بشأن معبر رفح
09:21أهم ما جاء في الصحافة العبرية صباح اليوم الخميس
09:20حالة الطقس: موجة جديدة تضرب فلسطين حتى منتصف الأسبوع المقبل
09:16أسعار صرف العملات اليوم الخميس
17:05قيادي بارز : الأيام المقبلة ستكون "عصيبة "
16:53اندلاع حرائق جديدة في "غلاف غزة" بفعل بالونات حارقة
16:51توضيح من داخلية غزة بشأن عمل معبر رفح
16:48الاحتلال يغلق طريقا ترابية شمال رام الله
16:41"المنظمات الأهلية" تستنكر اعتداءات الاحتلال بحق الطواقم الطبية وتطالب بحماية دولية

الحراك السياسي والعسكري بالمنطقة" دلالات حربية أم مناورات سياسية "

 

أرض كنعان/ من أ. عبد الرحمن صالحة/ تشهد منطقة الشرق الأوسط في الآونة الأخيرة حراك دبلوماسي وأخر عسكري متصاعد لا يكاد أن يبشر بخير للمنقطة العربية التي تشهد فصول الربيع العربي بشكل تدريجي مختلف الأسباب والدوافع من دولة لأخرى ، لكن الهدف واحد هو " التغير " في ظل رصد ومتابعة إسرائيلية أمريكية حثيثة و معمقة لمجريات الأمور والإحداث العربية ، وبشكل خاص ما يتعلق بالملف السوري والملف الإيراني الأكثر تعقيداً للإدارة الأمريكية ولإسرائيل في الوقت الراهن ، حيث ان هذين الملفين يعتبرانأساس الحراك السياسي والعسكري بالمنطقة .

الملف السوري

يشكل الملف السوري في الوقت الحالي محور اهتمام بالغ الأهمية لإسرائيل التي تتطلع له من خلال محور التحالف الثلاثي الخطير وهو" إيران ، سوريا ، حزب الله " ، حيث تبدي إسرائيل عبر وسائلها الإعلامية و لرأي العالم العربي والعالمي أنها ليست لها أي هدف من الأزمة السورية وأي مصلحة من بقاء وجود النظام السوري أو انهياره ، لكن إسرائيل في حيرة من أمرها بما يخص سوريا وباختصار شديد لسببين :

الأول / انهيار نظام الاسد في سوريا سوف يؤدي لسيطر الثوار والجماعات المسلحة علي الأسلحة والصواريخ الكيماوية الإيرانية التي تعتقد إسرائيل أن هذه الجماعات سوف يهددون امن إسرائيل عبر هضبة الجولان ، أو قيام النظام الاسدي بإرسالها لحزب الله حيث تصبح إسرائيل في وضع صعب جدا ًلامتلاك حزب الله لصواريخ كيماوية ، وبالتالي كلاهما خطير بالنسبة لإسرائيل .

الثاني / بقاء الأسد ونظامه الذي يعتبر الحليف الاستراتيجي لإيران سوف يكون هذا النظام قنبلة موقوتة سوف تنفجر في وجه إسرائيل إذا تم ضرب إيران مستخدمة سوريا الصورايخ الإيرانية لمواجهة إسرائيل ولتصدي لها ، لذالك تكتفي إسرائيل في المرحلية الحالية بشن الغارات الخاطفة علي أماكن تواجد هذه الأسلحة كما لاحظنا ذلك في الغارة الإسرائيلية الأخير علي سوريا في 4مايو 2013 م ، التي أدت لتصاعد الأجواء والتهديد بين دمشق وتل أبيب .

المناورات العسكرية في الخليج العربي

تجري الولايا ت المتحدة الأمريكية بمشاركة أبعين دولة و35 سفينة و6500 جندي مناورات عسكرية في الخليج العربي هي الأضخم من نوعها حيث تهدف أمريكيا من هذه المناورات إلى إرسال رسالة للعالم بشكل عام ولشرق الأوسط بشكل خاص بان الولايات المتحدة الأميركية مازالت موجودة في المنطقة ونحن نعلم إن الأميركيين يتفاوضون الآن مع روسيا حول تسوية في سوريا وفي المنطقة ككل.

إن أميركا ترى أنها تخسر بعض النقاط في المنطقة لان التسوية لن تكون على حساب سوريا وبالتالي عليها إن تثبت وجوديتها بالمنطقة في مكان آخر ونرى ما تقوم به اليوم في الخليج من مناورات لا جدوى منها سوى الرسائل السياسية رغم وجود المؤشرات العسكرية بالمنطقة

حيث قال : "الأميرال جون ميلر " مسئول الأسطول الخامس الأمريكي في مؤتمر صحفي في المنامة إن الأسطول الخامس يتمركز في الخليج العربي يجري مناورات عسكرية وان ليس الهدف من هذه المناورات "إيران " حسب قوله .

ومقابلة طهران هذه المناورات بتنديد ، معتبرة أنها "عمل استفزازي" متوعدة إيران مرارا بإغلاق مضيق هرمز في حال تعرضت لهجوم أو تم المساس بمصالحها الحيوية ومن جهتها، باشرت طهران "تدريبات على إزالة الألغام في شرق مضيق هرمز في بحر عمان"

البارجة الحربية الأمريكية

رست حاملة الطائرات الحربية التابعة لسلاح البحرية الأمريكي ، الثلاثاء 14/5 ، فى ميناء إيلات جنوب إسرائيل، التي سوف تبقى لعدة أيام فى ميناء إيلات كما وضح عن المتحدث الرسمى باسم الجيش الإسرائيلى الذي قال إن وصول البارجة الأمريكية لإسرائيل كان مخطط له منذ فترة مضيفة أن وصول هذه البارجة الحربية يأتي ضمن النشاط البحري الأمريكي فى منطقة الخليج العربى والشرق الأوسط .

وتحمل حاملة الطائرات الأمريكية على متنها 4000 جندى من سلاح البحرية، بالإضافة إلى معتادات عسكرية كبيرة، ويصل طولها إلى 257 متراً .

حيث يبقى التساؤل سيد الموقف_ ما الغرض والغاية من موجود البارجة الحربية في المنطقة في ظل الأزمة السورية وتلويح الولايات المتحدة الأمريكية بالتدخل بالشأن السوري ؟

أم لهذه البارجة أهداف أوسع وأعمق تخص الملف الإيراني ؟

زيارة بنيامين نتانياهو لروسيا و منظومة صواريخ اس-300

لتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في14 ايار/مايو بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في زيارة سريعة للغاية لهدف منها بشكل رئيس لثني روسيا عن تزويد سوريا بمنظومة صواريخ اس-300 المتطورة وهي أسلحة فائقة التطور يمكنها ان تدمر طائرات او صواريخ موجهة في الجو ، معتبره إسرائيل وجود ها في يد النظام السوري تهدد لها ومن ثم الحديث عن الأزمة السورية المتصاعدة لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عاد إلي إسرائيل دون ان يحقق الهدف الرئيس من الزيارة وعدم قدرته علي إقناع بوتين من تسليم المنظومة لسوريا . .

وكان وزير الخارجية الاميركي جون كيري حذر سابقا من تزويد سوريا بهذه الصواريخ معتبرا ان ذلك يشكل "عاملا محتملا لزعزعة استقرار" المنطقة وذلك بعد محادثاته مع لافروف حول سوريا.

لكن بحسب صحيفة كومرسانت الروسية الاثنين فان الرئيس الروسي فلاديمير بويتن اكد لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي زار روسيا أيضا لإجراء محادثات حول سوريا ان الصواريخ ستسلم فعلا لدمشق .

زيارة رئيس " سي.اي . ايه " للمنطقة

وصل "جون برنر" رئيس " سي .اي . ايه " اليوم الخميس 16/ 5 إسرائيل لتباحث مع وزير الجيش الإسرائيلي حول تطورات الوضع السوري ومحاولات حزب الله الحصول على أسلحة "كاسرة للتوازن" إضافة لتعمق التدخل الإيراني في المنطقة والبرنامج النووي الإيراني.

فمن الواضح _ إن جميع المؤشرات التي تحدث من زيارات رسمية لقادة سياسية أو عسكرية ،و بالإضافة لتحركات عسكرية ميدانية بالمنطقة تدلل أن هناك شيء جد خطير يطبخ ويحاك من قيبل أمريكيا و إسرائيل وحلفائهم بالمنقطة في الخفاء لا تكاد تجد إليه تفسير واضح لكن مؤشرات و سيناريوهات الحرب الدولية الأكثر قرب لما يحاك .