Menu
18:57هنية: مؤتمر البحرين سياسي بغطاء اقتصادي هدفه تصفية القضية
16:44"النقد" وصندوق التشغيل يتفقان على تعزيز العمل المشترك
16:32أبو هولي يطالب الدول المانحة تغطية العجز المالي لأونروا
15:58اعتصام في بيروت رافض لصفقة القرن ومؤتمر البحرين
15:553 إصابات برصاص الاحتلال قرب "إيرز" شمال غزة
15:53دعوات لإقامة صلاة الجمعة في بلدة صور باهر
15:51آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الأربعاء
15:50حماس توجه رسالة شديدة اللهجة للاحتلال الإسرائيلي
15:49إصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة سلمية في البيرة
15:44العالول للعرب: عبثكم بقضيتنا زاد عن حده وطعناتكم بظهورنا مستمرة
15:43هكذا عبَّر البحرينيين عن رفضهم لـ"صفقة القرن"
15:41مواجهات مع الاحتلال في الخليل
15:38أسرى حوارة يعيدون وجباتهم احتجاجاً على ظروفهم الاعتقالية
15:37التعليم العالي: تعلن توفر منح دراسية في اليونان
15:36تعرف على مشروع الاحتلال الجديد للدفاع الصاروخي في غلاف غزة

قوة جهادية جديدة تضعف نفوذ "جبهة النصرة" في سوريا

أرض كنعان/ بيروت/ افادت تحليلات غربية إن نفوذ جبهة النصرة لأهل الشام ، أكثر جماعات المعارضة السورية نجاحا في القتال ضد الرئيس السوري بشار الأسد، تراجعت أمام قوة جهادية أكثر تطرفا وتتجاوز أهدافها الإطاحة بالأسد هي تنظيم دولة العراق الإسلامية الذي رعى جبهة النصرة في المراحل الأولى من الثورة على الأسد وانتقل معها لسوريا لكنه همّشها لاحقا.

ويفاقم انقسام كتلة مهمة من المعارضة السورية، المؤلفة من مئات من الجماعات المسلحة، المأزق الذي يواجه الغرب في وقت يستمر في مناقشة ما إذا كان التدخل لدعم المعارضة سيقود لوصول الأسلحة لمن يصفهم بمتشددين إسلاميين معادين للغرب، وبالتالي في حال تدخل الاخير، فقد يتعرض لضغوط لمهاجمة قوات القاعدة المعارضة وليس الأسد.

واكد قائد بارز للمعارضة في سوريا على صلة وثيقة بجبهة النصرة "ان جبهة النصرة انقسمت إلى جبهتين: الأولى تسير على نهج القاعدة التي تسعى لتأسيس أمة إسلامية واحدة، والأخرى سورية ذات أهداف وطنية تساعدنا في القتال ضد الأسد".

وذكر آخرون أن المعسكر السوري داخل الجبهة انهار فعليا، وأن قائده أبو محمد الجولاني توارى عن الأنظار، وأن مقاتليه انفضوا من حوله وانضموا لجماعات معارضة أخرى.

وأعلن مقاتلو النصرة مسؤوليتهم عن أكثر التفجيرات فتكا في الصراع في سوريا على مدار عامين وقادت فرقهم بعضا من أنجح الهجمات على قوات بشار الأسد.