Menu
11:52"العاروري": التطبيع سلوك لا يمثل الضمير الحي للشعوب
11:49الحكومة اليابانية تقدم استقالتها بالكامل
11:48تدهور حالة مستوطن أصيب بإطلاق صواريخ من غزة
11:45السودان يعلن تأجيل الدراسة بسبب الفيضانات
11:18وفاة القيادي بحماس "أبو عرة" متأثرا بإصابته بـ"كورونا"
11:16(هآرتس): وفد البحرين إلى واشنطن لم يعرف النسخة الفعلية التي سيوقعها وزير خارجيته
11:13مطلب إسرائيلي باستبعاد السلطة والأردن من الإشراف على الأقصى
11:09وقفة احتجاجية في أم الفحم تنديدا باتفاق التطبيع
11:06إصابات كورونا في العالم تقترب من 30 مليونا
11:01نيكولاي ملادينوف يصل لقطاع غزة لبحث ملف الأسرى
10:51الأمم المتحدة: نأمل أن يساعد اتفاق التطبيع على استقرار الوضع الإقليمي
10:50قلقيلية : وفاة مواطن متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا
10:48نتنياهو : لم أستغرب إطلاق الصواريخ الليلة من غزة
10:46تعرف على بنود اتفاق السلام بين اسرائيل والامارات
10:41أبرز عناوي الصحف العبرية لهذا اليوم

وقفة احتجاجية في أم الفحم تنديدا باتفاق التطبيع

أرض كنعان/ 

شارك عشرات من أبناء الشعب الفلسطيني داخل أراضي الـ48، أمس، في السلسلة البشرية على مداخل مدينة أم الفحم، والتي دعت إليها لجنة المتابعة، تنديدًا باتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين من جهة والاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى، برعاية أميركية.

 

ورفع المتظاهرون شعارات رافضة للتحالف الإماراتي الإسرائيلي، واتفاقية التطبيع التي وقعت مساء الثلاثاء في البيت الأبيض.

 

واعتبر المتظاهرون أن اتفاقيات التطبيع "تكريس للاحتلال الإسرائيلي، وخيانة للشعب الفلسطيني".

 

ونظمت السلسلة البشرية تحت شعار "لا لصفقات التآمر على الشعب الفلسطيني وقضيته" و"ضد انبطاح أنظمة العمالة الإماراتية والبحرينية"، بدعوة من لجنة المتبعة العليا.

 

وكانت لجنة المتابعة العليا قد أعلنت في اجتماع سكرتاريتها يوم 5 أيلول/ سبتمبر الجاري، رفضها بإجماع مركباتها "الهرولة المشبوهة لأنظمة عربية باتجاه التطبيع مع المؤسسة الإسرائيلية، ورفض أي تجاوز لحقوق شعبنا الفلسطيني الثابتة والمعترف بها دوليا، بما في ذلك تجاوز أنظمة عربية للمبادرة العربية للسلام".

 

وأكدت المتابعة أنه "لا خصومة بين الشعب الفلسطيني وبين أيّ من الشعوب العربية، إنما ننظر إلى أشقائنا كشركاء في دفع الظلم والاحتلال الذي يعانيه الشعب الفلسطيني، نيابة عن الأمة كُلَّها لأن حدود المشروع الصهيوني الإمبريالي لا تتوقف عند حدود فلسطين".

 

واستنكرت المتابعة بشدة "إقامة علاقات بين دولة الإمارات وإسرائيل برعاية أميركية"، محذرة من "خطوات مشابهة قد يقوم بها أي نظام عربي آخر.