Menu
11:59عبد ربه: الصليب الاحمر يتقاعس في تقديم مهمامه الأساسية
11:56النائب "دراغمة" يدعو لتشكيل قيادة وطنية موحدة لمواجهة قرار الضم الإسرائيلي
11:53معروف : تقييم مسألة فتح معبر رفح لخروج أو عودة العالقين مطلع يوليو
11:49الجبهة الشعبية تدعو لانتفاضة شعبية عارمة ضد الاحتلال ومستوطنيه
11:47مسيرة وتظاهرة بالنقب ضد عمليات الهدم
11:46حصيلة كورونا في العالم تتخطى 9 ملايين إصابة و470 ألف وفاة
11:39الحكم 3 سنوات وغرامة مالية على الأسير حمزة القرعاوي
11:31الصحة برام الله تعلن..82 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في الضفة
10:28أبرز عناوي الصحف العربية لهذا اليوم
10:24في محاولة لابتزاز ابنه.. مجهولون يلقون "قنبلة" على منزل عزيز دويك
10:22واللا: 80 ألف عامل دخلوا "إسرائيل" أمس رغم موجة كورونا الثانية بالضفة
10:20الجالية الفلسطينية تتظاهر في برلين رفضًا للضم
10:15الحزب الديمقراطي بولاية فرجينيا يُدين الضم الإسرائيلي
10:13قطر تتبرع بـ 1.5مليون دولار لصالح مشاريع "الأونروا" الغذائية بغزة
10:05اعتقالات ومداهمات في مدن الضفة المحتلة
النائب دراغمة

النائب "دراغمة" يدعو لتشكيل قيادة وطنية موحدة لمواجهة قرار الضم الإسرائيلي

أرض كنعان / وأضاف، "يدعم التوجهَ الإسرائيلي لضم الضفة الغربية، الموقف الأمريكي الداعم والمفتوح لتوجهات الحكومة الصهيونية".

وحذر من أنه إذا بقيت العوامل الدولية والعربية والفلسطينية على ما هي عليه، فإن "الظروف ستكون مهيّأة ومؤاتية لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للإعلان عن قرار الضم، ومن ثم طرح المشروع في الكنيست كإقراره كقانون وفرض السيادة الإسرائيلية على هذه الأراضي الفلسطينية".

وتابع "هناك دعم من الإدارة الأميركية، وتواطؤ من بعض الأنظمة العربية، وعجز من الأوروبيين، وإن كان الأوروبيون ما زالوا متمسكين بحل الدولتين، ويعارضون خطوة الضم، لكن لا يوجد جهد أوروبي قوي يمنع أو يعيق برنامج الاحتلال الإسرائيلي، أما على الصعيد الفلسطيني لا يوجد هناك خطة لمواجهة خطوة الاحتلال".

وقال "كعادة الاحتلال الإسرائيلي، هم يبدؤون بسنيتمتر ثم يشرعون بالسرطان الاستيطاني، ووضع اليد على الممتلكات الفلسطينية، وإن تم الضم بشكل رسمي، فيعني أن الاحتلال سيتحكم بتحركات أهل المناطق المصادرة، وبالعمران، والتوسع، والتخطيط، والموارد".

وختم بالقول "نحن بحاجة إلى إنهاء الانقسام، وإلى تشكيل قيادة وطنية موحدة، لمواجهة قرار الضم، فضلا عن استنهاض الجهود الشعبية".

وتعتزم الحكومة الإسرائيلية بدء إجراءات ضم غور الأردن، والمستوطنات بالضفة الغربية في الأول من يوليو/تموز المقبل.

وتشير تقديرات فلسطينية، إلى أن الضم الإسرائيلي سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة.