Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس
د. مروان ابو راس ‏نائب رئيس كل التغيير والإصلاح البرلمانية

التغيير والاصلاح: اتفاقية أوسلو والسلطة سبب تغول الاحتلال على رواتب الأسرى وحقوقهم

أرض كنعان

أدان د. مروان ابو راس ‏نائب رئيس كل التغيير والإصلاح البرلمانية قرار الاحتلال بإغلاق ‏حسابات الأسرى الفلسطينيين في البنوك،‏موضحاَ أن اصل هذه المشكلة هو اتفاق أوسلو المشؤوم الذي وقعته ‏مجموعة من المارقين عن الشعب الفلسطيني تضع‏ عنق ‏الشعب الفلسطيني كله في قبضة الاحتلال متى شاء اطلق ومتى شاء خنق.

‏وقال النائب د. أبو راس في تصريح خاص بالدائرة الاعلامية بالكتلة(١٢/٥):"‏هذه جريمة كبرى جريمة اتفاق أوسلو بدأت ليس فقط من التنازلات السياسية والاعترافات الاجرامية المتبادلة لقد بدأت من اتفاق باريس الاقتصادي الذي ربط الاقتصاد الفلسطيني بالصهيوني ‏مما وضعنا  شعبنا تحت رحمة الاحتلال هذا هو الواقع الذي نعيش هو في كنف هذه السلطة الخيانة الاجرامية "

وأضاف د. ابو راس :"‏لا زالت السلطة ‏تمارس سياسة الاحتلال وزيادة فالاحتلال اغلق والسلطة قطعت رواتب اسر الشهداء والجرحى والأسرى "

‏وأوضح د. أبو راس أن هنالك عدد كبير من الأسرى‏ كانوا يقومون بفعاليات عند دوار المنارة برام الله‏ احتجاجا على قطع رواتبهم ،مبيناً ‏إن السلطة لم تعد راتب اسير واحد من المحررين وهنالك من الأسرى الذين لازالوا في الأسر لا زالوا يعانون.

وأشار د. أبو راس ان السلطة جريمة وما تفعله جرائم ‏ولا ينتج عن هذه السلطة إلى الخزي والعار والخيانة والعمالة وكل ما من شانه خدمة الاحتلال الصهيوني.

‏واكد د. أبو راس ‏ان جريمة الاحتلال تجاه الأسرى تحتاج لمواجهة و أن الذي سيفعل ذلك وسيواجه عنصران أولا المقاومة والسلطة ‏وثانيا الشعب والجماهير ، مشيراً أن المقاومة تلاحقها السلطة وتعتقلها ‏وتطاردها ‏وأن الجماهير الفلسطينية مقموعة من السلطة لا تستطيع أن تخرج في مسيرة واحدة احتجاجية.

وبين د. ابو راس ‏أن مقاطعة الاحتلال ورفض التعامل الاقتصادي معه بيد السلطة موضحا ان السلطة ‏لا تمارس الاحتجاج من خلال مقاطعة الاحتلال بل ان الذي يقاطع الاحتلال يلاحق من قبل السلطة.