Menu
16:46لجان المقاومة: سيبقى اليوم يوما أسودا في تاريخ المطبعين الذين ارتهنوا لموقف اسيادهم الصهاينة والامريكان وشعبنا سيواصل مقاومته موحدا حتى تحرير أرضه واجتثاث العدو الصهيوني
16:30النيابة العامة تعلن تشديد إجراءاتها بحق المخالفين لتعليمات السلامة بغزة
16:28وقفة غضب جماهيري في جنين تنديدًا بالتطبيع مع الاحتلال
16:27مواجهات مع الاحتلال بالخليل وإغلاق طرق بمسافر يطا
16:24التعليم بغزة: خطة لاستئناف الدراسة مرتبطة بالحالة الوبائية
16:15احتجاج ضد البنك العربي بالعيزرية لإيقافه حسابات 90 أسيرًا
15:39توجيه لمراكز حقوقية وللأمم المتحدة مذكرات حول حصار غزة
15:37صحيفة عبرية: التنسيق الأمني يعود تدريجياً
15:34"الخارجية" تعلن عن رحلة اجلاء جديدة من أمريكا
15:31الكيلة: 6 وفيات و888 إصابة جديدة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية
15:30الاقتصاد بغزة: إحالة 137 تاجرًا للنيابة العامة خلال الأسبوع الماضي
15:28مظاهرة أمام البيت الأبيض رفضًا لاتفاقية التطبيع
15:26حماس: الاستعداد لاقتحام مركزي للأقصى الخميس المقبل نتاج لاتفاقيات التطبيع
15:24مستوطنون يقتحمون الأقصى ودعوات لاقتحام مركزي الخميس المقبل
15:21الحموري : الوضع بالقدس كارثي ومساع إسرائيلية لطرد 200 ألف مقدسي
عمليات الضفة

"ناصر اللحام": الشارع نفسه هو المسئول عن عمليات الضفة

أرض كنعان

قال رئيس تحرير شبكة معا الإعلامية د. ناصر اللحام إن هناك رفض سياسي لصفقة القرن وتصعيد الاحتلال في الضفة عند الجميع شعبياً وفصائلياً وعربياً وهو رفض محتقن ولا يمكن التنبأ بحركته، محذراً أنّه كلما زاد الاحتلال من فتح النار على المتظاهرين ورزع الحواجز تغذت الروح القتالية عند أبناء الضفة وهذا سهل اشعاله وصعب اخماده.

وأضاف في حديث لبرنامج "الحصاد" عبر فضائية معا أنّه لم يتوقع أحد العمليات في الضفة والقدس ولم تطلب التنظيمات العمليات، وأنّ الشارع نفسه هو المسؤول عن العمليات الآن وهو يقودها والفصائل تباركها وتحيي التضحيات وليس أكثر من ذلك.

وتابع: لا تنتفض الضفة إلا إذا اقتنعت سياسيا أنّها تريد تعديل الشعار السياسي، الضفة لا يمكن التحكم بها ميدانياً وسياسياً في حال قررت أن تنتفض في وجه الاحتلال.

وأشار إلى أنّ المسلح الوحيد الذي حمل السلاح في تظاهرات الرفض لصفقة القرن كان الاحتلال والفلسطينيون لم يحملو السلاح في هذه التظاهرات التي كانت سلمية، مضيفاً أنّ الوضع الأمني الذي كان قبل صفقة القرن انفجر ولا الإسرائيليين ولا الأمريكان يمكنهم اعادته إلى ما كان بعد أن فتح جيش الاحتلال النار على المتظاهرين السلميين.

ويرى اللحام أنّ نتنياهو ممكن أن يفعل أي شيء في الأيام التي تسبق الانتخابات الإسرائيلية من أجل أن يفوز والفلسطينيون ممكن أن يفعلوا كل شيء، لافتا إلى أنّ زخم الاحداث وتطورها السريع لا يعطي الفرصة لنتنياهو بالعودة إلى الوراء في حال قرر التقدم والتصعيد.

واستعرض اللحام في قراءة معمقة وتحليل موسع بنود صفقة القرن وابعادها وخفايا من بين السطور معتقداً أن صفقة القرن يجب أن يرد عليها "بلا للاعتراف بإسرائيل".