Menu
10:28رئيس الوزراء الأردني الأسبق: صفقة القرن بمثابة رصاصة الرحمة على حل الدولتين
10:26محتجون في السويد يرفضون صفقة القرن ويؤيدون الحق الفلسطيني
10:24"ناصر اللحام": الشارع نفسه هو المسئول عن عمليات الضفة
10:21حذف إدانة "صفقة القرن" من مشروع قرار فلسطيني لمجلس الأمن
10:18الاحتلال الإسرائيلي: يقرر منع تصدير المنتجات الزراعية الفلسطينية للأردن
10:05اقتحامات بمدن الضفة واعتقال أربعة مواطنين
10:04حالة الطقس: أمطار وفرصة لزخات ثلجية خفيفة فوق مرتفعات 900 متر
09:58أسعار صرف العملات مقابل الشيكل اليوم 9/2/2020
12:36العاول : حراك شعبي واسع تزامناً مع خطاب الرئيس بمجلس الامن
12:32الكشف عن موعد زيارة الوفد المصري لقطاع غزة
12:27قوات الاحتلال تطلق النار اتجاه شبان بزعم التسلل جنوب قطاع غزة
12:24مهاتير محمد : صفقة القرن "جائزة " وغير مقبولة تماماً
12:19الاحتلال يكشف تفاصيل جديدة عن عملية رام الله
12:15جنرال إسرائيلي يقترح خيارين تجاه حماس في غزة
12:10الاتحاد العالمي لنقابات العمال يدين “صفقة القرن”
عمليات الضفة

"ناصر اللحام": الشارع نفسه هو المسئول عن عمليات الضفة

أرض كنعان

قال رئيس تحرير شبكة معا الإعلامية د. ناصر اللحام إن هناك رفض سياسي لصفقة القرن وتصعيد الاحتلال في الضفة عند الجميع شعبياً وفصائلياً وعربياً وهو رفض محتقن ولا يمكن التنبأ بحركته، محذراً أنّه كلما زاد الاحتلال من فتح النار على المتظاهرين ورزع الحواجز تغذت الروح القتالية عند أبناء الضفة وهذا سهل اشعاله وصعب اخماده.

وأضاف في حديث لبرنامج "الحصاد" عبر فضائية معا أنّه لم يتوقع أحد العمليات في الضفة والقدس ولم تطلب التنظيمات العمليات، وأنّ الشارع نفسه هو المسؤول عن العمليات الآن وهو يقودها والفصائل تباركها وتحيي التضحيات وليس أكثر من ذلك.

وتابع: لا تنتفض الضفة إلا إذا اقتنعت سياسيا أنّها تريد تعديل الشعار السياسي، الضفة لا يمكن التحكم بها ميدانياً وسياسياً في حال قررت أن تنتفض في وجه الاحتلال.

وأشار إلى أنّ المسلح الوحيد الذي حمل السلاح في تظاهرات الرفض لصفقة القرن كان الاحتلال والفلسطينيون لم يحملو السلاح في هذه التظاهرات التي كانت سلمية، مضيفاً أنّ الوضع الأمني الذي كان قبل صفقة القرن انفجر ولا الإسرائيليين ولا الأمريكان يمكنهم اعادته إلى ما كان بعد أن فتح جيش الاحتلال النار على المتظاهرين السلميين.

ويرى اللحام أنّ نتنياهو ممكن أن يفعل أي شيء في الأيام التي تسبق الانتخابات الإسرائيلية من أجل أن يفوز والفلسطينيون ممكن أن يفعلوا كل شيء، لافتا إلى أنّ زخم الاحداث وتطورها السريع لا يعطي الفرصة لنتنياهو بالعودة إلى الوراء في حال قرر التقدم والتصعيد.

واستعرض اللحام في قراءة معمقة وتحليل موسع بنود صفقة القرن وابعادها وخفايا من بين السطور معتقداً أن صفقة القرن يجب أن يرد عليها "بلا للاعتراف بإسرائيل".