Menu
اعلان 1
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا
21:02"الإعلام الحكومي" بغزة: صلاة الجمعة تمت بشكل منظّم
21:00عباس والسيسي يتبادلان التهاني بالعيد
20:59بيوم القدس..خامنئي يدعو للتصدي لمحاولات تغييب القضية
20:58"ا.حيدر الحوت" الهرولة نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني شرعنة لعدوانه واحتلاله لأرضنا و جزء من صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية
20:54" أبو مجاهد" في يوم القدس العالمي شعبنا الفلسطيني ومقاومته سيفشل كل المؤامرت التي تحاك ضد قضيتنا وعلى راسها صفقة القرن
20:43"حماس": يوم القدس يمثل تجسيد عملي لمركزية قضية فلسطين في الوعي
منظمة الشعبية بالسجون سنواصل النضال حتى كسر قانون الاعتقال الإداري

منظمة الشعبية بالسجون: سنواصل النضال حتى كسر قانون الاعتقال الإداري

أرض كنعان

هنّأت قيادة منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال جماهير الشعب الفلسطيني والحركة الأسيرة وعائلة الأسير المناضل أحمد زهران بانتصاره الهام، والذي مثّل صفعةً على وجه ما يُسمّى جهاز "الشاباك" الصهيوني ومصلحة السجون".

وفي بيانٍ لها، وصل الهدف اليوم الثلاثاء، وصبيحة الإعلان عن إنهاء الأسير زهران إضرابه عن الطعام، بموجب اتفاقٍ يقضي بالإفراج عنه الشهر المقبل، قالت منظمة الشعبية في السجون "ان هذا الانتصار حلقةٌ واحدة في سلسلة المعارك الخالدة التي تخوضها الحركة الأسيرة في أفران الصهاينة".

وأشارت المنظمة إلى أن أحمد زهران خاض وعلى مدار 114 يوماً، وقبلها بشهورٍ 35 يوماً، ملحمة الإضراب المفتوح عن الطعام ضد السجان الصهيوني، ولم تستطع كل أساليب التعذيب والعزل والضغط أن توقف هذه المعركة البطولية، التي تؤكد أن الرفيق زهران قائدٌ صلبٌ وسليلُ مدرسةِ الجبهة الشعبية الثورية، ونجح من خلال خوضه أطول إضراب عرفته السجون تقديم نموذج نضالي رفيع".

ووجّهت "تحية فخر واعتزاز لرفاقها في منظمة الجبهة بالسجون، وفي مقدمتهم مسؤولها الرفيق القائد وائل الجاغوب، الذين ومنذ اللحظة الأولى لإعلان الرفيق زهران الإضراب المفتوح عن الطعام، أبدوا جاهزيةً عالية واستعدادًا للتضحية، وخاضوا معركة إسناد بطولية دخل خلالها مئات الرفاق الإضراب، كما نظموا حوارات ماراثونية واتصالات مع رفيقهم زهران بالمستشفى للاطمئنان عليه. وكانوا يستعدون لمعركة استراتيجية في حال عدم استجابة السجان لمطالب رفيقنا العادلة".

وأشادت منظمة الشعبية بسجون الاحتلال بالرفيق الأسير جميل عنكوش وخطيبته الأسيرة المحررة صمود كراجة، اللذيْن خاضا الإضراب المفتوح عن الطعام إسناداً للرفيق زهران. كما ثمّنت كل الفعاليات التضامنية والإسنادية وخاصة في قطاع غزة.”

وقالت "يجب أن تتحمّل الجهات الرسمية في السلطة الفلسطينية المسؤولية من أجل طرح قضية الأسرى في المحافل الدولية واعتبارها أولوية وطنية، وندين صمت وتواطؤ المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي مع الاحتلال"، مُؤكدةً أنّ "معركة الحركة الأسيرة ضد السجان الصهيوني متواصلة، وهذا يستوجب من جميع أبناء شعبنا وقواه ومؤسساته تشكيل حاضنة وطنية وشعبية للوقوف إلى جانب نضالات الأسرى، وصولاً لانتزاع حرّيتهم".

وأضافت "سنواصل في منظمة الجبهة بالسجون نضالنا ومعاركنا حتى كسر سياسة الاعتقال الإداري".