google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
13:28هيئة تدعو لمواجهة مخططات الاحتلال لتهويد الأرض
13:25لجان المقاومة | يوم الأرض محطة تاريخية لتجديد التمسك بالوطن ورمزاً للوحدة
13:23الصين تدرس إرسال فريق طبي إلى فلسطين
13:20تقرير إسرائيلي: كورونا قد يُطيح بأنظمة عربية محيطة
13:18غزة: الاحتلال يستهدف الصيادين والمزارعين ورعاة الأغنام
13:17أبو حسنة : بدء إيصال المساعدات للاجئين بغزة صباح غدٍ
13:13المالية بغزة تعلن موعد صرف رواتب المتقاعدين
13:10"الداخلية": 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا بالضفة
13:04بالفيديو: فيروس كورونا.. آخر التطورات وأحدث الأخبار حول العالم
13:00مركز حقوقي يطالب بفتح تحقيق جديّ بظروف مقتل الدباس
12:57الذكرى الـ44 لـ "يوم الأرض"
12:55تعرف على حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
12:54ملحم: إصابة جديدة ببلدة قطنّة يرفع إجمالي الإصابات بكورونا لـ109
12:51دعوة لرئيس الوزراء من أجل دعم صحفيي غزة
12:48نتنياهو سيخضع لفحص "كورونا"
الجامعة العربية تدين قرار مولدوفا نقل سفارتها للقدس

الجامعة العربية: قرارات أميركا "الأحادية" تهدد الشرق الأوسط

أرض كنعان

أعلن مجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية العرب، الاثنين، إدانته ورفضه قرار الولايات المتحدة الأميركية، باعتبار الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، لا يخالف القانون الدولي.

وأكد المجلس، في قرار أصدره تحت عنوان "رفض القرار الأميركي اعتبار الاستيطان الإسرائيلي لا يخالف القانون الدولي" في ختام دورته غير العادية، برئاسة العراق، أن هذا القرار الأميركي باطل ولاغ وليس له أثر قانوني، وأنه يمثل مخالفة صريحة لميثاق وقرارات الأمم المتحدة.

وحذر المجلس من أن "النهج الذي تتبعه الإدارة الأميركية باتخاذ قرارات أحادية، مخالفة على نحو فاضح للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية، ويعد تهديدا حقيقيا للأمن والسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم، واستهتارا غير مسبوق بالمنظومة الدولية، القائمة على القانون الدولي والالتزام به".

واعتبر المجلس القرار الأميركي "محاولة مبيتة  لشرعنة ودعم الاستيطان الاستعماري الإسرائيلي، من شأنها أن تجحف فعلا بمبادرة السلام العربية التي تنص على انسحاب إسرائيل، إلى خطوط 4 يونيو 1967، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وشدد المجلس على "إدانة السياسة الاستيطانية الإسرائيلية التوسعية غير القانونية، بمختلف مظاهرها على كامل أرض دولة فلسطين المحتلة عام 67 بما فيها القدس الشرقية، باعتبار أن المستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية تشكل انتهاكا جسيما للقانون الدولي".

ودعا المجلس إلى "حشد الجهود العربية على مستوى الحكومات والبرلمانات ومنظمات المجتمع المدني للعمل مع الشركاء الدوليين لاتخاذ إجراءات لمحاسبة إسرائيل على سياستها وممارساتها الاستيطانية غير القانونية بما يشمل حث المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية على فتح تحقيق في جريمة الاستيطان المتكاملة الأركان".

وأدان المجلس "العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، والذي بدأ يوم 12 نوفمبر الحالي" إلى جانب "سياسة الاغتيالات الإسرائيلية والإعدام خارج نطاق القانون والاعتقال العشوائي وقصف وهدم المنازل".

ووجه المجلس "الشكر والتقدير للدول والمنظمات التي اتخذت مواقف رافضة للقرار الأميركي، وأكدت على عدم شرعية الاستيطان الإسرائيلي، واصفا إياها بالمواقف النوعية والمؤثرة التي أكدت من جديد على عزلة القرارات الأميركية الأحادية.

وأعلن المجلس "عزم الدول العربية اتخاذ مواقف سياسية واقتصادية ودبلوماسية، على المستوى الثنائي ومتعدد الأطراف، للدفاع عن القضية المركزية للأمة العربية، وعن حقوق الشعب الفلسطيني".

وكلّف المجلس "المجموعة العربية في نيويورك والعضو العربي في مجلس الأمن لبدء الجهود والمشاورات اللازمة لمواجهة القرار الأميركي بخصوص الاستيطان الإسرائيلي".

وتقرر إبقاء مجلس جامعة الدول العربية قيد الانعقاد الدائم لمتابعة التطورات المتعلقة بهذا القرار.