Menu
17:35الأوقاف تحذر من هدم الاحتلال لمسجد القعقاع في بلدة سلوان بالقدس
17:31إعلان هام بخصوص تسديد رسوم طلاب جامعة غزة من المستحقات
17:30إغلاق بحر خان يونس أمام المصطافين لمنع تفشي كورونا
16:13إغلاق بلدية نابلس بعد إصابة موظف بكورونا
16:08محكمة إسرائيلية تصدر حكما على قاتل عائلة دوابشة
16:06الصحة بغزة تنشر الإحصائية التراكمية لتفشي "كورونا"
14:54إصابة إسرائيلي طعنًا في "تل أبيب" وفرار المنفذ
14:50وصول كل من الوفد الإسرائيلي والإماراتي والبحريني إلى واشنطن
14:49معروف: لا موعد محدداً لفتح (معبر رفح).. ولا يوجد بروتوكولات لإعادة عمل الحلاقين
13:19(50) يوماً على إضراب الأسير ماهر الأخرس
13:17"الديمقراطية" تطالب بامتداد للقيادة الموحدة في الداخل والشتات واللجوء
13:17منظمة الصحة تحث الدول لدعم مبادرة اللقاح: "الوباء سيفتك بنا"
13:16قرار بهدم مسجد القعقاع في بلدة سلوان
12:50الكيلة: تسجل 5 وفيات و788 إصابة جديدة بكورونا و1324 حالة تعافٍ
12:46قوات الاحتلال تطلق النار تجاه المزارعين شرقي خان يونس
e21fbf2753ff298914996766f784f8b7

هل لـ"الموساد" الإسرائيلي دور في عملية اغتيال البغدادي؟

ارض كنعان -   قال الكاتب الإسرائيلي آساف غولان إن "الخبراء الإسرائيليين يتساءلون عن الدور الذي قد تكون لعبته إسرائيل في اغتيال زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي، خاصة وأن إسرائيل سبق لها أن نقلت معلومات استخبارية مفتاحية لإحباط عمليات وهجمات دامية كان سينفذها التنظيم، وربما يكون القرب الجغرافي بين إسرائيل وسوريا له دور إضافي في توفير مثل تلك المعلومات الأمنية الهامة".

وأضاف غولان في تقرير نشرته صحيفة إسرائيل اليوم، أن "السؤال يبقى ماثلا عن طبيعة الدور المباشر الذي قامت به الأجهزة الأمنية الإسرائيلية في نقل ما لديها من معلومات إلى نظيرتها الأمريكية لتنفيذ عملية قتل البغدادي".

أفيف أورغ الخبير الإسرائيلي في شئون تنظيم الدولة والقاعدة ومنظمات الجهاد العالمي، قال إن "إسرائيل نقلت في السابق معلومات أمنية عن التنظيم في الوقت المطلوب، ومنعت تنفيذ هجوم دامي في استراليا، لكن من الواضح أن هذه المرة لم تكن هناك حاجة للمساعدة الإسرائيلية".

وأضاف أورغ المحاضر في مركز دراسات الأمن القومي "هاينس" أنه "سبق لإسرائيل أن تتبعت تنظيم القاعدة في السابق، وحين توفر لديها معلومات أمنية حساسة عن وجود نوايا جادة لتنفيذ عملية جوية في استراليا، تم نقل المعلومات إلى جهات الاختصاص في تلك الدولة، ونجحنا بالفعل في إحباط الهجوم".

وأشار إلى أننا "نعلم ان إسرائيل استطاعت اختراق الحواسيب الخاصة بقادة التنظيم، ولذلك يمكن الافتراض أنه كان لديها معلومات معينة عن البغدادي، لكن من الواضح ان الأمريكان في هذه المرة اعتمدوا على حلفائهم في الميدان ذاته، وليس على مساعدة إسرائيلية مباشرة أو التفافية".

هل لـ"اسرائيل" دور؟

سيما شاين رئيسة كتيبة الأبحاث في جهاز الموساد السابقة قالت إن "محاربة هذه التنظيمات تحظى بإجماع دولي عالمي، بحيث يمكن من خلاله تكثيف العمل بين مختلف الدول للجري خلف تحصيل معلومة ما، في ظل وجود توافق على ضورة استئصال هذه الجماعات والتنظيمات".

أما بخصوص السؤال المركزي حول دور إسرائيل في المساعدة باغتيال البغدادي، فأشارت أن "الدور الإسرائيلي يبدو صغير نسبياً، لأن جوهر العمليات التي ساعدت الأمريكان في الوصول إليه هم الأكراد والسوريون، هذان العنصران الأساسيان موجودان على الأرض، وقادران على نقل المعلومات المباشرة، وفي حال كان هناك دور إسرائيلي في هذه العملية، فلا أظن أن أحدا سيتحدث عنه".

وأكدت أن "التجربة السابقة تعطي الاستنتاج بأن أوساطا إسرائيلية لا تتحدث عن نفسها، وعن الدور الذي تقوم به من خلال نقل معلومات لإحباط هجمات للتنظيم، وفي حال تواصل الصمت الإسرائيلي فيمكن الخروج بخلاصة مفادها أنه لم يكن لنا دور مباشر في هذه العملية، لأن البغدادي والتخلص منه لم يتصدر أولى اهتماماتنا السرية".

مساهمة تواضعة

الجنرال يوسي كوبر فاسر الرئيس الأسبق لشعبة الأبحاث في جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية- أمان، قال إنه "يصعب الجزم بوجود دور واسع لإسرائيل في عملية اغتيال البغدادي، لا أنفي أي دور كلياً، لكن يمكن الافتراض أن مساهمتها في العملية متواضعة، والسبب في ذلك ان تنظيم الدولة الإسلامية لم يضع إسرائيل على صدارة تهديداته، وكهدف مركزي لعملياته الدامية، وبالتالي فإن النظرة الإسرائيلية تجاه التنظيم هي ذاتها".

وأشار أن "إسرائيل تتصدي بصورة مباشرة لإيران، والجهات التي تعمل بتوجيه منها في المنطقة، هذه هي الأطراف التي تتصدر اهتماماتنا ومعلوماتنا، صحيح أن إسرائيل تلاحق كل هذه الجهات المعادية، لكن لديها جدول أعمال مرتب ومنظم، لا يمكن لي نفي أي دور لإسرائيل في تعقب البغدادي، لكن من الصعب الخروج باستنتاج مفاده أنه كان لها مساهمة فعالة مباشرة في الوصول إليه".