Menu
12:45هذه رسالة حماس الخطية بشأن الانتخابات
12:43هيئة مسيرات العودة تصدر قرارًا هامًا بشأن فعالياتها القادمة
12:24بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الثلاثاء
12:21الاحتلال يرحِّل مدير مكتب "هيومن رايتس" من الأراضي الفلسطينية
12:19قافلة أردنية طبية تصل غزّة عبر حاجز بيت حانون
12:05عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى بحراسة أمنية مشددة
12:01تعليق للمدارس بغزة والضفة غداً.. وبشرى خاصة للمعلمين
11:56الاقتصاد تعلن عن رزمة تسهيلات للتجار وأصحاب المصانع
11:34المنحة القطرية.. الرابط الرسمي لفحص الـ ١٠٠ دولار 11/2019
11:31أسيران يواصلان الإضراب عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري
11:28السرطان ينهش جسد الأسير إبراهيم أبو مخ
11:22الحيّة يدعو السعودية للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين
10:41خلاف بين الجيش الإسرائيلي والشاباك حول تسهيلات بغزة
10:39الرئيس التونسي يدعو لوضع حد لمحاولات إبادة الشعب الفلسطيني
10:29827 شقة سكنية تم بناؤها بمستوطنات الضفة منذ بداية 2019
قيادي المنظمة

قيادي بالمنظمة يوجه طلباً للدول المانحة بشأن الالتزامات المالية للسلطة و(أونروا)

أرض كنعان

 

طالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صالح رأفت، الدولة المانحة، بالإيفاء بالتزاماتها المالية للسلطة الفلسطينية، و(أونروا)، مشيراً إلى أن القيادة الفلسطينية على ثقة بذلك، بالرغم من الضغوط الإسرائيلي والأمريكية.

وفيما يتعلق بخطاب الرئيس في الأمم المتحدة، قال رأفت: إن الرئيس محمود عباس، سيتحدث في كلمته في الجمعية العام للأمم المتحدة، وسيطرح مجمل الموقف الفلسطيني، وسيؤكد على رفض ما يسمى (صفقة القرن)، التي صاغها "الصهاينة" والتي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وأضاف في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية: أن  الرئيس عباس، سيدعو الجمعية العامة للانتفال من مجرد إدانة إسرائيل، إلى إجراءات بحق دولة الاحتلال، وفرض عقوبات وإرغامها على تنفيذ قرارت الشرعية الدولية، بإنهاء احتلالها العسكري والاستيطاني لكل الأراضي الفلسطينية، التي اُحتلت في عام 67، وتمكين الشعب الفلسطيني من تجسيد دولته المستقلة.

 

وتابع رأفت: سيدعو الرئيس عباس لعقد مؤتمر دولي، لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، كما سيتحدث الرئيس عباس، أن سياسة الحكومة الإسرائيلية، تستهدف ضم مزيد من الأراضي المحتلة إلى دولة الاحتلال، وتدمير حل الدولتين، كما ستكون هناك اجتماعات للدولة المانحة لـ (أونروا) وسندفع باتجاه تجديد ولايتها لثلاث سنوات أخرى. 

وأضاف: نحن نتطلع لأن تفي الدول المانحة بالتزاماتها المالية للسلطة الفلسطينية، ووكالة غوث اللاجئين (أونروا)، ونحن على ثقة بأن الدولة المانحة، ستقوم بذلك، بالرغم من الضغوط الإسرائيلية والأمريكية.