Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع
الحكومة توجه طلباً للأمم المتحدة بشأن التغول الإسرائيلي بحق الأطفال

الحكومة توجه طلباً للأمم المتحدة بشأن التغول الإسرائيلي بحق الأطفال

أرض كنعان

طالبت الحكومة الفلسطينية، اليوم السبت، الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بحماية الأطفال من التوحش الإسرائيلي.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم في بيانٍ له: إن "استهداف قوات الاحتلال للطفل عبد الرحمن شتيوي (9 سنوات) من قرية كفر قدوم برصاصة من نوع دمدم في رأسه أمس، يعكس شهوة القتل التي تستبد بقادة المؤسسة العسكرية الإسرائيلية في تعاملها مع المسيرات السلمية لأهالي القرية التي تتعرض وغيرها من المدن والبلدات للاستهداف والتنكيل اليومي".

وأضاف ملحم: إن "ما تتعرض له أراضي قرية كفر قدوم وغيرها من المدن والقرى والبلدات الفلسطينية من عمليات تجريف ومصادرة واقتلاع للأشجار من قبل سلطات الاحتلال لإفساح المجال أمام تغول الاستيطان الذي تدينه الشرائع الدولية".

وتابع: "يعكس أيضًا مدى الاستهتار الإسرائيلي بالقوانين والشرائع الدولية، والشعور بالإفلات من العقاب بعد أن وجد قادة "إسرائيل" شريكًا أمريكيًا يغطي على اعتداءاتهم ويجعلهم بمأمن من أي عقاب دولي قد يطالهم".

وأردف ملحم: إن "الحكومة وهي تتابع بقلق وألم شديدين الحالة الصحية الحرجة للطفل عبد الرحمن، إذ أوعز رئيس الوزراء محمد اشتية للجهات الصحية بتقديم كل ما يمكن تقديمه لإنقاذ حياته، وتشارك والديه وعائلته ألمهم ووجعهم بمصابهم".

ودعت الحكومة الأمم المتحدة والمنظمات الانسانية التابعة لها وخاصة منظمة "اليونيسيف" إلى إدانة التوحش الإسرائيلي وحماية الأطفال والمتظاهرين الذين يدافعون عن بيوتهم وحقولهم وأشجارهم المستهدفة بالهدم والتجريف والاقتلاع.