Menu
13:34بالأسماء: الداخلية تنشر آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الأربعاء
13:22بيان صادر عن الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار
13:19نتنياهو يعطي الضوء الأخضر لمسودة مشروع ضم الأغوار
13:07الطيبي يحذر من "اغتيالات جديدة" ويتوقع عدوان جديد على غزة
12:57الحساينة يدعو لتفعيل المقاومة بالضفة وبناء المشروع الوطني لمواجهة الاستيطان
12:52المجلس الوطني يدعو إلى تقديم شكوى لمحكمة العدل الدولية ضد إدارة ترمب
12:19أسير فلسطيني يُرزق بتوأم عبر النطف المهربة
12:18مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى
11:31الأسير أبو دياك يتعرض لإنتكاسة والصليب يطلب إفراج إنساني استثنائي
10:46غداً: صرف رواتب موظفي غزة.. والمالية توضح هل هناك زيادة..؟
10:42"الصحة" تطلق حملة التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية
10:40هدم منزلي شقيقين في مخيم العروب شمال الخليل
10:38الاحتلال يهدم منزلاً بجبل المكبر في القدس المحتلة
10:10رفض فلسطيني واسع للقرار الأمريكي حول المستوطنات بالضفة
09:58مصر والأردن ترفضان قرار الخارجية الأمريكية بشأن المستوطنات
اشتية

اشتية: سنذهب لغزة في حال وافقت حماس على تطبيق اتفاق القاهرة 2017

أرض كنعان

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، أنه سيذهب إلى قطاع غزة في الوقت الذي تقول فيه حماس إنها جاهزة لتطبيق اتفاق القاهرة الذي وقع في العام 2017.

وقال اشتية في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، إن "حماس تجني من غزة ما لا يقل عن 70-80 مليون دولار شهريًا"، مضيفًا أن موقف الرئيس محمود عباس السياسي صحيح 1000% وأعلى من كل الفصائل.

وتابع: "ثقتنا في المواطن الفلسطيني أمام كل هذه التحديات كبيرة، ونفخر بكل مواطن صامد في وجه أي صعوبات إلي جانب القيادة الفلسطينية وقرارها الذي يخدم الأسرى والشهداء ومخصصاتهم المالية".

وأَردف: "هذه الحكومة تعمل في ظروف شبه مستحيلة، ونعمل من قلب ورب لحياة أفضل للناس، ولا نبحث عن رفاهية تحت الاحتلال".

كما وأكد على أن الحكومة تبذل جهدًا أكبر من 100% دون خلق توقعات وهمية للناس أو بيع للوهم، ونحاول جاهدين لتغيير المزاج الوطني العام من سلبي لإيجابي، متابعًا رفعنا سقف الحريات وفي كل النواحي وهناك شفافية في التعامل مع الناس.

وفي سياق منفصل قال اشتية: إن حل الدولتين ممكن وهناك إجماع فلسطيني وعربي وأممي على ذلك، وإسرائيل أمام مفصل تاريخي إما أن تقبل وتقول هذا أمام الشعب الفلسطيني وإما غير ذلك فنحن في صراع طويل.

وأضاف: "وادي الحمص والاجتياحات للمدن وإعلان نتنياهو ضم الأغوار والإجراءات في إمكانية تدمير الدولة والمستوطنات وعزل القدس يتحتم علينا مراجعة المشروع الوطني كاملاً".

وأكمل: "لن نقبل باستمرار الأمر الواقع الذي تريده إسرائيل ويجب أن نكسره، ويجب تعزيز المصالحة الجامدة"، مؤكداً: "أبلغنا الجانب الإسرائيلي أن اجتياح مناطق "أ" لن يتعامل معها كالماضي، وسنقف بأجسادنا لقوات الاحتلال المقتحمة في أي وقت".