Menu
13:33دعوة الصليب الأحمر للضغط على الاحتلال لاستئناف زيارات الأسرى
13:28الطيراوي لوزير الخارجية : لا لقاءات مع الاسرائيليين وحان الوقت لذهابك الى المنزل
13:07عريقات : اسرائيل ستدفع ثمناً باهظاً على الضم
13:04اردوغان يصدر قرارا مهماً بشأن تأشيرة دخول الفلسطينيين الى تركيا
13:03مستوطنون يطردون مزارعين بالقوة من أراضيهم شرق بيت لحم
13:00فرنسا تدعم الموازنة العامة الفلسطينية بـ 8 ملايين يورو
12:59وزيرة الصحة: موقع الكتروني خاص للمواطنين للاستعلام عن تحويلاتهم الطبية
12:56مستوطن يجرف أراضي في تجمع عرب المليحات شمال غرب أريحا
12:53السلطة: مستعدون لعقد لقاء مع "إسرائيل" في موسكو
12:45الإعلام العبري: احتمال تأجيل موعد ضم أجزاء من الضفة
12:43الاحتلال يمنع تنقل عناصر الأمن الفلسطيني دون تنسيق
12:41اغلاق مدارس ورياض أطفال في مستوطنات غلاف غزة بسبب كورونا
12:38"إندونيسيا"أكبر الدول الإسلامية سكاناً تُلغي الحج هذا العام !
12:34شذى حسن .. أسيرة محررة تروي ليلتها الثانية في سجون الاحتلال
12:33الاحتلال يهدم منزلا في سلوان جنوب القدس المحتلة
الانتخابات التونسية

منظمة دولية: هكذا تدخلت إسرائيل في الانتخابات الرئاسية التونسية

أرض كنعان

كشفت مصادر عبرية، عن تقرير أصدرته منظمة (سكاي لاين) الدولية، حذرت من خلاله في التاسع من سبتمبر الأحزاب التونسية من تدخل إسرائيل في الانتخابات الرئاسية التونسية، من خلال الشبكات الاجتماعية؛ بهدف التأثير على الانتخابات.

وأوضحت صحيفة "معاريف" العبرية، في عددها الصادر اليوم الاثنين، نقلًا عن المنظمة الدولية التي تتخذ من ستوكهولم مقرًا لها، أن هدفها هو مراقبة عمليات انتهاك الحرية والحقوق في الشبكات الاجتماعية.

وأعلنت المنظمة مؤخرًا أن شركات إسرائيلية مختصة بنشر الأخبار الكاذبة والشائعات هاجمت عدة دول، وخاصة تونس، من خلال عشرات صفحات الفيسبوك بهدف نشر بيانات كاذبة.

وأشار التقرير إلى قيام شركة (فيسبوك)، في مايو الماضي، بحذف 265 حسابًا بفيسبوك وكذلك (آنستجرام) كان هدفها الإضرار بالانتخابات في إحدى الدول الأفريقية.

ومن جانبه، أكد الأمين العام لمنظمة (سكاي لاين) معاذ حامد، على أنه "بسبب هذه الصفحات، التي كانت تهدف إلى الإضرار بالانتخابات التونسية، كان هناك حوالي ثلاثة ملايين متابع، وهم ينتمون إلى شركة إسرائيلية مشهورة تدعى (أرخميدس)، والتي تحاول التأثير على الوضع السياسي والانتخابات في البلدان الأفريقية، بما في ذلك تونس".

وحسب ما أوردته المنظمة، فقد تأخر كشف (فيسبوك) عن التدخل الإسرائيلي في تونس، بعد ثماني سنوات من نشر رسائل كاذبة منذ عام 2011 وقت حدوث ثورة تونس، ودعت المنظمة "الأحزاب التونسية إلى الحذر من التدخل الإسرائيلي.