Menu
11:16رواتب النواب المقطوعة معلقة بين قرار عباس والقضاء
11:10يديعوت : تقدم في مباحثات التفاهمات مع غزة
11:08مجلس الأمن يبحث اعتراف واشنطن بـ"شرعية" المستوطنات
10:46توغل محدود لجرافات الاحتلال شرق رفح
10:28عباس لإذاعة جيش الاحتلال: نتنياهو يمنعني من لقائه
09:51حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في مدن الضفة
09:49أسعار صرف العملات لليوم الأربعاء
09:43حالة الطقس: انخفاض طفيف على درجات الحرارة
13:34بالأسماء: الداخلية تنشر آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الأربعاء
13:22بيان صادر عن الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار
13:19نتنياهو يعطي الضوء الأخضر لمسودة مشروع ضم الأغوار
13:07الطيبي يحذر من "اغتيالات جديدة" ويتوقع عدوان جديد على غزة
12:57الحساينة يدعو لتفعيل المقاومة بالضفة وبناء المشروع الوطني لمواجهة الاستيطان
12:52المجلس الوطني يدعو إلى تقديم شكوى لمحكمة العدل الدولية ضد إدارة ترمب
12:19أسير فلسطيني يُرزق بتوأم عبر النطف المهربة
العالول

العالول: المقاومة الشعبية موجعة للاحتلال وجرى التواصل مع نشطائها

أرض كنعان

أكد نائب رئيس حركة فتح محمود العالول اليوم الاثنين، على أن المقاومة الشعبية موجعة للاحتلال الإسرائيلي، حيث جرى التواصل مع نشطائها من أجل النهوض بها.

وأكد العالول في تصريح صحفي، على ضرورة أن يكون هناك "مقاومة مؤلمة للاحتلال الإسرائيلي، حتى يصبح مُكلفا"، لافتًا إلى أهمية تفعيل لجان الحراسة والدفاع الذاتي في القرى والأماكن المستهدفة وصولًا إلى دراسة أشكال جديدة من المقاومة الشعبية.

وحول استقالة المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات من منصبه وتعيين بديل له، ذكر العالول : "لا يوجد تغيير، خط التطرف والمشاركة في الاحتلال ضد شعبنا والموقف الصلف ضد حقوقنا مستمر".

وتابع أن "من جاء بدلا عن غرينبلات هو من نفس المجموعة والمدرسة المعادية لحقوق شعبنا الفلسطيني وكل الشعوب المناصرة للاحتلال"، معتبرا أنه "لن يكون هناك أي تغيير سوى بالاتجاه السلبي ومزيد من الانتهاكات لحقوق شعبنا والمشاركة الأمريكية بالاحتلال".

وأضاف: "الممكن أن تكون أكثر تأثيرًا وضغطًا على الاحتلال"، مبينا أن "هذا ما سيكون خلال التداول مع نشطاء المقاومة الشعبية بالأيام القادمة، حيث سيوجد حراك في الشارع الفلسطيني بكل مكان من أجل دعم قضية الأسرى".

وشدد على أن استشهاد الأسير بسام السايح نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال "جزء من الجرائم التي تُرتكب يوميًا في كل موقع"، مردفًا: "مجرد احتجاز الأسرى يعتبر جريمة، وكذلك طريقة التعاطي معهم والإهمال الطبي الذي يتعارض مع كل الأعراف والمواثيق الدولية باعتبارهم أسرى حرب".

ونوه العالول إلى أن وزارة الخارجية أُبلِغت منذ بداية الحدث من أجل المتابعة في الأمم المتحدة وحقوق الإنسان والدول ذات التأثير؛ من أجل فضح جرائم الاحتلال.