Menu
11:06الاحتلال يفرج عن الأسير علي سلهب بعد اعتقال 18 عاما
11:01جلسة محاكمة اليوم للأسيرة أماني الحشيم
10:56"حشد" تدين جريمة إعدام ثلاثة أطفال واحتجاز جثامينهم
10:55الأردن يحذر "إسرائيل" من أي خطوة أحادية تجاه الغور
10:09مرض عباس يعود للواجهة ..حماس تستعد وطرح أسم "رئيس للسلطة" في المرحلة الانتقالية
10:07الاحتلال يشدد إجراءاته العسكرية في الضفة والقدس
09:59"رابط فحص المستفيدين"العمادي يعلن موعد صرف المنحة القطرية 100 دولار
09:52الاحتلال يرفض 98.6% من طلبات البناء الفلسطيني بمناطق "ج"
09:49قوات الاحتلال تطلق النار تجاه الأراضي الزراعية شرقي القطاع
09:39540 أسيرًا يقضون أحكامًا بالسجن المؤبد
09:38فلسطين تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب
09:35اشتية يبحث مع "المنتدى الاقتصادي" خلق فرص عمل
09:33الرجوب: القضية الفلسطينية تمر بمرحلة صعبة للغاية
09:27الاعلام العبري: اتصالات بين مصر و"حماس" لوقف إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة
09:26الرئيس عباس: ملتزمون بالعمل على إجراء الانتخابات في أقرب فرصة ممكنة
ماري روبنسون الحل السلمي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي يكاد يختفي

ماري روبنسون: "الحل السلمي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي" يكاد يختفي

أرض كنعان

قالت رئيسة إيرلندا السابقة رئيسة لجنة الحكماء والمفوضة السابقة لحقوق الإنسان ماري روبنسون إن حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي القائم على حل الدولتين قد انتهى، وإن الأمور تنحدر من قمة الجبل إلى القاع كما تبدو الآن.

جاء ذلك ردًا على سؤال وجهته صحيفة "القدس العربي" لروبنسون حول انتهاكات القانون الدولي فيما يتعلق بتبرع دولة بأراضي دولة أخرى لدولة ثالثة على طريقة "وعد بلفور".

وأضافت روبنسون "كنا نركز جهودنا منذ البداية على موضوع النزاع في الشرق الأوسط، وبالتحديد في الموضوع الإسرائيلي الفلسطيني. إن الأمور تبدو وكأنها منحدرة من أعلى الجبل إلى القاع بطريقة تثير القلق العميق لدينا وسنبقى نراقب الأمور عن كثب بقدر ما يمكننا ذلك".

وتابعت أن الأمور تتجه نحو الانحدار، وما هو مطروح الآن أقل بكثير مما كان يأمله الفلسطينيون، وما زلنا نعتقد أن حل الدولتين هو الأنسب لمستقبل أفضل، لكننا نرى أن هذا الحل يكاد يختفي.

وأشارت إلى أن أعضاء من مجلس الحكماء ومنذ تأسيسه قاموا بعدة زيارات للمنطقة من بينها "إسرائيل" والضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وكان رئيس جنوب أفريقيا الراحل نيلسون مانديلا أسس لجنة الحكماء في عام 2007، وهي مجموعة مستقلة من القادة العالميين الذين يعملون معًا من أجل السلام والعدالة وحقوق الإنسان.

ومن بين أعضائها الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون، والمفوض السامي السابق للأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين، والرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر.