Menu
22:39ماري روبنسون: "الحل السلمي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي" يكاد يختفي
22:35حماس تدعو لإطلاق مبادرة وطنية شاملة لمواجهة ضم الضفة
22:28الأسير محمد الحلبي عُرض 119 مرة على المحاكم خلال 3سنوات
22:25جيش الاحتلال يوضح سبب دوي صفارات الإنذار بالشمال
22:23الاحتلال يشرع بمد خط مياه يربط بؤر ومستوطنات شمال رام الله
22:21الحية يكشف موعد وصول الوفد الأمني المصري لقطاع غزة
22:19جامعة الأزهر تُحذر من شلل قد يطال مؤسسات التعليم في غزة
22:14الأسيرات في سجن "الدامون" يهددن بالإضراب عن الطعام
22:13تجريف مساحات من أراضي عصيرة القبلية لصالح معسكر للاحتلال
22:11بالصور: الاحتلال يعتقل مدير الإعمار بالأقصى وأحد موظفيه
22:09الاحتلال يعتقل مواطنا ويستولي على مركبة شقيقه في الأغوار
22:08هكذا هاجم ساسة "إسرائيل" نتنياهو إثر صاروخ غزة الليلة
22:06الجامعة العربية تدين قرار مولدوفا نقل سفارتها للقدس
22:05الاحتلال يجرف أراضي جنوب نابلس
22:04أسرى حماس يهددون بالإضراب عن الطعام
ماري روبنسون الحل السلمي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي يكاد يختفي

ماري روبنسون: "الحل السلمي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي" يكاد يختفي

أرض كنعان

قالت رئيسة إيرلندا السابقة رئيسة لجنة الحكماء والمفوضة السابقة لحقوق الإنسان ماري روبنسون إن حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي القائم على حل الدولتين قد انتهى، وإن الأمور تنحدر من قمة الجبل إلى القاع كما تبدو الآن.

جاء ذلك ردًا على سؤال وجهته صحيفة "القدس العربي" لروبنسون حول انتهاكات القانون الدولي فيما يتعلق بتبرع دولة بأراضي دولة أخرى لدولة ثالثة على طريقة "وعد بلفور".

وأضافت روبنسون "كنا نركز جهودنا منذ البداية على موضوع النزاع في الشرق الأوسط، وبالتحديد في الموضوع الإسرائيلي الفلسطيني. إن الأمور تبدو وكأنها منحدرة من أعلى الجبل إلى القاع بطريقة تثير القلق العميق لدينا وسنبقى نراقب الأمور عن كثب بقدر ما يمكننا ذلك".

وتابعت أن الأمور تتجه نحو الانحدار، وما هو مطروح الآن أقل بكثير مما كان يأمله الفلسطينيون، وما زلنا نعتقد أن حل الدولتين هو الأنسب لمستقبل أفضل، لكننا نرى أن هذا الحل يكاد يختفي.

وأشارت إلى أن أعضاء من مجلس الحكماء ومنذ تأسيسه قاموا بعدة زيارات للمنطقة من بينها "إسرائيل" والضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وكان رئيس جنوب أفريقيا الراحل نيلسون مانديلا أسس لجنة الحكماء في عام 2007، وهي مجموعة مستقلة من القادة العالميين الذين يعملون معًا من أجل السلام والعدالة وحقوق الإنسان.

ومن بين أعضائها الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون، والمفوض السامي السابق للأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين، والرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر.