Menu
23:20"أوربيون من أجل القدس" يطلع 32 وزيرًا أوربيًا على الأحداث بالأقصى
23:1160 ألف شيقل غرامات بحق الأسرى الأطفال في "عوفر" خلال الشهر الماضي
23:10نقل الأسير المقعد معتز عبيدو للمستشفى
23:07حماس" تدعو "فتح" للحوار لإنهاء الانقسام
23:01الاحتلال يوافق على دخول مواد "ذات الاستخدام المزدوج" إلى غزة
22:54الأوقاف بغزة: تعلن عن موعد عيد الفطر المبارك
22:53النخالة: نحن بحاجة إلى صوت الشعوب العربية لدعم المقاومة
22:49إعلان مهم من "داخلية غزة" بشأن معبر رفح
22:45لجان المقاومة: اقتحام المسجد الأقصى بقوة السلاح وتدنيسه إستهتار بمشاعر المسلمين وسيضع المنطقة أمام خيارات صعبة وخطيرة
22:43عباس يدعو لاقتصار احتفالات العيد على الشعائر الدينية
22:41"علماء المسلمين" يناشد العالم لحماية الأقصى من اعتداءات الاحتلال
22:39صرف سلفة مالية لفئة جديدة في غزة قبل العيد
22:33نتنياهو يؤجل توزيع الحقائب الوزارية إلى الأسبوع المقبل
22:28ليبرمان: اجتماع "الكابينت" غدًا لتحويل 30 مليون دولار لـ"حماس"
22:25الفصائل الفلسطينية بغزة لن تنتظر الانتخابات الإسرائيلية
منظمة التحرير صفقة القرن ستتحطم على صخرة صمود شعبنا

منظمة التحرير: "صفقة القرن" ستتحطم على صخرة صمود شعبنا

أرض كنعان

أكدت دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير أن كل المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية، وخاصة ما تسمى بـ "صفقة القرن" ستتحطم وتسقط على صخرة صمود الشعب الفلسطيني وصمود قيادته الوطنية، وأن شعبنا سيحصل على حقوقه كاملة غير منقوصة.

ودعت الدائرة في بيان لها الأربعاء، الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده إلى المشاركة الفاعلة في سلسلة النشاطات والفعاليات التي دعت لها الهيئة العليا لإحياء ذكرى النكبة الـ 71.

وقالت إن هذه الذكرى تأتي وسط ظروف سياسية محلية وإقليمية ودولية استثنائية، وظروف عربية متردية، حيث تعاني العديد من هذه الدول من تبعات وتداعيات ما سمي بالربيع العربي.

وأضاف أنها تأتي أيضًا في ظل هجوم سياسي غير مسبوق من قبل الإدارة الأمريكية تمثل في إعدادها لـ "صفقة القرن"، والتي مهدت لها بنقل السافرة الأمريكية للقدس واعترافها بالمدينة عاصمة للاحتلال، وتشجيع الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية والتلويح بضمها إلى "إسرائيل"، والاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية.

وأكدت أن إحياء الشعب الفلسطيني في مختلف أماكن تواجده ذكرى النكبة الأليمة هو تأكيد وإصرار على رفضه لكل هذه المشاريع التصفوية، وتمسكه بأهدافه وحقوقه الوطنية، وفي مقدمتها حق عودة اللاجئين إلى ديارهم والتعويض لهم، وحقه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس.

ودعت دول العالم أجمع إلى مساندة القضية الفلسطينية العادلة، وفضح سياسات الاحتلال ومحاسبته على الجرائم التي يرتكبها بحق الشعب الفلسطيني.