Menu
12:22الفصائل بغزة تعلن بنود رؤيتها الوطنية لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام
12:07بالصور | لجان المقاومة تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في مدينة غزة
12:04ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام في ظروف اعتقالية صعبة
12:00حماس تعلق على توصية "القائمة العربية" لـ"غانتس" بتشكيل الحكومة
10:58الهيئة المستقلة: ضابط وقائي من بين مختطِفي الحملاوي والشرطة تسلمته بدون إجراءات
10:54الأشغال: 25 ألف وحدة سكنية مأهولة بغزة تحتاج لإعادة بناء
10:46اعتقال مشعوذين اعتديا على مواطنة بالضرب والصعق حتى دخلت "الأمراض النفسية"
10:34صور متنوعة من بحر غزة والميناء
10:20بعد تكذيب الاتحاد الأفريقي له.. مرتضى منصور يهدد: لن ألعب في قطر
10:17"المسدس في فم الرضيع"... فيديو يثير فزع السعوديين والسلطات تتحرك
10:13دراسة أسترالية: جسم الإنسان يستمر بالحركة بعد الوفاة
10:10الخطوط الجوية الكندية تجبر مسلمة على خلع حجابها أمام الركاب
10:06وفاة أمريكي أثناء طلبه يد حبيبته للزواج بطريقة غريبة
10:01قوات الوفاق تتقدم لمواقع جديدة جنوبي طرابلس
09:56عباس يلتقي السيسي في نيويورك ويبحث معه مستجدات المنطقة

حماس لعباس: العبرة في الأفعال لا بعبارات "فارغة المضمون"

أرض كنعان - غزة - ردّت حركة حماس ، على تصريحات رئيس السلطة محمود عباس ، حول المصالحة الفلسطينية ، خلال اجتماعه الأول مع الحكومة الجديدة برئاسة محمد اشتية .

ووصف سامي أبو زهري القيادي في حماس، تصريحات عباس، حول تمسكه بالمصالحة الوطنية، وإرسال وفد إلى مصر لجهة استكمالها بأنها "عبارات فارغة المضمون".

وقال أبو زهري إن "تصريحات عباس حول إرسال وفد إلى القاهرة لمتابعة جهود المصالحة هي محاولة لامتصاص النقمة على تشكيل حكومة اشتيّة الفئوية وصرف الأنظار عن حملة المقاطعة الواسعة لهذه الحكومة الفتحاوية".

وأكّد أبو زهري أن "حماس متمسّكة من حيث المبدأ بالمصالحة، مستدركًا: "لكن لا نستطيع أن نُحدّد موقفنا على كلام يقال عبر الإعلام".

وأضاف: "موقفنا سيتحدد في ضوء ما يُطرح علينا، والعبرة بالأفعال وليس بالأقوال؛ لأن تشكيل حكومة اشتيّة رغم الرفض الوطني الواسع لها، ثم الهجوم الإعلامي على حركة حماس من بعض وزراء الحكومة، لا يعكس حُسن النوايا، بل يؤكد أننا أمام شعارات فارغة المضمون".

وشدّد على أن المدخل الحقيقي لاستعادة الوحدة يتمثّل برفع "العقوبات" عن غزة ، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، والترتيب للانتخابات الشاملة (مجلس وطني لمنظمة التحرير،  رئاسية، تشريعية)، وعقد الإطار القيادي المؤقت (للمنظمّة) لإشراك الجميع في إدارة الشأن الوطني ومواجهة تحديات المرحلة".