Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

جنرال إسرائيلي يكشف كواليس جديدة حول حرب 2014

ارض كنعان -كشف جنرال في جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، عن ما أصاب جنود الجيش خلال الحرب الأخيرة على غزة صيف 2014.

ووفقاً لصحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، قال رئيس الأركان الإسرائيلي الأسبق الجنرال احتياط يائير جولان، أن "إحباط" أصاب جنود الجيش في الحرب الأخيرة على غزة لطول أمدها.

وذكرت الصحيفة، أن اللواء جولان بعث رسالة للقادة السياسيين في إسرائيل كتب فيها: "سلاح الجو الإسرائيلي ألقى 1200 صاروخ وقنبلة دقيقة على أهداف فارغة بقطاع غزة، بعد أن أصابهم الإحباط بسبب عدم انتهاء الحرب بسرعة".

وأوضحت الصحيفة أن اللواء جولان، تحدث خلال رسالته أيضا عن تخوف قيادة الجيش الإسرائيلي من توسيع المعركة البرية في قطاع غزة خلال الحرب الأخيرة عام 2014، وذلك بسبب الخوف من وقوع خسائر كبيرة في صفوف الجيش الإسرائيلي.

ونقلت الصحيفة عن جولان، أن "هذا التخوف وصل بسرعة إلى الجنود، وأن الأمر يضر بثقة الجنود بالقادة العسكريين في الجيش، وبقدرتهم على الانتصار".

كما أوضح القائد الإسرائيلي أن "مشكلة قيادة الجيش تعتبر بمثابة مشكلة وعي، فالجيش لا يعول كثيرا على سلاح المشاة ورسالته خلال الحرب كانت بأن سلاح الجو فقط يمكن له حسم الحرب، لكن هذا الواقع يحمل في طياته كارثة، وتقليل دور سلاح المشاة يضعف من الروح المعنوية للضباط الصغار".

ووفقا للصحيفة فقد ذكر جولان أن القيادة السياسية في إسرائيل لم تأخذ بعين الاعتبار انتقادات ضباط كبار من هيئة أركان الجيش الإسرائيلي لمدى جهوزية الجيش للحرب آنذاك.

وشنت إسرائيل حرباً على قطاع غزة في 8 يوليو/حزيران 2014، أطلقت عليها اسم "الجرف الصامد".