Menu
12:32تصريح صادر عن المكتب الاعلامي للجان المقاومة فى فلسطين
12:16هنية يهاتف رئيس وزراء المغرب لبحث مخاطر "صفقة القرن"
12:09"أونروا" بحاجة لـ 149 مليون دولار لتغطية خدماتها في الأردن
11:15الشيخ عزام يؤكد ضرورة نبذ كافة الخلافات للتصدي لصفقة القرن
11:08الاقتصاد تبدأ بتنفيذ قرار الحكومة بمنع ادخال البضائع الاسرائيلية
10:59لجان المقاومة : اللقاء الذي عقده البرهان مع نتنياهو خيانة عظمى وطعنة في ظهر شعبنا وأمتنا وتساوق واضح مع صفقة القرن
10:57الاحتلال يزعم الاستيلاء على مركب تابع للمقاومة أثناء تهريب سلاح من سيناء
10:12العالول: القيادة حريصة على الذهاب لغزة رغم المعيقات
10:10الاحتلال يزعم إحباطه تهريب مصابيح عسكرية
10:07"كوشنر" يطرح صفقة القرن على مجلس الأمن الخميس
10:04أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
10:01حماس تستهجن تأجيل وفد "م.ت.ف" زيارته المرتقبة إلى غزة
09:53حماس تستنكر لقاء "البرهان" مع "نتنياهو" في أوغندا
09:44بؤر مواجهات تتوسع لتحرك المياه الراكدة بالضفة
09:43إصابتان برصاص الاحتلال خلال مواجهات جنوب أريحا

مؤسسة حقوقية: تحقيق الاحتلال حول الشهيد العباسي لن ينتج عنه شيء

أرض كنعان - رأم الله - قالت مؤسسات حقوقية أن قضاء الاحتلال الإسرائيلي لن ينتج عن تحقيقه شيء فيما يتعلق بالشهيد قاسم العباسي الذي أعدمه الاحتلال بدم بارد، لأنه قضاء غير جدي وغير محايد.

واعتبر شعوان جبارين مدير مؤسسة الحق الحقوقية  في حديث له مساء أمس الأحد، أن سلطات الاحتلال حاولت في البداية التغطية على جريمة قتل العباسي لكن فيما بعد اتضحت الصورة بشكل نهائي بعد تحرك فعلي في القدس المحتلة سيما من عائلته، الأمر الذي فضح مزاعم الاحتلال الذي أعلن فيما بعد أنه سيجري تحقيقا بشأنه.

وشدد جبارين أن عمليات القتل الممنهج التي ينفذها جنود الاحتلال تتم بغطاء رسمي من قبل رئيس حكومتهم نتنياهو الذي قال عام 2014 إنه لن يسمح بملاحقة أي ضابط أو جندي اسرائيلي، مشيرا في السياق إلى أن الافلات من العقاب وتحصين الجنود هي سياسة رسمية اسرائيلية.

وفيما يتعلق بإطلاق الرصاص على الجريح، قال جبارين إن تم ذلك أثناء الحرب فهي جريمة حرب، فيما يُعتبر الإجهاز على المدنيين جريمة مضاعفة.

وبشأن توجه المواطنين للجنائية الدولية لتقديم شكاوى ضد الاحتلال، أوضح جبارين أن دولة فلسطين وعلى المستوى الرسمي قدمت تقارير بجرائم الاحتلال للجنائية وتتابع ذلك لكن الأخيرة ما زالت في مرحلة الفحص، مضيفا بأنه عندما يُفتح تحقيق رسمي سيكون باستطاعة أي شخص أو مؤسسة تزويد المحكمة بالمعلومات مع الحرص على دقتها.