Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع

الزهار يُطالب بمحاكمة مهندس اتفاقية أوسلو والاعتذار لشعبنا بعد فشلها

أرض كنعان - غزة - دعا د. محمود الزهار عضو المجلس التشريعي والقيادي بحركة حماس اليوم الأربعاء ، كافة الفصائل الفلسطينية للخروج بموقف موحد للتعبير عن رفض العمل بإتفاق أوسلو" وكأنها  لم تكن ووفقاً لقواعد القانون الدولي، والعمل على ملاحقة كل من وقع عليها وتقديمه للمحاكمة وعلى رأسهم مهندس الاتفاقية الرئيس محمود عباس.

وقال الزهار في كلمة له خلال جلسة لمجلس التشريعي بعنوان"آثار اتفاقية أوسلو على القضية الفلسطينية":أن اتفاق أوسلو كان بمثابة صك للاحتلال للتنازل عن الحقوق والثوابت، مشيراً إلى أن الاتفاق مزق الوحدة الجغرافية للأراضي الفلسطيني .

وأكد أن اتفاقية أوسلو شجعت الاحتلال على مزيد من الاستيطان في القدس والضفة .

وطالب بضرورة تشكيل فريق من الاقتصاديين والسياسيين والمختصين  لتقييم تبعيات الاتفاقية وصياغة البدائل واعتبار الاتفاق السابق كأنه لم يكن ، مشدداً على ضرورة مناشدة كافة برلمانات العالم لإجبار العالم لوقف تطبيق الاتفاقية على الفلسطيني واحترام القانون الدولي.

وأكد الزهار، على أهمية توافق الكل الفلسطيني على برنامج وطني قائم على التمسك بالثوابت الوطنية ، لمواجهة مشاريع التسوية ، وإعادة بناء منظمة التحرير على أسس وطنية سليمة أو إيجاد أطر جديدة.

وشدد الزهار على رفضه استمرار اعتراف منظمة التحرير "بإسرائيل" ، مطالباً بضرورة اعتراف فريق "أوسلو" بفشل الاتفاقية والاعتذار لشعبنا وإلغاء اتفاقية باريس الكارثية،  ودعم المقاومة الفلسطينية وتشكيل مرجعيات رفع دعاوي حقوقية لارتكابه جرائم حرب.