Menu
12:22الفصائل بغزة تعلن بنود رؤيتها الوطنية لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام
12:07بالصور | لجان المقاومة تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في مدينة غزة
12:04ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام في ظروف اعتقالية صعبة
12:00حماس تعلق على توصية "القائمة العربية" لـ"غانتس" بتشكيل الحكومة
10:58الهيئة المستقلة: ضابط وقائي من بين مختطِفي الحملاوي والشرطة تسلمته بدون إجراءات
10:54الأشغال: 25 ألف وحدة سكنية مأهولة بغزة تحتاج لإعادة بناء
10:46اعتقال مشعوذين اعتديا على مواطنة بالضرب والصعق حتى دخلت "الأمراض النفسية"
10:34صور متنوعة من بحر غزة والميناء
10:20بعد تكذيب الاتحاد الأفريقي له.. مرتضى منصور يهدد: لن ألعب في قطر
10:17"المسدس في فم الرضيع"... فيديو يثير فزع السعوديين والسلطات تتحرك
10:13دراسة أسترالية: جسم الإنسان يستمر بالحركة بعد الوفاة
10:10الخطوط الجوية الكندية تجبر مسلمة على خلع حجابها أمام الركاب
10:06وفاة أمريكي أثناء طلبه يد حبيبته للزواج بطريقة غريبة
10:01قوات الوفاق تتقدم لمواقع جديدة جنوبي طرابلس
09:56عباس يلتقي السيسي في نيويورك ويبحث معه مستجدات المنطقة

إياد البزم يُطالب الرئيس بالاستقالة وفتح ترد

أرض كنعان - رام الله - قال الناطق باسم حركة فتح، أسامة القواسمي رداً على تصريحات البزم،: "احتراماً لدماء الشهداء لن نرد على هذه السخافات والمهاترات الهابطة"، حسب تعبيره. 

وأضاف القواسمي،، ظننت أن هذا التصريح للناطق باسم وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، ليتبين أنه للناطق باسم وزارة الداخلية بغزة"، على حد وصفه. 

وأكد القواسمي، أن عدم الرد على تصريحات البزم فقط احتراماً لدماء الشهداء في قطاع غزة.

وفي وقت سابق دعا الناطق باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة، إياد البزم، يوم امس  الثلاثاء، الرئيس الفلسطيني محمود عباس لتقديم استقالته، وذلك على إثر نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس.

وقال البزم، عبر صفحته الشخصية بـ (فيسبوك): "لو كان الرئيس عباس يحترم مكانه وموقعه، ويمتلك الجرأة والشجاعة أمام شعبه، لأعلن استقالته فوراً في بيان متزامن مع حفل العار في القدس".

وأضاف البزم: "وذلك ليعفي الرئيس نفسه قدر الإمكان من المسؤولية، ويسجل موقفاً يحفظه له الشعب والتاريخ، في ظل فشل مشروعه تماماً بعد إنهاء وضع القدس وإسقاطها من أي حلول سياسية قادمة، ولم يستطع بدبلوماسيته وسفاراته وجولاته أن يُبطل القرار الأمريكي، فما الحاجة لبقائه بعد 25 عاماً من مشروع تصفوي انتهى بالفشل الذريع، على ماذا سيفاوض بعد القدس وتفشي الاستيطان؟!"، وفق قوله.

وتابع: "ليترك الرئيس عباس الشعب يقرر مصيره بيده ويدافع عن حقوقه ومقدساته، وليعفي نفسه من مسؤولية تكبيل الشعب في الضفة المحتلة، والمساهمة في حصاره في غزة"، على حد وصفه.