Menu
12:20أبو عطايا: انسحاب جيش العدو من قطاع غزة تم بضربات وعمليات المقاومة​​​​​​​ .
12:17بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الأربعاء
12:15مليون عربي يتوجهون لصناديق الاقتراع بانتخابات الكنيست
12:10الدستورية الأردنية: اتفاقية الغاز مع "اسرائيل" نافذة لا تحتاج موافقة البرلمان
12:02المفتي يُحذر من محاولات سن قانون يسمح للمستوطنين بشراء أراض بالضفة
11:28عشرات المستوطنين المتطرفين يقتحمون باحات الأقصى
11:24الأشغال: عملية بحث تشمل 40 ألف أسرة فقيرة في غزة
11:20اشتية: سنذهب لغزة في حال وافقت حماس على تطبيق اتفاق القاهرة 2017
10:21الجنائية الدولية تنظر في دعوة عائلة من غزة ضد "بيني غانتس"
10:14إعلان هام من ديوان الموظفين للخريجين
10:116 اسرى يواصلون إضرابهم ومعركة السجون تتواصل وانضمام اعداد جديدة
10:04الاحتلال يطلق سراح د. وداد البرغوثي بشروط
10:03الحكومة الفلسطينية تعلن عن خطة لتعزيز صمود المواطنين في الأغوار
10:01الجامعة العربية تطالب بالضغط على "إسرائيل" للامتثال للشرعية الدولية
09:52زوارق الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين وسط القطاع

الاونروا : تزايد الاحتياجات الانسانية مع فرار سكان مخيم اليرموك بعيدا عن القتال والتجائهم الى مدارس الاونروا للحماية

اكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" في بيان لها تزايد الاحتياجات الانسانية مع فرار السكان في مخيم اليرموك بعيدا عن القتال والتجائهم الى مدارس الاونروا للحماية".

وقالت الاونروا في بيان وصل وصل وكالة سما "في الوقت الذي لا يزال فيه النزاع في سورية وآثاره على المدنيين يتصاعد، فإن الأونروا تبذل كافة الجهود للاستجابة للاحتياجات الإنسانية للاجئي فلسطين. وخلال الأيام الماضية، فإن السوريين وما يزيد على 150,000 لاجئ من فلسطين يقطنون في مخيم اليرموك في ضواحي دمشق قد عانوا على وجه الخصوص من اشتباكات مسلحة كثيفة اشتملت على استخدام الأسلحة الثقيلة والطائرات".

 وتفيد التقارير الموثوقة إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين إضافة إلى تدمير ممتلكاتهم في اليرموك. وهناك أيضا موجات كبيرة من النزوح في الوقت الذي يقوم فيه سكان المخيم، بمن في ذلك موظفين لدى الأونروا وعائلاتهم، بالتدافع بحثا عن الأمان في الوقت الذي يستمر فيه النزاع المسلح.

وتقوم الأونروا حاليا بإيواء ما يزيد عن 2,600 شخص نازح داخل منشآتها وفي مدارسها التابعة لمنطقة دمشق، ولا يزال الرقم آخذ في الازدياد بتسارع. وتعمل الأونروا بالتنسيق مع شركائها الإنسانيين، بما في ذلك الهلال الأحمر العربي السوري ووكالات الأمم المتحدة والمجلس الدانماركي للاجئين لضمان أن الأشخاص المحتاجين يتوفر لهم الملجأ وفرشات النوم والبطانيات والغذاء والمواد الضرورية الأخرى.

واضاف البيان "أن لاجئي فلسطين يفرون بعيدا خارج دمشق. وعلى الرغم من أن حدة واتجاه هذه الحركة لا يمكن أن يتم تحديدها بدقة، إلا أن البعض منهم قد وجد طريقه إلى لبنان وتفيد التقارير الأولية بأن أكثر من 2,000 شخص قد دخلوا، أو يحاولون الدخول، إلى لبنان".


وواوضح البيان ان "الأونروا تشعر بالقلق البالغ حيال سلامة لاجئي فلسطين في سورية، وهي تناشد كافة الأطراف بعدم اللجوء إلى الإجراءات التي تهدد أرواح المدنيين وممتلكاتهم" مثمنة " قيام الحكومة اللبنانية بالسماح للاجئي فلسطين من سورية بالبحث عن الأمان في لبنان، وتؤكد على أنه ينبغي أن يتم منح اللاجئين الذين يهربون من النزاع كافة أشكال السلامة والحماية التي يستحقونها بموجب أحكام القانون الدولي".