Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع

أردوغان: تركيا وإسرائيل تحتجان الي بعضهما ولا يمكن الاستغناء الدولين عن بعضهم


أرض كنعان_أنقرة/أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا "بحاجة إلى إسرائيل" على غرار إسرائيل التي تحتاج أيضا إلى تركيا في منطقة الشرق الاوسط, داعيا إلى المضي في تطبيع العلاقات بين البلدين التي توترت منذ العام 2010.

واعتبرت تركيا على الدوام الحليف الأساسي لإسرائيل في الشرق الأوسط قبل أن تتدهور العلاقة بين البلدين بسبب هجوم قوات خاصة إسرائيلية على مجموعة سفن تركية كانت تنقل مساعدات إلى غزة عام 2010.

وقال الرئيس التركي في تصريح نقلت ابرز الصحف التركية الصادرة السبت 2 يناير 2016 ما ورد فيه "إن إسرائيل بحاجة إلى بلد مثل تركيا في المنطقة. وعلينا أيضا القبول بحقيقة أننا نحن أيضا بحاجة لإسرائيل. إنها حقيقة واقعة في المنطقة".

وأضاف اردوغان "في حال تم تطبيق إجراءات متبادلة بشكل صادق سنصل إلى تطبيع العلاقات لاحقا".

وتسعى تركيا إلى تحسين علاقاتها مع إسرائيل خصوصا بعد أن توترت علاقاتها مع العديد من دول الجوار. وأعلن مسؤولون إسرائيليون في منتصف كانون الأول/ديسمبر 2015 ان إسرائيل وتركيا توصلتا إلى سلسلة من "التفاهمات" لتطبيع علاقاتهما بعد مفاوضات سرية جرت في سويسرا.

وكان مسؤول تركي قد أعلن في وقت سابق أن "تقدما" سجل باتجاه التوصل إلى "إطار اتفاق" بين البلدين، مؤكدا في الوقت نفسه انه لم يتم توقيع أي اتفاق بعد.

وجرت اتصالات بين البلدين تحت إشراف الرئيس الأميركي أدت عام 2013 إلى قيام رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو بتقديم اعتذارات إلى الرئيس التركي الحالي رجب طيب اردوغان، من دون أن يتم التوصل إلى تطبيع فعلي للعلاقات بين البلدين.

وأفاد مسؤولون إسرائيليون بأن تركيا وإسرائيل توافقتا على تعويض لضحايا الهجوم الإسرائيلي عام 2010 على قافلة السفن التركية، وعودة سفيري البلدين إلى العاصمتين، وتخلي تركيا عن ملاحقات قضائية بحق إسرائيل، وتعهد تركيا بمنع دخول القيادي في حماس صلاح العروري إلى أراضيها.

وعن قطاع غزة اقترحت إسرائيل السماح لتركيا بإرسال معدات بناء إلى القطاع.
وأضاف اردوغان في كلامه عن الاتصالات بين البلدين "لا بد من أن نرى نصا مكتوبا لضمان الالتزام بأي اتفاق".

وتتزامن هذه التطورات مع توتر العلاقات بين تركيا من جهة وروسيا والعراق وسوريا من جهة ثانية.

وكان اردوغان التقى في كانون الأول/ديسمبر 2015 رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل.