Menu
12:56الزراعة بغزة: 82% نسبة هطول الامطار
12:38الخارجية توضح كواليس القرار الأخير للجنائية الدولية
12:35نتنياهو يطلب ضوءًا أخضر من واشنطن لضم غور الأردن
12:3459 مستوطنا يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال
11:29إعلان محددات وموعد صرف المنحة القطرية اليوم
11:22إدخال معدات ثقيلة لمصلحة المياه في غزة بعد رفض دام أكثر من 4 سنوات
11:20عقب مشاركته في في عزاء سليماني .. هذا ما قاله مشعل لهنية
11:18الاحتلال يقرر احتجاز جثامين شهداء الليلة الماضية
11:11خيبة أمل إسرائيلية من قرار ماكرون الاجتماع مع الرئيس عباس
11:09حماس تدعو لاستراتيجية نضال جماعي أمام تهويد الضفة
11:04"حرب خفية" الاحتلال يستغل التحسينات للإيقاع بالغزّيين
10:37نفاق على أنقاض وطن وجرح شعب نازف
10:31الجهاد الإسلامي: عملية بيت ليد حدثًا جهاديًا سيبقى ملهمًا للمقاومة
10:26حسين الشيخ: أي قرار إسرائيلي بضم الأغوار سيؤدي لانهيار الوضع القائم
10:24بالصور: المبادرة الشبابية في البريج تُكرم أصحاب صالونات الحلاقة

اجتماع "متوتر" بين اوباما ونتنياهو مساء اليوم

أرض كنعان_وكالات/من المقرر ان يجتمع الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الابيض مساء اليوم الاربعاء، لبحث عملية السلام في الشرق الاوسط والبرنامج النووي الايراني والحملة الدولية ضد تنظيم الدولة "داعش".

ونقلت الاذاعة العبرية عن مسؤولين مقربين من نتنياهو ان "الزعيمين سيبحثان احتمال اشراك دول عربية في بلورة حل للنزاع الفلسطيني الاسرائيلي."

من جانبها، وصفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية اللقاء بـ "المتوتر" والذي تعصف به الخلافات، مشيرة الى انه سيعقد الساعة السادسة حسب التوقيت المحلي وسيستغرق 40 دقيقة فقط ولن يشمل وجبة غداء على غير العادة.

وقالت الصحيفة إن الموضوع المركزي الذي سيبحثه نتنياهو هو المشروع النووي الإيراني وسيعبر عن تأييده للحملة الدولية ضد "داعش".

وتوقعت أن يطلب أوباما من نتنياهو تفسيرات حول مقتل مدنيين خلال الحرب على غزة، ويستفسر منه كيف يعتزم دفع عملية التسوية، فيما سيجدد الرئيس الامريكي التأكيد على أنه غير راض عن خطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة.

ويرى المعلق السياسي في الصحيفة، شمعون شيفر، ان ثلاث قضايا ستكون في مركز المحادثات، اولها فيتو أمريكي في مجلس الأمن ضد مشروع القرار العربي بانهاء الاحتلال وفق جدول زمني، لكنه سيحمل نتنياهو مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع بسبب استمرار البناء الاستيطاني، والقضية الثانية هي المفاوضات مع إيران حول مشروعها النووي، فيما ستكون القضية الثالثة والتي يتوقع أن يستجيب لها أوباما هي تعويض النقص في السلاح والذخيرة الذي نتج بعد الحرب على غزة.

وفي هذا الاطار قال شيفر، "من يعرف التفاصيل يدرك بأنه لا يوجد ولن يحصل انسجام بين نتنياهو وأوباما، وأن أحدهما لا يكن التقدير للآخر".

وكان رئيس الحكومة الاسرائيلية قد اكد خلال اجتماع عقده في نيو يورك الليلة الماضية مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون انه لم يحصل اي تغيير على موقفه القاضي بضرورة ان تكون الدولة الفلسطينية منزوعة السلاح، كما انتقد نتنياهو ما اسماها "السياسة المنحازة ضد اسرائيل التي يتبعها مجلس حقوق الانسان".

من جانبه شدد كي مون على ضرورة ايجاد حل للقضايا الجوهرية في الشرق الاوسط ورفع الحصار عن قطاع غزة مع ضمان امن دولة اسرائيل.