google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
10:36حماس: مسيرات العودة شكلت رافعة مفصلية في مسيرة شعبنا
10:34المقاومة: الكشف عن عملاء يراقبون مسيرات العودة يفضح رعب الاحتلال
10:28بالأرقام: فيروس "كورونا" يواصل حصد الأرواح حول العالم
10:23إلغاء وتأجيل الاحتفالات الخاصة بأسبوع الآلام بسبب "كورونا"
10:19حملة بالكونغرس لاستئناف المساعدات للقطاع الطبي الفلسطيني و"أونروا"
10:16الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات في رام الله والبيرة
10:14ملحم: إصابتان جديدتان في رام الله وغزة يرفع عدد مصابي كورونا لـ117
10:11تسجيل إصابتين جديدتين بكورونا في أم الفحم والناصرة
10:09الصحة الإسرائيلية تُعلن ارتفاع الوفيات بكورونا إلى 17
10:04الاتصالات تعلن تفاصيل آلية صرف المنحة القطرية
10:01الصحة بغزة توضح حالة الإصابة الجديدة بـ"كورونا"
09:59هنية: لن تفلح كل محاولات الاحتلال في تغيير هوية أرضنا
09:47رابط الفحص..الأونروا في غزة تستأنف توزيع المساعدات الغذائية
09:45حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
09:44أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين

مشروع تهويدي جديد على أسطح أسواق البلدة القديمة في القدس

أرض كنعان/ القدس المحتلة/ حذّرت "مؤسسة الاقصى للوقف والتراث " في بيان لها، اليوم الاثنين،من خطورة قيام ما يسمى بـ "الشركة لتطوير الحي اليهودي بالقدس القديمة" متنزها ومسارا سياحياً طويلا للمستوطنين والسياح على أسطح سوقي اللحامين والعطارين في البلدة القديمة بالقدس تحت اسم " متنزه سقف السوق".


وقالت المؤسسة "ان المشروع هو تهويدي بامتياز ويندرج ضمن سلسلة المخططات التهويدية التي تعكف عليها بلدية الاحتلال في القدس واذرع المؤسسة الاسرائيلية"، وشددت المؤسسة على أن المشروع في حال تنفيذه سيزيد من الخناق على البلدة القديمة وسيكون بمثابة بؤرة استيطانية جديدة في قلب البلدة القديمة وقريبة جدا من المسجد الاقصى المبارك .


وأشارت المؤسسة نقلا عن عدد من أصحاب المحلات المقدسيين في السوقيْن المذكوريْن أن "الشركة لتطوير الحي اليهودي بالقدس القديمة" – وهي بالحقيقة الشركة لتهويد حي الشرف الذي صادره وهدمه الاحتلال عام 1976م- أرسلت طواقمها في زيارات للبيوت التي قد تدخل في المشروع ، وان هذه الطواقم وزعت عليهم مذكرات تطلب منهم التعاون مع طواقم هندسية سترسلها الشركة قريبا اليهم لفحص الوضع الهندسي والعمراني لمحلاتهم من الداخل وفوق أسطح تلك المحلات، علما ان هذا الجزء الثاني المزمع تنفيذه.


وأثنت "مؤسسة الأقصى " في بيانها على موقف أصحاب المحلات في السوقين المذكورين عدم التعامل مع هذه الطواقم وعدم السماح لهم بدخول منازلهم او محلاتهم التجارية ، كما دعت الجهات المعنية الى أخذ الدور المطلوب من أجل التصدي لهذه المخططات التي لا تجلب سوى الويلات على المسجد الاقصى ومدينة القدس، داعية العالم الاسلامي الى دعم الاقتصاد المقدسي والمحلات التجارية في البلدة القديمة .