Menu
18:16صورة من لجان الثانوية العامة تُثير نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي!
18:06حماس تبلغ مصر وملادينوف أن صبرها انتهى
18:04عريقات يرد علي فريدمان: ضم اراضي الضفة جريمة حرب بموجب القانون الدولي
18:01لجان المقاومة: تصريحات السفير الأمريكي ديفد فريدمان تكشف الوجه الإجرامي للإدارة الأمريكية و مشاركة في العدوان ضد قضيتنا
17:42الذكرى الـ " 13 " لإرتقاء الأمين العام المؤسس لجان المقاومة : الشهيد الحاج جمال أبو سمهدانة " أبوعطايا "
16:59استنكار فلسطيني لتصريح فريدمان بشأن الضفة الغربية
16:55فروانة: 3783 أسيرًا تقدموا لامتحانات التوجيهي خلال 4 أعوام
16:53الاحتلال يُجدد الاعتقال الاداري للأسير غسان زواهرة
16:50قيادي في حماس: "هنية" سيغادر غزة في جولة عربية وإسلامية قريبا
16:48تقرير: كنائس القدس تُصارع لحماية أوقافها من التسريب
16:45فريدمان: "إسرائيل" لها الحق في ضم أجزاء من الضفة الغربية
16:44جنرالات إسرائيليون يصدرون تقديرات أمنية حول غزة ولبنان
16:40عراقيل إسرائيلية جديدة للأوروبيين الراغبين بزيارة الضفة
16:39الاحتلال يُجدد قرار منع محافظ القدس من دخول الضفة
16:37الاحتلال يُغلق معبر كرم أبو سالم غدًا بحجة الأعياد

مسؤولين أميركيين: روسيا زودت سوريا بمنظومة صاروخ "ياخونت" المتطور"

أرض كنعان/ بيروت/ ‎نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤولين أمريكيين، أن روسيا زودت سورية بصواريخ متطورة مضادة للسفن.

‎وبحسب المصادر ذاتها فإن الحديث عن صواريخ من طراز "ياخونت" والتي سبق وأن تم تزويد سورية بنماذج قديمة منها، علماً أن الصواريخ المتطورة تضم منظومة رادار متطور، يحسن من مستوى أداء الصاروخ في إصابة أهدافه بدقة عالية، وهذه المنظومة قادرة على عرقلة أي محاولة لفرض حصار بحري على سورية.
‎ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين رفيعين قولهما ‫"‬إن شحنة الصواريخ الجديدة تشتمل على صواريخ ذات أنظمة توجيه متطورة جدا أكثر بكثير من تلك التي تم تزويد سورية بها في السابق‫"‬.

‎وذكرت صحيفة ‫"‬هآرتس‫"‬ أن صاروخ "ياخونت" يصل طوله إلى 6.7 أمتار، ويصل مداه إلى 290 كيلومترا، وأنه بإمكان رادار يعمل بالمدى البعيد توجيه الصواريخ إلى الهدف، في حين أن الرادار (الكاشوف) المركب على الصاروخ يساعده في التهرب من الأنظمة الدفاعية للسفينة الهدف عندما يقترب منها.
‎وقالت "هآرتس" أنه خلافا لصواريخ "سكاد" أو صواريخ "أرض – أرض" بعيدة المدى، فإن صاروخ "ياخونت" يتيح للجيش السوري التصدي بفعالية لأي محاولة دولية محتملة لفرض حصار بحري على سورية ودعم المعارضة، كما يردع القوات الأجنبية عن محاولة إمداد المعارضة بالعتاد عن طريق البحر.
‎وكتبت "هآرتس" أن سورية سبق وأن طلبت من روسيا تزويدها بصواريخ "ياخونت" المضادة للسفن في العام 2007، وحصلت على بطارية الصواريخ الأولى في مطلع العام 2011.

‎وأشارت إلى أن سورية طلبت بداية تزويدها بـ72 صاروخا و 36 منصة إطلاق وعتاد مساند. كما أشارت إلى أن كل بطارية ياخونت تشتمل على صواريخ ومنصة لإطلاق 3 صواريخ ومركبة تحكم، وبالتالي فإن كونها متحركة يجعل من الصعب استهدافها.