Menu
15:55"إسرائيل" تُعيِّن جنرالًا مسؤولًا عن مواجهة قرار محكمة الجنايات الدولية
15:54اشتية يعلن موعد بدء عملية التطعيم ضد فيروس كورونا
15:53التنمية برام الله تعلن صرف مساعدات نقدية للمتضررين من جائحة "كورونا"
15:51الحساينة يثمن الجهود المصرية لاستئناف حوارات القاهرة
15:50استئناف محاكمة نتيناهو بحضوره شخصيا قبل 6 أسابيع من الانتخابات
15:46تعرف على آخر تحديثات الخارطة الوبائية لفيروس "كورونا" بغزة
15:45الاحتلال يهدم "كرفانين" في يرزا شرق طوباس
15:44النيابة العامة في غزة تحقق في 245 قضية جديدة
15:4247 وفاة و4557 إصابة جديدة بفيروس كورونا في "إسرائيل"
15:38السلطات الأردنية تُعلن عن فتح جسر الملك حسين أمام أهالي الضفة
15:35الاحتلال يواصل عزل 8 أسرى في "مجدو" بظروف صعبة
15:34انطلاق جلسات الحوار الوطني في القاهرة
15:33هيئة الأسرى: 11 أسيرا مريضا في "عيادة الرملة" تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا
15:32الاحتلال يعتقل 13 فلسطينياً خلال مواجهات بالضفة
15:29الاحتلال يستهدف المزارعين ورعاة الأغنام في غزة وخان يونس

"إسرائيل" تُعيِّن جنرالًا مسؤولًا عن مواجهة قرار محكمة الجنايات الدولية

أعلنت وسائل إعلامٍ عبرية، اليوم الإثنين، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي عيّن جنرالاً مسؤولًا عن مواجهة قرار محكمة الجنايات الدولية بشرعية اختصاصها بالتحقيق في جرائم حرب إسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأوضحت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، في عددها الصادر اليوم، أن القرار يقضي بتعيين الجنرال "ايتاي فيروف" الذي يشغل منصب قائد الكليات العسكرية ومسؤولاً عن التحقيقات العسكرية التي يجريها الجيش، بمنصب المسؤول عن مواجهة قرارات المحكمة.

وأشارت إلى أن جيش الاحتلال شرع بتشكيل طاقمًا برئاسة "فيروف"، ويضم قاضيًا كبيرًا مختصًا في شؤون القانون الدولي للرد على قرارات المحكمة، منوهة إلى أن الجيش أعد مسبقًا خططًا لمواجهة هذا السيناريو، إلا أنه يفضل عدم الوقوف في جبهة المواجهة مع القرار.

وبدورها، شرعت وزارة خارجية الاحتلال بالتعاون مع الجيش، بدراسة انعكاسات القرار؛ سعياً للوقوف على خيارات مواجهته، موضحة أنه لم تُرسل حتى اليوم مذكرات للملحقين العسكريين في السفارات الخارجية ومسؤولي الجيش المتواجدين في الخارج بشأن التعامل مع القرار.

يشار إلى أن الدائرة التمهيدية الأولى التابعة لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي، اعتبرت فلسطين طرفًا معترفًا به بخصوص الأراضي المحتلة عام ١٩٦٧ الضفة وغزة وشرقي القدس.

وفتح اعتراف المحكمة بفلسطين الطريق لمحاكمة قادة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمهم بحق شعبنا، أمام المحكمة.