Menu
19:48إنطلاق فعاليات الأسبوع الأولمبي الفلسطيني
19:47التعادل يسيطر على لقاء "الجدعان" وخدمات رفح
16:25"حماية" يقدم إحاطة لغوتيريش بشأن شرعنة الاحتلال البناء في المستوطنات
16:17مؤتمر "مسارات" يناقش مسارات القضية المستقبلية واستراتيجيات التغيير
16:097 أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح بسجون الاحتلال
15:5484 شهيداً في النصف الأول من 2019
15:51حماس: العيسوية جسّدت الروح الوطنية وأرعبت الاحتلال ومستوطنيه
15:49اشتية يبحث مع "أمان" توحيد الجهود لتعزيز النزاهة
15:47اشتية يطالب بالإفراج الفوري عن الوزير الهدمي
15:43"تحية إسرائيلية" من داخل الحرم المكي (صورة)
15:40نفوق 20 عجلًا في الجانب المصري من معبر رفح
15:38عائلة الشهيد عبيد ترفض تسلم جثمانه بشروط الاحتلال
15:37القائمة العربية المشتركة تعلن جهوزيتها لخوض الانتخابات المقبلة
15:30بيان هام من "الأشغال" حول مشروع الوحدات السكنية شمال القطاع
15:28المصادقة على شرعنه البناء الاستيطاني بالضفّة بآلية جديدة

تقرير: الاحتلال هدم 120 منشأة فلسطينة

أرض كنعان/ غزة/ قالت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان, إن نكبة الشعب الفلسطيني التي وقعت قبل (65 عاما) لا زالت بعض مظاهرها وأشكالها متواصلة حتى اليوم.
وأوضح الباحث في مؤسسة التضامن أحمد البيتاوي، أن الاحتلال الصهيوني لا زال يواصل ومنذ النكبة؛ سياسية هدم المنشآت الفلسطينية, وتهجير المواطنين, وإبعادهم عن أماكن سكناهم, ويقوم بإحلال المستوطنين بدلا منهم، خاصة في مدينة القدس التي تُعتبر أكثر المدن الفلسطينية استهدافا من قبل الاحتلال.
وأكد البيتاوي على أن الفرق الوحيد بين نكبة 48 واليوم هو أن المواطن الفلسطيني ينصب خيمة مكان بيته الذي يهدمه الاحتلال, ويرفض ترك أرضه ووطنه بالرغم من كل إجراءات القمع والترغيب.
وكشف البيتاوي أن سلطات الاحتلال هدمت منذ بداية العام الجاري أكثر من (120 منشأة) فلسطينية، وتركزت عمليات الهدم في مدينة القدس ومنطقة الأغوار.
وطالب الباحث في التضامن بضرورة توفير الدعم القانوني للمواطنين وخاصة المقدسيين الذين تصدر قرارات هدم لمنازلهم من أجل الاعتراض على ذلك أمام المحاكم الصهيونية، لافتا إلى أن كثيرا من المواطنين لا يتابعون الإجراءات القانونية؛ بسبب عدم امتلاكهم أتعاب المحامين, والجهات القانونية.