Menu
12:39رابط: الاعلان عن موعد صرف مساعدات جرحى وشهداء مسيرات العودة
12:3650 مستوطنًا يقتحمون الموقع الأثري في سبسطية
12:14مجدلاني: تنفيذية المنظمة تجتمع اليوم في رام الله لبحث هذه الملفات!
12:08بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح غدًا الأربعاء
11:55شاكر: سنواصل فضح القمع الإسرائيلي رغم القيود
11:54الاحتلال اقتحم المسجد الأقصى 23 مرة خلال الشهر الماضي
11:45الأسرى الأردنيون يطالبون بمبادلتهم بالمتسلل الإسرائيلي
11:39شهيد و137 معتقلًا بالقدس بنوفمبر
11:3462 مستوطنًا يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة
11:21تهديد بإخلاء فندقي "إمبريال" و"بترا" في القدس للمستوطنين
11:19أول تعليق من "حماس" على تصريحات عزام الأحمد حول قواعد الاشتباك!
11:11ملادينوف: صفقة القرن قد تكون مفيدة بشرط!
11:06تعرّف على موعد الانتخابات الإسرائيلية حال الفشل في تشكيل الحكومة
11:03في يومهم العالمي: 93 ألف فرد من ذوي الإعاقة في فلسطين
11:00إيطاليا تؤكد دعمها لحل الدولتين

تقرير: الاحتلال هدم 120 منشأة فلسطينة

أرض كنعان/ غزة/ قالت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان, إن نكبة الشعب الفلسطيني التي وقعت قبل (65 عاما) لا زالت بعض مظاهرها وأشكالها متواصلة حتى اليوم.
وأوضح الباحث في مؤسسة التضامن أحمد البيتاوي، أن الاحتلال الصهيوني لا زال يواصل ومنذ النكبة؛ سياسية هدم المنشآت الفلسطينية, وتهجير المواطنين, وإبعادهم عن أماكن سكناهم, ويقوم بإحلال المستوطنين بدلا منهم، خاصة في مدينة القدس التي تُعتبر أكثر المدن الفلسطينية استهدافا من قبل الاحتلال.
وأكد البيتاوي على أن الفرق الوحيد بين نكبة 48 واليوم هو أن المواطن الفلسطيني ينصب خيمة مكان بيته الذي يهدمه الاحتلال, ويرفض ترك أرضه ووطنه بالرغم من كل إجراءات القمع والترغيب.
وكشف البيتاوي أن سلطات الاحتلال هدمت منذ بداية العام الجاري أكثر من (120 منشأة) فلسطينية، وتركزت عمليات الهدم في مدينة القدس ومنطقة الأغوار.
وطالب الباحث في التضامن بضرورة توفير الدعم القانوني للمواطنين وخاصة المقدسيين الذين تصدر قرارات هدم لمنازلهم من أجل الاعتراض على ذلك أمام المحاكم الصهيونية، لافتا إلى أن كثيرا من المواطنين لا يتابعون الإجراءات القانونية؛ بسبب عدم امتلاكهم أتعاب المحامين, والجهات القانونية.